أهم الأخبار التي شهدتها ألمانيا خلال الساعات الأخيرة – أخر أخبار ألمانيا اليوم

برلين –  صوت ألمانيا/كتبت نفين محسن/نقدم لكم من مؤسسة صوت ألمانيا الاعلامية أهم وأحدث أخبارألمانيا اليوم

لمشاهدة جميع فيديوهات ألمانيا الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

الخبر الاول – شروط لم الشمل الجديدة إلى ألمانيا

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

جاء الاتفاق الأولي في ألمانيا لتشكيل “تحالف كبير” أُعلن عنه مؤخرا بين التحالف المسيحي بقيادة أنجيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي مخيباً لآمال اللاجئين الحاصلين على حق “الحماية الفرعية”.

ويمنح الحاصلون على “الحماية الفرعية” إقامة مدتها عام قابلة للتمديد. وكانت الحكومة الحالية قد حظرت لم الشمل بالنسبة لهم مدة عامين، ستنتهي في منتصف شهر آذار القادم.

وتضمن الاتفاق بين الحزبين، استبدال الحظر العام السابق بقواعد لم شمل “منظم” و”تدريجي” و لـ”أسباب إنسانية” فقط، تقوم على استقبال 1000 شخص شهرياً، مقابل إلغاء استقبال طوعي لـ 1000 مهاجر.

واشترط الاتفاق بأن يتم السماح بلم الشمل فقط، عندما يكون اللاجىء، قد عقد الزواج قبل الهروب من بلاده، وأن لا يكون أيضاً قد ارتكب جريمة خطيرة، وأن لا يكون مصنفاً على أنه خطر على ألمانيا، وأن لا يكون من المتوقع أن يتوجب عليه مغادرة البلاد في أمد قصير.

ولفت إلى أن مسودة قانون ستعرض على البرلمان في الشهر الجاري، كي يتم تمديد حظر لم الشمل لهذه الفئة (المتمتعون بالحماية الفرعية أو المؤقتة)، حتى تدخل القواعد الجديدة المذكورة أعلاه موضع التنفيذ، بموعد أقصاه نهاية شهر تموز القادم.

وتعليقا على الإتفاق، قال العضو السابق في برلمان ولاية شمال الراين، جمال قارصلي، إنه عبر هذا الاتفاق “أنه عندما يحدث التساوم والتفاوض يدفع أضعف الناس الثمن، في هذه الحالة اللاجئون”.

وأكد أن بمثابة ذر الرماد في العيون، ولايشمل عدداً كبيراً  من اللاجئين بألمانيا، في ظل معاناة عدد كبير منهم بسبب الحظر”.

وكانت ألمانيا قد شهدت موجة لجوء غير مسبوقة، مع دخول ما يزيد عن 1.2 مليون لاجئ إلى أراضيها، منذ عام 2015، معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق

اهم وأحدث أخبارألمانيا اليوم من مؤسسة صوت ألمانيا الاعلامية

الخبر الثاني – طريقك لبدء دراستك الجامعية في ألمانيا”

يطمح كثيرون من الطلبة العرب بالدراسة في ألمانيا، لاسيما وأن الجامعات الألمانية مقصدا للطبلة من مختلف أنحاء العالم، إلا أن الحصول على قبول جامعي في ألمانيا يلزمه العديد من الشروط، فيما يلي نقدم عرضا لأهم الخطوات الضرورية.

يراودك حلم الدراسة في ألمانيا، لكنك لا تعلم أين يجب البدء. كما أنك لا تعرف المصادر الجيدة للحصول على المعلومات والارشادات التي تساعدك على التخطيط لبدء دراستك الجامعية. فيما يلي نقدم لك الخطوات الأولى للتخطيط الجيد، وهذه الخطوات تتضمن معلومات حول تعلم اللغة واختيار التخصص الدراسي المرغوب فيه في الجامعة المناسبة، فضلاً عن معلومات ومواقع تساعدك في الحصول على مؤهل الالتحاق بالدراسة في الجامعات الألمانية (HZB).

