التفاصيل الكاملة لعملية ابتزاز لشركة البريد السريع الألماني والتي شهدت تهديد بتفجيرات

برلين –  صوت ألمانيا/في حادثة جديدة مؤسفة ذكرت سلطات ولاية براندنبورغ الألمانية أنها عثرت على طرد مفخخ في العاصمة الألمانية برلين له علاقة بعمليات ابتزاز شركة البريد السريع (دي إتش إل) التي وقعت قبل شهرين.

واكتشف الطرد المكون من حقيبة بريدية تتضمن جهاز صاعق ومادة يبدو أنها مسحوق بارود أسود مأخوذ من مواد متفجرة أو من محتويات ألعاب نارية بفرع لأحد البنوك.

لمشاهدة جميع فيديوهات ألمانيا الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

وكتبت شرطة برلين على صفحتها بموقع تويتر للرسائل القصيرة: “يمكننا التأكيد على أن الطرد له علاقة موضوعية بعمليات ابتزاز شركة البريد السريع (دي إتش إل) التي تمت من قبل.

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

من جانبها قالت شرطة ولاية براندنبورغ إن الحقيبة يرجح أن لها علاقة بالشخص الذي ابتز شركة البريد السريع قبل فترة. وذكر متحدث باسم وزارة الداخلية في الولاية مساء اليوم أن الحدثين مرتبطان معا.

وكانت عدة وسائل إعلامية نشرت تقارير عن احتمال وجود علاقة بين هذا الأمر وحدثين سابقين وقع أحدهما قبل شهر في مدينة بوتسدام والآخر قبل شهرين في مدينة فرانكفورت الواقعة على نهر الأودر وكلاهما في شرق البلاد، حيث عثر هناك على طرود مفخخة، فيما يعتقد أنها عمليات ابتزاز لشركة خدمة البريد السريع هناك (دي إتش إل).

قام خبراء الجريمة بنزع فتيل الصاعق الذي كان بارزا من الطرد المفخخ، وقاموا بفحصه لاحقا بإنسان آلي (روبوت) ونقله إلى حاوية أمان إلى موقع تفجير غرونيفالد بالعاصمة برلين. كما تقوم الشرطة الجنائية بالبحث عن بصمات الأصابع أو أية آثار تدل على شخصية المرسل.

وكانت شرطة بوتسدام عثرت بداية كانون أول/ ديسمبر الماضي على عبوة ناسفة داخل صيدلية بالقرب من أحد أسواق أعياد الميلاد تحتوي على مفرقعات وبطاريات إشعال وعلبة معدنية مليئة بالمسامير وخطاب ابتزازا لشركة البريد السريع يطالب فيه المرسل الشرطة بدفع عدة ملايين يورو. كما أرسل شخص ما بداية تشرين ثان /نوفمبر الماضي أيضا طردا مفخخا إلى أحد محلات مدينة فرانكفورت الواقعة على نهر الأودر شرقي البلاد بنفس المعنى.

 

لسرعة الحصول على دعم اشترك في هذه القناة To subscribe to the channel: https://www.youtube.com/channel/UCnTc9gQ7HrZ1NPOlGW-A6LQ?sub_confirmation=1

Previous post عاجل – انقلاب كبير وتعديلات غير مسبوقة في قوانين الاتحاد الأوروبي بشأن اللجوء ولم الشمل
Next post تعليم اللغة الألمانية – صياغة الجمع