المساواة بين أجور النساء والرجال

تعرف على أهم الأخبار التي شهدتها ألمانيا خلال الساعات الأخيرة – أخر أخبار ألمانيا اليوم

برلين –  صوت ألمانيا/نقدم لكم من مؤسسة صوت ألمانيا الاعلامية أهم وأحدث أخبارألمانيا اليوم

الخبر الاول –  أخبار سارة لميركل

لمشاهدة جميع فيديوهات ألمانيا الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

في اخبار سارة لميركل .. يقترب ان يعلن التحالف المسيحي والحزب الاشتراكي عن التوصل لاتفاق حول تشكيل ائتلاف كبير مجددا؟ المفاوضات دخلت مرحلتها الحاسمة فيما قاربت المهلة التي وضعها المفاوضون لأنفسهم على الانتهاء.
ومن المقرر أن يختتم التحالف المسيحي (يتكون من حزبين هما: الديمقراطي المسيحي بزعامة ميركل والاجتماعي المسيحي بزعامة رئيس وزراء بافاريا زيهوفر) والحزب الاشتراكي الديمقراطي برئاسة مارتن شولتس محادثات تشكيل حكومة جديدة يوم الخميس.

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

وكان الأمين العام للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري أندرياس شوير قال إن مفاوضي الأحزاب بدأوا محادثاتهم ببحث الفائض المالي المحتمل في موازنة الدولة. وقال شوير: “نريد مواصلة تطوير بلدنا بقوة والاستثمار في الكثير من التحديات الكبيرة الجديدة”. وبحسب البيانات، فإن المحادثات تدور حول فائض مالي متوقع يصل إلى 45 مليار يورو.

ويشار إلى أن مفاوضي حزبي التحالف المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي اتفقوا على إحجام جميع المشاركين في مفاوضات تشكيل ائتلاف حكومي عن إجراء مقابلات صحفية وإعلامية حتى انتهائها (المفاوضات) يوم غد الخميس.

وتعد مسألة لم الشمل العائلي للاجئين الحاصلين على حماية ثانوية إحدى المسائل الخلافية بين الأحزاب المشاركة في المفاوضات. وكان الحزب المسيحي البافاري، الحزب الشقيق لحزب ميركل الديمقراطي المسيحي، قد طالب في أكثر من مناسبة بالتشدد حيال اللاجئين في البلاد بينما يسعى الحزب الاشتراكي الديموقراطي إلى تليين شروط لم الشمل العائلي.

وكتبت صحيفة “دي فيلت” هذا الأسبوع أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي “يمكن أن يتفاهم بسرعة مع حزب ميركل الاتحاد الديمقراطي المسيحي، لكن مع الحزب المسيحي الاجتماعي (البافاري) سيكون الأمر صعبا”.

فيما دعا بوكارد ليشكا القيادي في الحزب الاشتراكي الديمقراطي والخبير في شؤون السياسة الداخلية، في تصريح لصحيفة “ميتلدويتشه تسايتونغ” الألمانية اليوم، إلى حل وسط بشأن لم شمل عائلات اللاجئين، واقترح السماح لأربعين ألف شخص من الأقارب للالتحاق بذويهم من اللاجئين المقيمين في ألمانيا.

اهم وأحدث أخبارألمانيا اليوم من مؤسسة صوت ألمانيا الاعلامية

الخبر الثاني – حل وسطا بشأن لمّ شمل عائلات اللاجئين

دعا سياسي ألماني من الحزب الاشتراكي الديمقراطي بالسماح لحوالي 40 ألف شخص للالتحاق بذويهم من اللاجئين المقيمين في ألمانيا، مؤكدا أن سلطات الهجرة لن يكون بإمكانها في جميع الأحوال معالجة عدد أكبر من هذا القدر من الطلبات.

دعا بوكارد ليشكا القيادي في الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا والخبير في شؤون السياسة الداخلية إلى حل وسط بشأن لم شمل عائلات اللاجئين، واقترح السماح لأربعين ألف شخص من الأقارب للالتحاق بذويهم من اللاجئين المقيمين في ألمانيا. ووردت تصريحات ليشكا في تصريح لصحيفة “ميتلدويتشه تسايتونغ” الألمانية، في وقت يواصل فيه التحالف المسيحي بقيادة ميركل والاشتراكيون مشاوراتهم التمهيدية لتشكيل ائتلاف حكومي موسع، وقضية الهجرة من بين الملفات الشائكة بين الطرفين.

وكان الاتحاد الاجتماعي المسيحي الحليف البافاري للاتحاد الديموقراطي المسيحي، طالب في أكثر من مناسبة بالتشدد حيال اللاجئين في البلاد بينما يسعى الحزب الاشتراكي الديموقراطي إلى تليين شروط لم الشمل العائلي. وكتبت صحيفة “دي فيلت” هذا الأسبوع أن الحزب الاشتراكي الديموقراطي “يمكن ان يتفاهم بسرعة مع حزب ميركل الاتحاد الديموقراطي المسيحي، لكن مع الاتحاد الاجتماعي المسيحي سيكون الامر صعبا”.

وقال ليشكا “بالنسبة للمّ أسر اللاجئين السوريين، على كل شخص وضع طلب التأشيرة في إحدى السفارات الألمانية في تركيا، لبنان، مصر أو الأردن. ونحن نعلم أن عدد لتأشيرات التي منحت بهذا الصدد وصلت لحوالي أربعين ألف تأشيرة سنويا. وأتصور أنه من الممكن في المستقبل منح نفس العدد من التأشيرات، لأن معالجات أكثر من هذا العدد لن يكون متوفرا لنقص الأمكنة والموارد البشرية” وأكد ليشكا أن الأمر هنا لا يتعلق بحد أقصى ولكن بعدد واقعي وعملي.

