قائمة الدول الآمنة التي أطلقتها ألمانيا تمهيدا لرفض وترحيل لاجئيها ✅

برلين –  صوت ألمانيا/كتبت نبيلة وردي/طالب حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي لولاية بافاريا (CSU)، في البرلمان الألماني، بسن قوانين أشد في موضوع اللاجئين، القادمين إلى ألمانيا من دون أوراق ثبوتية.
وطالب الحزب باحتجاز اللاجئين في مراكز خاصة، حتى يتم البت في طلب لجوئهم، إضافة لتخفيض مبالغ المساعدات الاجتماعية.
وأضافت أن فحص العمر الحقيقي للاجئين، سيكسب أهمية كبيرة، وخاصة لمن يدعون أنهم قاصرون، وفي حال وجود شك، سيتم إخضاع اللاجئ لفحص طبي، يتم من خلاله التأكد من عمره.
قيادات الحزب الاشتراكي الديموقراطي، والحزب المسيحي، اتفقوا على سياسات مبدئية ضيقة في موضوع اللاجئين، عدا عن ذلك، تم وضع سقف محدد لا يجب تجاوزه، على أن يتم تحويل طلبات اللجوء إلى مقر مركزي، ليتم دراستها فيما سيتم إضافة بلدان جديدة لقائمة الدول الآمنة وتضم افغانستان ودول شمال افريقيا وهي تونس وليبيا والجزائر والمغرب.
وحث رئيس حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي لولاية بافاريا “هورست زيهوفر”، على إجراء ترحيلات بشكل أكثر حزماً إلى أفغانستان.
وقال زيهوفر: “في هذا الوقت، نقوم بترحيل المجرمين والأشخاص الخطرين، على المدى الطويل، يجب أن يتم تطبيق ذلك على الكل، لكن دولة القانون الألمانية ما زالت ضعيفة”.
وعملياً تعتبر إجراءات الترحيل صعبة جداً، وتشكل نواة مشكلة سياسة الهجرة، ولذلك يضع الحزب كل جهوده لتحديد سقف محدد لأعداد اللاجئين.
وأضاف زيهوفر: “من يأتي إلى ألمانيا يبقى فيها، ثم يكون من الصعب إبعاده، هذا الحال لا يجب أن يبقى كما هو، وهذا يصلح لكل ألمانيا، بما فيها بافاريا”.
ويعد الترحيل إلى أفغانستان محل خلاف، نظراً لتدهور الوضع فيها، خاصة في العام الماضي، حيث عادت حركة طالبان للسيطرة على 13 بالمائة من مساحة أفغانستان، بحسب مصادر دولية…..المزيد

لسرعة الحصول على دعم اشترك في هذه القناة To subscribe to the channel: https://www.youtube.com/channel/UCnTc9gQ7HrZ1NPOlGW-A6LQ?sub_confirmation=1

لمشاهدة جميع فيديوهات ألمانيا الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

Previous post هام جدا لامتحان ال B1- تعلم اللغة الالمانية
Next post سافر حول العالم مجانا واحصل على فرص فريدة بمنح مجانية لا يفوتك التقديم إليها خلال هذا الشهر ✅