اتهامات للشرطة الألمانية بالتعاطف مع حركة بيغيدا المعادية للأجانب

برلين – صوت المانيا /تسببت تصريحات نائب حكومة ولاية سكسونيا الألمانية الكثير من الجدل وتسببت في خروج احتجاجات بسبب اتهامه لشرطة الولاية بالتعاطف مع حركة بيغيدا المعادية للأجانب وأيضا مع حزب البديل من أجل ألمانيا الشعبوي، وهو ما تنفيه الشرطة.

تسبب نائب رئيس حكومة ولاية سكسونيا، شرق ألمانيا، في موجة من الاحتجاجات على خلفية اتهامه للشرطة هناك بالتعاطف مع جماعة متطرفة. وأعرب رجال الشرطة في درسدن عن احتجاجهم على تصريحات نائب رئيس الولاية مارتن دوليغ بعد تصريحه بأن الشرطة تتعاطف مع حركة بيغيدا المعادية للإسلام وللأجانب. ويأتي ذلك الاستياء كرد فعل من جانب نقابة الشرطة على ما قاله دوليغ لصحيفة “دي تسايت” الأسبوعية حيث تساءل “عما إذا كان التعاطف مع حركة بيغيدا وحزب البديل من أجل ألمانيا في أوساط شرطة ولاية سكسونيا صار أكبر مما هو بين أوساط الشعب”، مشيرا إلى أن على رجال الشرطة أن “يبدوا قناعاتهم بأسس الثقافة السياسية وأن يطبقوها في سلوكياتهم”.

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

من جانبه رفض رئيس نقابة رجال الشرطة بالولاية، هاغن هوسغن، تلك التصريحات ، مشيرا إلى أن على الائتلاف الحاكم أن “يحقق للشرطة أشياء أخرى غير تشويه سمعتها”. ودافع خبير الشؤون الداخلية بالحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا ألبرشت بالاس عن دوليغ قائلا إن هناك زيادة في إدراك أبناء الشعب لتعاطف بعض رجال الشرطة “وقربهم من بيغيدا”، مبينا أن “هذا الانطباع موجود وهو أمر كارثي”…………….. المزيد

نرجو من الجميع تسجيل رأيهم بتعليق أسفل المنشور بصفحة الفيسبوك من هنا

الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ////// مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا ///////// فرصة العمل في ألمانيا /////// خدمة المستشار القانوني ///////لم الشمل
loading...

You may also like...

اترك رد

error: Content is protected !!