حصاد حوادث رأس السنة.. قتيلان و” تحرش” وبتر أعضاء وضرب الشرطة ✅

برلين –  صوت ألمانيا/كتب احسان محمد/ تناقلت بعض المواقع حصاد كاذب لحوادث رأس السنة في ألمانيا ونقدم لكم من صوت ألمانيا الحصاد الكامل من بيانات الشرطة حيث  لقي شخصان مصرعهما وبترت أعضاء آخرين في ألمانيا من جراء إصابتهم بالألعاب النارية التي أطلقت احتفالا بحلول العام الجديد.
وأوردت وسائل إعلام محلية أن رجلا في (35 عاما) توفي بعدما أشعل ألعابا نارية في ولاية براندنبورغ جنوب غربي العاصمة برلين، وفي بلدة كلينماتشنوف شمال غربي البلاد توفي شاب (19 عاما) متأثرا بجروح قاتلة في رأسه، بينما كان يحاول إطلاق ألعاب نارية.
وذكر أطباء في العاصمة الألمانية أنهم أجروا عمليات بتر أياد لمحتفلين عانوا من إصابات شديدة من جراء الألعاب النارية وفق وسائل إعلام ألمانية.
وتحدثت تقارير عن إطلاق ألعاب نارية على ضباط في الشرطة ورجال الإطفاء.

حوادث تحرش فردية في برلين

في ظل مخاوف ألمانية من تكرار حوادث التحرش الجنسي الجماعية في احتفالات رأس السنة، ذكرت شرطة العاصمة الألمانية برلين أنه تم الإبلاغ عن وقوع عدة حوادث تحرش فردية. أما في كولونيا فقد سارت الأمور على ما يرام.

ذكرت شرطة العاصمة الألمانية برلين في وقت مبكر من اليوم أنه تم الإبلاغ عن وقوع عدة حوادث تحرش فردية استهدفت النساء خلال احتفالات برلين في الهواء الطلق بالعام الجديد بالقرب من بوابة براندنبورغ. وأفادت الشرطة في تغريدة على صفحتها على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، دون الدخول في التفاصيل، بأن العديد من المشتبه بهم تم احتجازهم. ولم يكشف متحدث باسم الشرطة، خلال اتصال مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، عن عدد الحوادث المبلغ عنها.
وتأتي تلك الحوادث حسب صوت ألمانيا بعد إنشاء “منطقة آمنة” للنساء لأول مرة في احتفالات رأس السنة عند بوابة برلين التاريخية كجزء من التدابير الأمنية. وتعتبر المنطقة، التي أقامها متطوعون من الصليب الأحمر الألماني، قسماً منفصلاً حيث يمكن للنساء اللواتي تعرضن لاعتداءات جنسية أو اللائي يشعرن بعدم الارتياح أن تجدن ملاذاً. غير أن تلك المنطقة قوبلت بانتقادات من قبل الشرطة الألمانية.

عودة الحياة لمحطة قطار بعد حريق

وفي العاصمة الألمانية برلين أيضاً، عادت حركة النقل مرة أخرى في محطة قطار “تسولوغشر قارتن”، بعد توفقها نظراً لإخلاء المحطة بسبب اندلاع حريق.

وقال متحدث باسم القوات إن الحريق كان قد اندلع في سقف معلق في منطقة بناء مجاورة، وتصاعد الدخان حتى وصل إلى المحطة، ما تسبب في إصابة طفيفة لشخص، لكن أمكن علاجه في مكان الحادث. ووصل الدخان إلى قطار على متنه 130 شخصا، لكن أمكن إخراجه، حسب ما تقول الشرطة الاتحادية.

وتمكنت القوات من السيطرة على الحريق في وقت لاحق باستثناء بعض مواضع اللهب، وقال متحدث باسم قوات الإطفاء:”نقوم الآن بعمليات تهوية”. واستعانت قوات الإطفاء بـ80 فرداً من قواتها وعربات وأدى الحادث إلى قطع حركة النقل بين شارع فريدريش ومنطقة شارلوتنبورغ.

وفي كولونيا، التي شهدت حوادث تحرش وسرقة على نطاق واسع في احتفالات رأس السنة قبل عامين، وضعت الشرطة حوالي 1400 عنصر لتأمين الاحتفال. وقد نقل التلفزيون العمومي المحلي (WDR) عن الشرطة قولها إنها الأمور سارت على ما يرام.

اعتداء على الشرطة في لايبزغ

وفي لايبزغ قالت الشرطة صباح الاثنين إن أفراداً منها أنذروا المهاجمين عبر مكبرات صوت. وعندما استمر مثيرو الشغب في أفعالهم تصدت لهم الشرطة بخراطيم المياه. وألقت الشرطة القبض على بعض مثيري الشغب. وتجري السلطات تحريات ضدهم
بتهمة تعكير الصفو العام.
وبحسب بيانات الشرطة، تجمهر نحو ألف شخص حتى منتصف ليل أمس الأحد في محيط حي كونفيتسر كرويتس بالمدينة الواقعة شرقي البلاد، وقاموا بإشعال عدد من حاويات القمامة وأشياء أخرى. واستخدمت الشرطة خراطيم المياه لإطفاء الحرائق.
وقام ما يتراوح بين 40 و50 شخصا بقذف زجاجات وحجارة وألعاب نارية على مركبات الشرطة وعدد  من أفرادها….المزيد

You may also like...