المعلومات الكاملة حول المعونة الاجتماعية والتأمين التقاعدي والتأمين ضد البطالة والضمان الصحي في ألمانيا

برلين –  صوت ألمانيا/تواصل صوت ألمانيا ترجمة ونشر المعلومات الهامة التي تفيد اللاجئين والمهاجرين واليوم نشرح بعض الموضوعات في التامين وفي مقدمتها التأمين التقاعدي الإلزامي هو أهم أسس حماية سن الشيخوخة. ويتم تمويله من خلال نقل النفقات: فمن خلال الاشتراكات الشهرية التي يدفعها العاملون وأرباب العمل يتم دفع المعاشات التقاعدية لؤلئك الذين دخلوا سن التقاعد. وبقيام العاملين بدفع التزاماتهم حتى بلوغهم سن التقاعد يضمنون لأنفسهم الحق في الحصول على المعاش التقاعدي فيما بعد. وهذه المعاشات التقاعدية في المستقبل ستدفعها الأجيال المستقبلية التي ستكون في سن العمل في ذلك الوقت. وهذا ما يطلق عليه تسمية “عقد الأجيال”. بالإضافة إلى هذا تشكل الصناديق التقاعدية التي تؤسسها الشركات الخاصة وتلك التي يقيمها أرباب العمل الأساسين الثاني والثالث لحماية سن الشيخوخة. ويمكن أن تحصل هذه الصناديق على دعم حكومي فقط في حال تحقيقها بعض الشروط المحددة.
التأمين ضد البطالة
وحسب صوت ألمانيا يتمتع العاطلون عن العمل في ألمانيا بحق المساعدة والتعويض. فالذي عمل خلال السنتين الأخيرتين على الأقل 12 شهرا، ودفع خلالها ما يترتب عليه حسب القانون التأمين ضد البطالة، ثم يفقد عمله فله الحق في الحصول على تعويض عن البطالة (60-67% من آخر دخل صافي حصل عليه). ويتم تمويل التعويض عن البطالة من خلال رسوم التأمين ضد البطالة التي يدفعها مناصفة كل من العاملين وأرباب العمل. ويتراوح الحد الأقصى للحصول على تعويض البطالة من 6 أشهر إلى 24 شهرا، ولمن تجاوز سن 55 عاما إلى 18 شهرا. وبعد انتهاء هذه الفترة يمكن للباحثين عن عمل التقدم بطلب للحصول على حد أدنى من الدخل (تعويض البطالة 2) يتم تحديده وفق درجة الحاجة. خلال فترة الأزمة الاقتصادية برزت فعالية فكرة العمل المحدد قصير الأجل الذي تم تمويله من عائدات الضرائب. فقد تمكنت الشركات بهذه الطريقة من تفادي التسريحات من العمل حتى خلال فترة اقتصادية حرجة.
التأمين ضد الحوادث
التأمين الإلزامي ضد الحوادث هو عبارة عن تأمين لأرباب العمل لما يمكن أن يصيب العاملين من أضرار وحوادث أثناء العمل. وبهذا تتم حماية هؤلاء العاملين من عواقب أي حادث أو مرض يمكن أن يصيبهم بسبب العمل.
التأمين ضد حالات العجز
تم في العام 1995 تبني التأمين ضد حالات العجز كعنصر خامس من عناصر الضمان الاجتماعي. ويتم تمويل هذا التأمين الإلزامي من خلال تسويات حسابية للرسوم التي يدفعها كل من العاملين وأرباب العمل.
الضمان الصحي
جميع سكان ألمانيا تقريبا مشتركون في صناديق التأمين الصحي الحكومية (90%) أو في شركات التأمين الصحي الخاصة (حوالي 10%). وتتحمل صناديق التأمين الصحي تكاليف المعالجة الطبية والأدوية والإقامة في المستشفى وتكاليف الوقاية والرعاية. أما رسوم هذا التأمين الصحي فيشترك في دفعها كل من العاملين وأرباب العمل. وتتمتع أسر المؤمَنين في الصناديق الحكومية أيضا بالتأمين الصحي دون أن يتوجب عليهم أية رسوم تأمين إضافية.
المعونة الاجتماعية
يتم تدعيم وتكميل شبكة الضمان الاجتماعي من خلال المساعدة الاجتماعية التي يتم تمويلها من الضرائب. وهي تمنح عندما يعجز الفرد عن الخروج من أزمة الفاقة بالاعتماد على قوته الذاتية وعلى مساعدة الأقارب. وبهذا يتوفر حد أدنى من الضمان في حالات الشيخوخة أو العجز الدائم عن العمل إضافة إلى مساعدة حكومية للمعيشة أو لأوضاع حياتية معينة…المزيد 

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// السفر واللجوء والهجرة لنيوزيلندا واستراليا///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...