نشرة بأهم وأخر الاخبار التي حدثت اليوم في ألمانيا

برلين  –  صوت ألمانيا/ قرار هام من محكمة ألمانية حول قضية الحجاب

 قضية تخص منع الحجاب أثناء العمل في القطاع الخاص تم احالتها من محكمة العمل الاتحادية بألمانيا إلى محكمة العدل الأوروبية لتنظر فيما إذا كان حق حرية الاستثمار يقف فوق حق ممارسة المعتقد الديني.
وكانت امرأة مسلمة تعمل لدى سلسلة محلات مولر لأدوات التجميل قد حركت دعوى ضد السلسلة بعد أن منعت من ارتداء الحاجب أثناء عملها، وكسبت المسلمة النزاع القانوني في أول درجتي التقاضي، قبل أن تعرض القضية على محكمة العمل الاتحادية، التي أحالتها بدورها اليوم للمحكمة الأوروبية.
وتعود القضية لشابة مسلمة عادت بعد غياب فترة عن العمل بسبب رعاية الأولاد. وعندما عادت الشابة المسلمة لرب عملها الذي عملت لديه سنوات طويلة، سلسلة محلات مولر لأدوات التجميل، كانت مرتدية الحجاب. فردت رئيسة الفرع الذي تعمل به المرأة المسلمة على ذلك تلقائيا بالقول إن المسلمة لا تستطيع أن تعمل بحجابها كمقدمة مشورة للزبائن أو كمحصلة.

وأصبحت قضية هذه الشابة المسلمة التي في منتصف الثلاثين من عمرها، موضوعا في عدد من المحاكم المعنية والتي أعطتها الحق باعتبار أن حرية المعتقد الديني لها قيمة أعلى من حرية الاستثمار

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

 ثلاثة لاجئين كانوا يحضرون لهجوم بسيارة

القت السلطات الأمنية بولاية شليسفيج هولشتاين الألمانية القبض على ثلاثة عراقيين بتهمة التخطيط لعمل إرهابي في ألمانيا. وحسب الادعاء العام الألماني فإن الأمر يتعلق بعراقيين تتراوح أعمارهم بين 23 و36 عاما.
وذكر موقع “شبيغل أونلاين” الألماني أن مكتب المدعي الاتحادي قال إن الشرطة ألقت القبض على ثلاثة عراقيين للاشتباه في تخطيطهم لهجوم ذي دوافع إسلامية متشددة.
وأضاف في بيان “وفقا للنتائج حتى الآن، فإن المشتبه بهم لم يكونوا قد اختاروا بعد هدفا محددا لهجومهم”.
وأوضح الموقع أن الادعاء العام يشك في تخطيط معتقلين في سن 23 عاما لأعمال عنف تهدد الأمن العام، فيما ساعدهم في ذلك المتهم الثالث (36 عاما). وقد تعاونت أجهزة الشرطة من عدة ولايات ألمانية خلال عملية الاعتقال، بما فيها القوات الخاصة.
وذكر نفس المصدر أن المعتقلين الثلاثة من اللاجئين قاموا بتخزين وتفحص دليل من الانترنت حول طرق صناعة القنابل وأساليب الحصول على مواد متفجرة من خلال الألعاب النارية التي يمكن حيازتها خلال أعياد نهاية السنة. كما قام المتهمون بطلب شراء آلية للاشتعال من بريطانيا. ويبدو أن أحد المعتقلين توعد باستهداف “أكبر عدد من الكفار، وتفادي الأطفال”.

ومن المقرر أن تكشف التحقيقات عما إذا كان المتهمون ينتمون لتنظيم إرهابي. ومن المقرر أن يعرض المتهمون الآن على قاضي التحقيقات، والذي سيبت بشأن إصدار أمر بسجن المتهمين على ذمة التحقيق.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

خبير ألماني يكشف سر عن داعش
حدث خبير شؤون الإرهاب ماثيو هنمان عن الأسباب وراء عدد الاعتداءات الإرهابية  وقال ان عدد الاعتداءات ارتفع بقوة في عامي 2016 و 2017، وهذا يعود للعمليات القتالية في مناطق بالعراق وسوريا، لاسيما حول الموصل والرقة. لكن أيضا بسبب القتال في مناطق كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”. كما أن المواجهات أدت إلى عدد كبير من الاعتداءات أيضا. في 2018 لم تقع معارك بهذا الحجم حول مناطق سكنية كما حصل في السنوات السابقة. وإن تراجع عدد الاعتداءات في سوريا والعراق ساهم في تراجع عدد الاعتداءات الإرهابية في العالم بأسره. وهذا يعود بالأساس إلى إضعاف تنظيم “داعش”.وحول التغير في نوعية الاعتداءات الإرهابية قال ان غالبية أعمال العنف التي نلاحظها تتأتى من تنظيمات إسلامية، لكننا نلاحظ أيضا تزايد العنف لدى اليمين المتطرف. لكن الأعداد المتوفرة لدينا في أوروبا الغربية وأمريكا لا يمكن مقارنتها مع عنف الجماعات الإسلامية.. واضاف سيكون خطأ فادحا وتهورا الاعتقاد بأن تنظيم “داعش” قد هُزم. فرغم أن التنظيم فقد الجزء الأكبر من مناطقه، إلا أنه ظل السنة الماضية، بالنظر إلى عدد الضحايا، المنظمة الإرهابية الأعنف في العالم. والتهديد ليس موجودا فقط في العراق وسوريا، بل حتى في أفغانستان وغرب إفريقيا واليمن والصومال وجنوب شرق آسيا. فقط طالبان اقتربت من “داعش” حيث كان عدد ضحاياها عام 2018 ضعف السنة التي  قبلها 2017، لاسيما في صفوف قوى الأمن الأفغانية.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

سبب غريب وراء بناء حاجز حدوى بين ألمانيا وهذه الدولة

شيدت “الدنمارك” حاجز بطول 70 كيلومتر، على طول الحدود مع ألمانيا، وذلك بسبب توقف تسلل “الخنازير البرية” الذى زاد انتشارها، والتى تسبب “انتشار” حمى الخنازير الأفريقية، التى قد تسبب انهيار صناعة “لحم الخنزير” البالغة الأهمية لسكان الدنمارك.

جدير بالذكر إن الدنمارك هى الوحيدة فى دول الاتحاد الأوروبي الذى يفوق عدد الخنازير فيها عدد المواطنين، حيث يوجد 215 خنزير مقابل كل 100 مواطن……….المزيد 
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

You may also like...