يوم أسود من مظاهرات بيغيدا المناهضة للاسلام واللجوء في المانيا

برلين – صوت المانيا /عبر الساسة الالمان والمعتدلين عن غضبهم لما حدث في يوم الاسود امس من مظاهرات شارك آلاف من المتظاهرين المناهضين لطالبي اللجوء في مدينة دريسدن الألمانية، بعد دعوة من حركة بيغيدا المعادية للإسلام للاحتشاد في مواقع مختلفة بأنحاء أوروبا.

وكثفت الشرطة تواجدها في دريسدن، التي تجتذب بيغيدا فيها آلاف المتظاهرين بشكل متكرر، فيما يسعى رجال الشرطة للحفاظ على السلام بين أنصار الحركة والمئات من المتظاهرين في مسيرات مضادة.

ولم تصدر الشرطة بعد تقييماتها حول عدد المشاركين في المسيرات المضادة، وذكرت في وقت سابق أنه من المتوقع خروج نحو 25 ألف شخص إلى الشوارع بشكل إجمالي.

وتخلل مسيرة بيغيدا في المدينة الواقعة شرق ألمانيا هتافات مثل “يجب أن ترحل ميركل”، إذ ينتقد المتظاهرون دور المستشارة أنجيلا ميركل بالسماح لأكثر من مليون شخص من طالبي اللجوء بدخول ألمانيا.

وكان رئيس حكومة سكسونيا ستانيسلاف تيليش أمر بتشديد التعامل مع حركة بيغيدا المعادية للإسلام، قبيل انطلاق مظاهرات تشهدها عدة مدن أوروبية من بينها العاصمة التشيكية براغ والبولندية وارسو والهولندية أمستردام.

وفي تصريحات لصحف مجموعة (فونكه) الإعلامية، قال تيليش المنتمي إلى حزب ميركل المسيحي الديمقراطي، إن “خطباء حركة بيغيدا لم يعودوا يراعون شيئاً خلال أحاديثهم في الوقت الراهن، فصاروا يدعون صراحة للعنف ضد أجانب أو ساسة، والحاجة تتزايد في الوقت الراهن لتدخل الادعاء العام، بعدما لم تعد حركة بيغيدا قادرة على تلطيف حديثها”.

كانت حركة “بيجيدا” التي نشات منذ عامين قد دعت لتظاهرات ضد أسلمة الغرب ورفض استقبال لاجئين بعدة دول أوروبية، وفقاً لصحيفة “اندبندنت” البرطانية.
وأشارت صحيفة “اندبندنت” إلى ان مظاهرات أخرى أقل حجماً تنظمها في بريطانيا، فرنسا، بولندا، والتشيك وهولندا…المزيد

الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ////// مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا ///////// فرصة العمل في ألمانيا /////// خدمة المستشار القانوني ///////لم الشمل
loading...

You may also like...

اترك رد

error: Content is protected !!