عاجل – أمانيا تفتح تحقيق ضد السفارة السورية في برلين بسبب فضيحة كبري

برلين –  صوت ألمانيا/كتب – احسان محمد /فضيحة كبري تهدد السفارة السورية في برلين بعد الكشف علي انها أصدرت جوازات سفر لأشخاص دون التحقق من أنهم يحملون الجنسية السورية. وذكرت المصادر أن الادعاء العام الألماني في ولاية برلين فتح تحقيقاً بهذا الخصوص.

أفاد تقرير لشبكة الإذاعة والتلفزيون العمومية في ولايتي برلين وبراندنبورغ (rbb) أن هناك مزاعم بأن السفارة السورية في برلين قد أصدرت جوازات سفر لأشخاص دون التحقق من أنهم يحملون الجنسية السورية. وجاء في التقرير، الذي نُشر على الموقع الإلكتروني للشبكة ، أن الإدعاء العام الألماني في ولاية برلين فتح تحقيقاً في الموضوع.

وقد استندت الشبكة إلى تقرير لصحيفة “برلينر تسايتونغ”. وذكرت الصحيفة أن من أصدرت لهم جوازات السفر دخلوا ألمانيا ويقدمون أنفسهم على أنهم طالبي لجوء سوريين. وحسب تقرير الصحيفة فإن وزارة الداخلية الألمانية والشرطة الاتحادية تلقت معلومات بهذا الشأن من “دائرة شؤون الأجانب” في ولاية شمال الراين-فيستفاليا.

وحسب الصحيفة البرلينية فإن الموظفين المسؤولين عن إصدار الجوازات تقاضوا مبلغاً إضافياً يبلغ 150 يورو، وذلك إلى جانب الرسوم الرسمية المعلنة وهي 380 يورو. وأضافت الصحيفة إلى أنه لا معلومات حول عدد جوازات السفر التي تم إصدارها بهذا الإطار، إذ رفض المتحدث باسم الادعاء العام، مارتن شتيلتنر الإدلاء بأي تفاصيل.

يشار إلى أن حيازة جواز سفر سوري تضمن لحامله فرصا عالية جداً لقبول طلب لجوئه في ألمانيا.المزيد

You may also like...