تعويضات كبيرة من المانيا للجزائريين – لماذا ؟

برلين –  صوت ألمانيا/في خطوة لغلق ملف قضية طالت كثيرا قررت تع ألمانيا تعويض نحو 25 ألف يهودي جزائري عانوا من ملاحقة النازيين وحلفائهم في أربعينات القرن الماضي، حسب منظمة “كليمز كونفرنس” المعنية بالعمل نيابة عن الناجين من الهولوكوست أو ورثة الضحايا.
تعتزم ألمانيا لأول مرة تعويض مجموعة كبيرة من الناجين من محرقة النازية (الهولوكوست) المنحدرين من الجزائر. وأعلنت منظمة “كليمز كونفرنس” المعنية بالعمل نيابة عن الناجين من الهولوكوست أو ورثة الضحايا على الحصول على تعويضات لهم اليوم في تل أبيب أن الأمر يتعلق بنحو 25 ألف يهودي جزائري، يعيش معظمهم حاليا في فرنسا، ونحو 3900 منهم في إسرائيل.

وبحسب بيانات المنظمة، فإنه من المخطط أن يحصل كل فرد من هؤلاء على تعويض تبلغ قيمته 2556 يورو تُدفع مرة واحدة. وقالت متحدثة باسم المنظمة التي تأسست عام 1951 إن هذه نتيجة مفاوضات أجرتها المنظمة مع الحكومة الألمانية.

وبحسب البيانات، فإنه من المقرر أن يحصل على هذه التعويضات اليهود الذين عاشوا خلال الفترة من تموز/يوليو عام 1940 حتى تشرين ثان/نوفمبر عام 1942 في الجزائر وعانوا من ملاحقة النازيين.

وقال غريغ شنايدر نائب رئيس المنظمة: “هذا اعتراف متأخر منذ فترة طويلة بمجموعة كبيرة من اليهود في الجزائر عانت من إجراءات معادية لليهود من حلفاء للنازية مثل نظام فيشي”، مضيفا أن هذه المجموعة كانت تعاني من تضييقات في مجال التعليم والحياة السياسية والعمل، مشيرا إلى أنه تم سحب الجنسية الفرنسية منهم و”إقصائهم، فقط لأنهم يهود”…..المزيد

 

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: