هام حول العلاج والرعاية الصحية وبطاقة التأمين الصحي في ألمانيا

برلين –  صوت ألمانيا/هام وشرح بالتفاصيل حول العلاج والرعاية الصحية وبطاقة التأمين الصحي في ألمانيا يجب على كل شخص في ألمانيا أن يتمتع بالتامين الصحي. ويحق للاجئين الذين لم يتم البت في قرار لجوئهم العلاج الصحي فقط في حالات الطوارئ وتتكفل دائرة الرعاية الاجتماعية بالمصاريف. وهناك بعض الاستثناءات للحوامل والأطفال.
بمن أتصل عندما أواجه مشاكل صحية، ومن يتكفل بمصاريف العلاج؟
يحق للاجئين الذين لم يتم البت في قرار لجوئهم العلاج الصحي فقط عند الإصابة بـ “الأمراض الطارئة والآلام الحادة”، أي يسمح لهم فقط في حالات الطوارئ بالذهاب إلى الطبيب. ويترتب على المريض في هذه الحالة مراجعة دائرة الرعاية الاجتماعية (Sozialamt) وتقديم طلب للحصول على “قسيمة المعالجة الطبية” والذي يسمى في اللغة الألمانية (Krankenschein). وعند موافقة دائرة الرعاية الاجتماعية على الطلب يزود الشخص بهذه القسيمة.
وعند استلام “قسيمة المعالجة الطبية” يمكن للشخص أن يراجع الطبيب وتتكفل دائرة الرعاية الاجتماعية بمصاريف المراجعة الطبية. وإذا احتاج المريض لدواء تُكتب له الوصفة الطبية من قبل الطبيب ويشتريها من الصيدليات. وتتكفل دائرة الرعاية الاجتماعية أيضا بمصاريف الدواء. أما النساء الحوامل والنساء اللواتي يشرفن على الإنجاب فهن يتمتعن بنفس الخدمات والمعالجة الطبية، كالنساء الألمانيات.
ما هي بطاقة التأمين الصحي؟
كل شخص مقيم في ألمانيا ويدفع رسوم الضمان الصحي يحصل على بطاقة التأمين الصحي. ويمكن للشخص الذي يحمل بطاقة التأمين الصحي مراجعة أي طبيب كان، دون “قسيمة المعالجة الطبية” الوارد ذكرها أعلاه. لكن الضمان الصحي يتكفل في الغالب بمصاريف المراجعات الطبية والفحوصات الطبية الأساسية فقط. أما بعض الأشياء الخاصة، مثل طلب الأسنان البديلة أو النظارات الطبية، فلا تتكفل شركات التأمين الصحي في بعض الأحيان بمصاريفها إلا بعد فحص ومراجعة طويلة، ولا تتكفل دائرة الرعاية الاجتماعية دائما بمصاريف بهذه الأشياء.
يطالب بعض الساسة في ألمانيا بتوفير بطاقة التأمين الصحي لجميع اللاجئين في ألمانيا بعد دخولهم البلد. وقامت بعض الولايات الاتحادية في ألمانيا فعلا بإعطاء اللاجئين بطاقة التأمين الصحي.
متى تتغير حقوق اللاجئين؟
اللاجئ الذي يبقى أكثر من 15 شهرا في ألمانيا ولم يتم البت في قضية لجوئه تتاح له جميع الخدمات الطبية من قبل شركات التأمين الصحي الحكومية، ويتمتع بنفس الخدمات الطبية المتاحة للمواطنين الألمان والأجانب المقيمين رسميا في البلد. ولا ينظر للاجئ في هذه الحالة بأنه مؤمن صحيا، وذلك من الناحية القانونية، لكنه يسمح له بامتلاك بطاقة تأمين صحي وله الحق في المطالبة بنفس حقوق العلاج الطبي، كالمواطنين الألمان في ألمانيا.
وتُدفع رسوم التأمين الصحي من قبل دائرة الرعاية الاجتماعية. ولا تتحمل شركات التأمين الصحي كما في الحالات الواردة سابقا مصاريف الأشياء الخاصة، مثل النظارات الطبية والأدوية وكذلك مصاريف الترجمة والنقل. يستثنى من ذلك الأطفال. وإذا دفع المرء أكثر من 93.84 يورو شخصيا يمكنه إعطاء وصولات الدفع لشركة التأمين ليعفى من بقية تكاليف الأدوية ولغاية نهاية السنة للطفل. أي أنه على الطفل أن يتحمل 93.84 يورو سنويا من تكاليف الأدوية ليعفى من بقية رسوم الأدوية ولغاية نهاية السنة.
كيف يمكنني تلقي المساعدة عند مواجهة مشاكل نفسية؟
المتقدم بطلب اللجوء لا يمكنه في البداية الحصول على رعاية منتظمة لمواجهة المشاكل النفسية إلا بصعوبة كبيرة. وحتى بعد مرور 15 شهرا من تاريخ تقديم اللجوء وبعد الحصول على بطاقة التأمين الصحي لا يمكن مراجعة الطبيب المختص لغرض العلاج النفسي، إلا بعد إثبات أن المريض بحالة نفسية صعبة جدا وهو بحاجة ماسة إلى علاج.
الكثير من الأطباء يعرفون هذه المشكلة ويقدمون عناوين بديلة لمراجعة مراكز للاستشارات النفسية. وهذه المراكز موجودة في الكثير من المدن الألمانية….المزيد 

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// السفر واللجوء والهجرة لنيوزيلندا واستراليا///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...