صياد ألماني يصطاد ابنته بالخطأ

المانيا  صوت ألمانيا/   في حادث مؤلم وصادم للجميع في ألمانيا أطلق صياد ألماني الرصاص على ابنته داخل بيته بمدينة كارلسروه. إضافة إلى عدم احترامه لقواعد حيازة السلاح، كشفت التحقيقات الأولية أن الأب لم يكن يمتلك أصلاً رخصة حيازة أسلحة حيث أطلق رجل ألماني (56 عاماً) النار على ابنته (19 عاماً) داخل منزله قرب مدينة كارلسروه بولاية بادن فوتمبيرغ لما كان بصدد الاستعداد للخروج للصيد، حسبما أعلن رجال الشرطة نقلاً عن موقع صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ”.

وأشارت التحقيقات إلى أن أحد مكونات البندقية تحطم لأسباب مجهولة، وخرجت رصاصة من البندقية أصابت ابنته. ومباشرة بعد الحادث، نقلت الفتاة إلى المستشفى بعدما أصيبت بجروح خطيرة، لتلفظ أنفاسها بعد مرور وقت قصير.
وأوضحت الصحيفة أن الرجل لم يكن يمتلك حتى ترخيصاً لامتلاك السلاح. ورفضت المتحدثة باسم مكتب المدعي العام في كارلسروه الكشف عن المزيد من التفاصيل لعدم التأثير على سير التحقيقات ولحماية الخصوصية.
وتنص التراخيص التي يحصل عليها الصيادون والأشخاص الذين يملكون أسلحة داخل بيوتهم على عدم تخزين السلاح مع الذخيرة في نفس المكان، ووضع الذخيرة في البندقية في مكان الصيد، الأمر الذي لم يلتزم به الأب.
وفتحت النيابة العامة تحقيقاً في حق الأب بتهمة القتل بسبب الإهمال، بحسب موقع صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ”.
وفي عام 2016 شهدت بلدة “هوهنلوكرايز” بولاية بادن فوتمبيرغ حادثة مشابهة في ليلة رأس السنة، إذ أطلق حينها صياد (52 عاماً) النار عن طريق الخطأ على ابنته (16 عاماً). وفي عام 2017 قتل شخصان وأصيب آخران في حوادث مشابهة.

وفي عام 2015 أطلق صياد في براندنبورغ النار بطريق الخطأ على رجل مع صديقته في أحد حقول الذرة. وخلف الحادث موت الرجل، بينما أصيبت صديقته بجروح. ووفقاً لأرقام صادرة عن جمعية الصيد الألمانية، يصل عدد الألمان الذين يحملون رخص الصيد وامتلاك السلاح إلى حوالي 384 ألف شخص فقط.المزيد 

You may also like...