اللغة الألمانية

يعد تعلم وإكتساب اللغة الألمانية الخطوة الأولى التي يجب على الراغب بالدراسة في ألمانيا القيام بها قبل كل شيء.إذ لا تمكّن اللغة المتقدم على طلب الدراسة، من الحصول على القبول الجامعي والتأشيرة فقط، وإنما تساعده وترافقه أيضا في مشوراه الدراسي والمعيشي في ألمانيا. كما أن الجامعات الألمانية  تعتمد على لغة البلد الأصلي لتدريس جل التخصصات . وفي حين تقدم بعض الجامعات برامج تدريس باللغة الإنجليزية، إلا أنها تبقى محدودة مقارنة بالبرامج الدراسية المقدمة باللغة الألمانية.

هناك سبل عديدة لتعلم واكتساب اللغة الألمانية في مقدمتها طريق الالتحاق بالمعاهد التعليمية مثل معهد غوته الشهير الذي يضم 159 مركزاً في العديد من بلدان العالم. كما أطلقت مؤسسة DW الإعلامية موقعاً إلكترونياً جديداً لتعليم اللغة الألمانية يحمل اسم “طريق نيكو”. الموقع الجديد يستخدم تقنية الوسائط المتعددة، ويقدم دروساً تعليمية مجانية في مستويات مختلفة بدءاً من مستوى المبتدئين مروراً بالمستويات المتقدمة في اللغة. ويولي الموقع، الذي يمكن استخدامه عن طريق الهواتف المحمولة أو الحواسيب، الاهتمام بفئة المهاجرين واللاجئين في ألمانيا.

إثبات كفاءة اللغة

يشترط الحصول على قبول للدراسة في الجامعات الألمانية، إثبات الكفاءة في إتقان اللغة الألمانية بشكل يؤهل الراغب للالتحاق بالدراسة في هذه الجامعات. ويمكن إثبات ذلك عن طرق اختبارين: الأول وهو “اختبار اللغة الألمانية للالتحاق بالجامعات” والمعروف بـ DSH ، ويمكن للمتقدم اجتياز هذا الاختبار فقط  داخل ألمانيا، لأنه غير متاح في البلدان الأخرى. أما الاستفسار حول مواعيد وأماكن الاختبار فيتم عبر مكتب الطلاب الأجانب الخاص بالجامعة والمعروف بالألمانية باسم  Akademische Auslandsamt . الاختبار الثاني وهو اختبار اللغة الألمانية كلغة أجنبية والمعرف بـاسم  TestDaf.  وعلى عكس DSH يمكن اجتياز هذا الاختبار ليس فقط في ألمانيا وإنما أيضا في 90 بلداً حول العالم. وعلى الموقع الإلكتروني الخاص باختبار TestDaf يمكنك معرفة المزيد حول أماكن ومواعيد الاختبار، فضلاً عن معلومات أخرى بلغات عديدة منها العربية.طريقك

ويمكن الاستغناء عن اجتياز هذين الاختبارين في بعض الحالات وهي حصول المتقدم على شهادة الثانوية من مدرسة تعتمد اللغة الألمانية كلغة التدريس فيها، أو في حالة نجاحه في اجتياز أحد هذه الاختبارات: النسخة الجديدة لـ C2 من معهد غوته أو (ZOP) من معهد غوته والمعتمد إلى غاية عام 2011 أو C2  من معهد غوته والمعمول به منذ عام 2012 أو  telc Deutsch  بحسب الموقع الإلكتروني الدراسة في ألمانيا.

