ترحيل اللاجئين

الى كل اللاجئين السوريين في ألمانيا – احترسوا

برلين –  صوت ألمانيا/ كتب احسان محمد/ كانهم يدقون ناقوس الخطر كتحذير للاجئين السوريين في ألمانيا من التخطيط لما هو سيء ..تحثت الصحف الألمانية عن عن “احتمالات عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم حيث تساءلت صحيفة “دي فيلت” الألمانية “إلى أية درجة تعتبر سورية آمنة”، وكتبت: “الحرب الأهلية في سوريا تنتهي، وتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي في الواقع قد هًزم، والنظام السوري استعاد السيطرة على أراضٍ واسعة بمساعدة روسيا”وحسب صوت ألمانيا تابعت الصحيفة: “وفقاً لوكالة الأمم المتحدة للاجئين، ففي النصف الأول من عام 2017 وحده، عاد حوالي 440 ألف شخص إلى القرى والمدن التي فروا منها داخل البلاد، كما عاد 300 ألف لاجئ آخر من بلدان مجاورة”.

وأضافت الصحيفة: “سوريا تبدو آمنة. ومنذ بداية الحرب الأهلية في عام 2011، فرّ ما يقدّر بـ 700 ألف سوري إلى ألمانيا”، وتساءلت: “أليس عليهم العودة إلى ديارهم، وإذا لزم الأمر بالترحيل؟ (…) في الواقع، فإن السؤال حساس جداً من الناحية السياسية (…)، يجب أن يكون هذا العام حاسماً لهذه المسألة فيما إذا تم إعلان أن سوريا آمنة – ويجب على السوريين العودة، كما تتعرض السياسة الألمانية لضغوط لأن طالبي اللجوء يسمح لهم بالبقاء في ألمانيا بشكل دائم بعد ثلاث سنوات، شريطة أن تتوفر لديهم المهارات اللغوية ويكونوا قادرين على تأمين معيشتهم”.

لمشاهدة جميع فيديوهات ألمانيا الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

وواصلت الصحيفة: “تم منح 290 ألف سوري الحماية في عام 2016، إذن حتى إذا تم تمديد وقف الترحيل مرة أخرى في نهاية عام 2018، عندها يمكنهم البقاء بشكل دائم اعتباراً من 2019. لكن تقييم الوضع في سوريا أمر معقد”.

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

وسط استمرار الحرب في سوريا، ترى صحيفة “دي فيلت” أن تقييم الوضع في سوريا معقد
وتساءلت: “ما هي سوريا في الواقع؟ هل هي حلب الشرقية التي دمرت تماماً؟ هل هي اللاذقية، حيث يقضي الناس إجازتهم على الشاطئ تحت حكم الأسد؟ هل هي الإقليم الكردي في الشمال الشرقي على الحدود التركية، والتي تعيش بسلام، وحيث لا كلمة للأسد هناك؟ هل هي المناطق التي لا يزال القتال فيها مستمراً؟ وما هي قيمة السلام، بعد أن فاز ديكتاتورٌ هاجم شعبه بالحرب؟

وختمت: “إن البلد مليء بنقاط التفتيش، وهناك هجمات، وقتل، واحتجاز للرهائن. وتعرف السلطات الأمنية السورية بالتعسف والوحشية. وقد اعتقل النظام مئات الآلاف منذ عام 2011″.

كما سلّطت صحيفة “هانوفرشه ألغماينه تسايتونغ” الضوء على النقاش حول اللاجئين في ألمانيا، وكتبت: “سيكون توافق ألماني حول موضوع اللاجئين مطلوباً على وجه السرعة، والذي يمكن أن يكون من خلال فتح المجال بشكل أكثر من ذي قبل للذين يلتزمون بالقوانين، حتى بالنسبة لمسألة لم شمل العائلة. أما بالنسبة لأولئك الذين لا يلتزمون بالقوانين، والذي يبدأون بإخفاء هوياتهم، والحصول على أموال مزدوجة من أكثر من جهة، والتحرش بالنساء أو الظهور كمجرمين صغار، فيجب معاقبتهم بشدة وبوتيرة جديدة وترحيلهم”.

وأضافت الصحيفة: “من شأن ذلك أن يهدّئ السكان المحليين ويوضّح أكثر للمهاجرين الصغار الذين يتأرجحون بين انتهاك القانون والالتزام به أنه فقط من يلتزم بالقوانين يحصل على فرصة”.

ترى صحيفة “هانوفرشه ألغماينه تسايتونغ” أنه يجب تسهيل لم الشمل للاجئين الملتزمين بالقوانين

جدل داخل الائتلاف الحاكم بألمانيا حول إعادة اللاجئين السوريين

انتقد كل من الحزب المسيحي الديموقراطي والاشتراكي الديموقراطي مساعي الاتحاد المسيحي الاجتماعي (البافاري)، أحد مكونات الائتلاف الحكومي، الذي تقوده المستشارة ميركل، بعد مساعيه بشأن مسألة إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.
قال نيلس آنن، الخبير بالشؤون الخارجية في الحزب الاشتراكي الديموقراطي في تصريح لصحيفة “فيلت” في عددها الصادر اليوم إن دعوة الاتحاد الاجتماعي المسيحي بعودة السوريين إلى وطنهم هي تعبير عن “حب الظهور غير القابل للإشباع” للحزب البافاري. وأكد آنن أن النزاع السوري لم ينته بعد كما أن الوضع الأمني لم يتحسن في العديد من مناطق البلاد، مبرزا أن هذا هو أيضا موقف الأمم المتحدة.
وذهب رودريخ كيزنفيتر خبير الشؤون الخارجية في الحزب المسيحي الديموقراطية بزعامة ميركل في نفس الاتجاه حيث أعتبر “ترحيل السوريين في الوقت الراهن إلى بلدانهم عملية سابقة لأوانها”.

ويذكر أن الهجرة قضية رئيسية في محادثات تشكيل الائتلاف الحكومي، الجارية حاليا بعدما أضر تدفق أكثر من مليون مهاجر منذ منتصف 2015 بكل من الحزبين الألمانيين الكبيرين في انتخابات سبتمبر / أيلول وساعد حزب البديل من أجل ألمانيا، المناهض للمهاجرين، في الوصول إلى البرلمان للمرة الأولى.

وكان حزب البديل من أجل ألمانيا قد دعا إلى ترحيل جميع اللاجئين السوريين الذين يعيشون في ألمانيا وعددهم نصف مليون قائلا إن الحرب هناك انتهت تقريبا….المزيد

هذه الخبر سبق نشره في موقع صوت المانيا امس ويعاد نشره اليوم بناء علي طلب القراء

لسرعة الحصول على دعم اشترك في هذه القناة To subscribe to the channel: https://www.youtube.com/channel/UCnTc9gQ7HrZ1NPOlGW-A6LQ?sub_confirmation=1

Previous post تفاصيل وأسعار الذهب و الفضة اليوم في ألمانيا والاتحاد الأوروبي باليورو (EUR) ✅
Next post بالفيديو – تعلم النطق الصحيح والسليم للأحرف الألمانية حروف اللغة الألمانية والطريقة الصحيحة للفظها ✅