في سياق متصل، تراجع عدد اللاجئين في اليونان اللذين التحقوا بذويهم من اللاجئين المعترف بهم والمقيمين في ألمانيا من 558 في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 إلى 352 خلال ديسمبر/ كانون الأول من نفس السنة. وذكرت سلطات الهجرة أن سبب التراجع يعود لقلة وسائل النقل وإلى أيام عطل نهاية السنة.

أهم وأحدث أخبارألمانيا اليوم من مؤسسة صوت ألمانيا الاعلامية

الخبر الثالث – ولاية ألمانية تخصص مليار يورو للاجئين 
وافقت حكومة ولاية برلين على تخصيص حوالي مليار يورو لدعم اللاجئين في العام الجاري. وتتوزع الأموال بين السكن ودروس اللغة والاندماج إضافة إلى المساعدات المالية للباحثين عن العمل.

صادقت حكومة ولاية برلين على الميزانية المخصصة للاجئين في العام الحالي. وستصل ميزانية هذا العام إلى 920 مليون يورو، وتشكل حوالي ثلاثة في المئة من ميزانية ولاية برلين بأكملها، نقلاً عن موقع الصحفية البرلينية “برلينر مورغن بوست”.

ويأتي إدماج اللاجئين على رأس أولويات حكومة الولاية، وسيستفيد من هذه الميزانية قرابة 45 ألف شخص ينتمي غالبيتهم إلى اللاجئين الذي دخلوا إلى ألمانيا عامي 2015 و2016. وحصل أكثر من ثلاثة أرباع من هؤلاء على حق اللجوء الكامل أما الباقي فلديه حماية فرعية أو مؤقتة أو وثيقة تأجيل موعد الترحيل.

وتُصرف النسبة الكبرى من الميزانية المخصصة للاجئين بولاية برلين على السكن، لكن الجزء الأكبر من ميزانية السكن يمول من طرف الحكومة الاتحادية وليس من ميزانية الولاية.

ويصل عدد الإقامات المخصصة للاجئين في ولاية برلين إلى 101 إقامة رسمية. ويتم في بعض الأحيان إيواء جزء من اللاجئين في فنادق بسبب غياب إقامات لهم.

وإلى جانب تكاليف السكن سيتم تخصيص حوالي 60 مليون يورو سنويا لادماج اللاجئين، ينضاف إليها الدعم المالي المخصص للمشاريع الاجتماعية والثقافية والتدريب المهني. وبسببب وجود عدد كبير من اللاجئين القاصرين الذين يعيشون في برلين بدون مرافقة من عائلاتهم ستخصص لرعايتهم ميزانية خاصة تصل إلى 14،5 مليون يورو، يضيف موقع الصحفية البرلينية “برلينر مورغن بوست”.

ويندرج اللاجئون الذين تم الاعتراف بطلباتهم والذين لم يجدوا عملا في صنف العاطلين / الباحثين عن العمل. ويستفيد هؤلاء من الدعم المالي المخصص للعاطلين. ويكلف هذا الصنف ولاية برلين حوالي 25،6 مليون يورو في العام الحالي مع توقع  حدوث زيادة في هذه الميزانية في العام القادم.

أهم وأحدث أخبارألمانيا اليوم من مؤسسة صوت ألمانيا الاعلامية

 

الخبر الرابع – دخول قانون حيز التنفيذ بألمانيا

دخل قانون بشأن المساواة في الأجور بين النساء والرجال في ألمانيا حيز التنفيذ

ويتيح هذا القانون للنساء امكانية معرفة ما اذا كن يتلقين أجورهن بشكل منصف مقارنة مع الرجال ويمنحهن الحق في رفع دعوى في حال عدم حصولهن على أجر متكافئ، ويسري هذا القانون على أي مؤسسة يعمل بها 200 شخص فأكثر.

ونوهت وزيرة شؤون الأسرة والمرأة الألمانية كاتارينا بارلي بدخول هذا القانون حيز التنفيذ معتبرة أنه سيعمل على تعزيز حقوق المرأة.

وقالت الوزيرة “إذا علمت أي امرأة أنها تحصل على أجر أقل مقارنة برجل، يمكنها رفع دعوى أمام المحكمة للمطالبة بحقها في الحصول على أجر متساو مقابل تأدية العمل ذاته”.

وقالت بارلي: “إن راتب الاخرين لا يزال يعتبر في ألمانيا موضوعا محظورا وصندوقا أسودا”.

وأضافت “لذا غالبا لا تعرف أغلب النساء كم يتقاضى الرجال الذين يقومون بنفس الوظيفة “.

وبحسب مركز الإحصاء الفدرالي، فإن الفارق بين أجور النساء والرجال في ألمانيا قد وصل إلى 21 في المائة لصالح الرجال في عام 2015.

ورغم التطور الحاصل في مجال عمل المرأة، فانها غالبا ما تعمل لوقت جزئي، خصوصا بالنسبة للأمهات، وفي قطاعات لا تمنح أجورا عالية.

أهم وأحدث أخبارألمانيا اليوم من مؤسسة صوت ألمانيا الاعلامية…المزيد

لسرعة الحصول على دعم اشترك في هذه القناة To subscribe to the channel: https://www.youtube.com/channel/UCnTc9gQ7HrZ1NPOlGW-A6LQ?sub_confirmation=1

Previous post رغم الانتقال لألمانيا بلد الحريات – لاجئين يتعرضون لضغوط ومضايقات من قبل لاجئين آخرين ✅
Next post الضمائر الشخصية و فعل الكون في اللغة الألمانية وكيفية التمييز بينها