اختيار التخصص والجامعة

بعد خطوة الحصول على المستوى المطلوب في اللغة الألمانية، يأتي الدور الآن على اختيار التخصص والجامعة المناسبين والتعرف على شروط الدراسة. إضافة إلى المواقع الإلكترونية للجامعات، يوفر موقع الدراسة في ألمانيا من DW قاعدة بيانات عن مختلف البرامج الدراسية والجامعات والمعاهد التقينة المتوفرة في ألمانيا. كما يقدم الموقع الإكتروني لـ DAAD معلومات حول  أكثر من 2.500 تخصص في أكثر من 300 جامعة ومعهد تقني ألماني . هذا وتوجد برامج دراسية في ألمانيا يكون القبول فيها محدوداً مثل الطب وطب الأسنان والصيدلة، ولهذا يجب التقدم بطلب الدراسة فيها بشكل مركزي عن طريق الموقع الإلكتروني hochschulstart.

مؤهل الالتحاق بالجامعة (HZB)

قبل تقديم طلب الدراسة في الجامعات الألمانية، يجب على المتقدمين الحاصلين على شهادات ثانوية من خارج الاتحاد الأوروبي التحقق من ان هذه الشهادات تؤهلهم لبدء الدراسة في الجامعات الألمانية. وهنا يجب الاطلاع على شروط القبول بالنسبة لكل بلد بالاعتماد على قاعدة البيانات الخاصة بـDAAD   والتي تضم معلومات عن 35 بلداً حول العالم. كما توفر المواقع الإلكترونية الخاصة بالجامعة المعنية معلومات بهذا الخصوص، بالإضافة إلى معلومات مفصلة عن جميع الدول على الموقع الإلكتروني (anabin) . وفي حال عدم تمكَن حامل الشهادة الثانوية الأجنبية من الالتحاق بالدراسة في الجامعات الألمانية بالاعتماد على شهادته كما هي، فإن عليه عندها الالتحاق بإحدى دورات  Studienkolleg  التي تقوم بتحضيره للدراسة في الجامعة. هذه الدورات التحضيرية  تقدمها عادة الجامعات والكليات وتمتد فترة الدراسة بها على مدى فصلين دراسيين يجتاز بعدها المتقدم اختباراً يعرف باسم  Feststellungsprüfung. ويشترط الالتحاق بهذه الدورات التحضيرية  اجتياز امتحان القبول والذي يتشرط بدوره اجادة اللغة الألمانية بمستوى B1 حسب موقع DAAD .

أهم وأحدث أخبارألمانيا اليوم من مؤسسة صوت ألمانيا الاعلامية

الخبر الثالث – ارتفاع نسبة ربح الطعون ضد قرارات اللجوء بألمانيا 
نقل تقرير إعلامي عن متحدثة رسمية ألمانية أن نسبة ربح الطعون القضائية ضد قرارات اللجوء ارتفعت في الأشهر السبعة الأولى من العام الماضي. ومعظم هذه الطعون نجحت أمام المحاكم البدائية، لكنها رفضت من قبل محاكم الاستئناف.

نقلت صحيفة “زوددويتشه تسايتونغ” في عددها الصادر اليوم عن المتحدثة باسم المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أن نسبة ربح الدعاوى القضائية للطعن بقرارات اللجوء في الأشهر السبعة الأولى من عام 2017 بلغ 27 بالمئة. في حين بلغت النسبة في العام الذي قبله 13 بالمئة فقط. وأضافت المتحدثة أن معظم الدعاوى ضد المكتب الاتحادي نجحت أمام المحاكم الابتدائية، في حين تم رفضها أمام محاكم الاستئناف.

وتابعت الصحيفة أن 44 بالمئة من الدعاوى أمام المحاكم الإدارية جاءت لصالح اللاجئين. وجاء السوريون والأفغان في مقدمة من ربحوا تلك الدعاوى؛ إذ بلغت النسبة بين السوريين 69 بالمئة ومن الأفغان 62 بالمئة.

وفي تقرير موازٍ ذكرت “هيئة الإذاعة والتلفزيون” المحلية NDR أن “المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين” بتّ خلال الأشهر السبعة الأولى في حوالي 444 ألف طلب. وفي نفس الفترة تم تقديم 208 ألف طعن أمام القضاء ضد تلك القرارات. غير أن المتحدثة باسم المكتب الاتحادي أوضحت أن جزء من الطعون تعود لقرارات صدرت في عام 2016.

وبلغ نسبة الطعون في عام 2017 حوالي 25 بالمئة من مجموع القرارات الصادرة، في حين لم تبلغ نسبتها عام 2016 إلا 16 بالمئة. وحسب تقارير متطابقة بلغت النفقات المالية التي تحملها المكتب الاتحادي أكثر من 19 مليون يورو منذ بداية عام 2017 وحتى 21 تشرين الثاني/نوفمبر منه. ويزيد هذا المبلغ بمقدار 7.8 مليون يورو عن كامل نفقات عام 2016.

أهم وأحدث أخبارألمانيا اليوم من مؤسسة صوت ألمانيا الاعلامية

 

الخبر  الرابع – رأي الألمان في ائتلاف ميركل مع الاشتراكين

رغم أنه لم يبصر النور بعد، فإن غالبية الألمان لا تتوقع الكثير من الائتلاف الكبير، الذي ينوي الاتحاد المسيحي تشكيله مع الاشتراكيين. في المقابل أعربت غالبية من أنصار المحافظين والاشتراكيين عن تأييدها لتشكيل هذا الائتلاف.
كشف استطلاع حديث اليوم أن أغلب المواطنين الألمان يعتبرون تشكيل ائتلاف كبير مجددا بين الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي بمثابة تحالف طارئ فحسب دون أية رؤى وأنها لا تتوقع منه إنجاز الكثير.

وبحسب الاستطلاع الذي أجراه معهد “فورزا” لقياس مؤشرات الرأي لصالح مجموعة “RTL” الإعلامية الألمانية، قال 90 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع إن تشكيل نسخة جديدة من الائتلاف الحاكم الكبير بين المحافظين والاشتراكيين يعد تحالف مصلحة؛ لأنه لا يمكن إتمام أية تشكيلات أخرى لحكومة اتحادية مستقرة حاليا.

وأظهر الاستطلاع أن 8 بالمئة فقط هم من يتوقعون أن تحدث انطلاقة وتجديد للمجتمع من جانب طرفي هذا الائتلاف المحتمل. في الوقت نفسه لا يرى سوى 16 بالمئة فقط ممن شملهم الاستطلاع أنه يمكن لائتلاف كبير جديد بين المحافظين والاشتراكيين أن يحكم البلاد على نحو أفضل مما كان عليه الائتلاف الحاكم بينهما خلال الأربعة أعوام الماضية.

وعلى الرغم من ذلك أعرب 45 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع عن تأييدهم لتشكيل ائتلاف كبير مجددا بين المحافظين والاشتراكيين، فيما أيد 26 بالمئة إجراء انتخابات جديدة، وأيد 25 بالمئة تشكيل حكومة أقلية. في المقابل أعربت أغلبية من أنصار الاتحاد المسيحي والاشتراكيين عن تأييدهم لقيام ائتلاف كبير.

وعلى الرغم من الانتقادات التي توجهها القاعدة الحزبية للاشتراكيين لقيادتها، فإن الاستطلاع كشف أن 56 في المائة من أنصار الحزب الاشتراكي يؤيدون ورقة التفاهم التي على أساسها سيقوم الائتلاف الكبير. نسبة التأييد هذه وصلت إلى 71 في المائة من أعضاء ومناصري حزب ميركل الديمقراطي المسيحي.

يذكر أن قادة التحالف المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي تفاهموا يوم الجمعة الماضي على الملامح الأساسية لتعاون حكومي محتمل…..المزيد

لسرعة الحصول على دعم اشترك في هذه القناة To subscribe to the channel: https://www.youtube.com/channel/UCnTc9gQ7HrZ1NPOlGW-A6LQ?sub_confirmation=1

Previous post يهددون الأمن والسلم في ألمانيا – تحذير من تنامي قوة مواطني الرايخ وزيادة تحركاتهم السرية
Next post الطقس و درجات الحرارة في مدن ألمانيا اليوم ✅