استطلاع رأي يكشف حقيقة رغبة الألمان في البقاء أو الخروج من الاتحاد الأوروبي

برلين –  صوت ألمانيا/الحمد لله غالبية الألمان متشبثون بالمشروع الأوروبي، وسيصوتون لصالح بقاء بلادهم داخل الاتحاد، في حال ما أجري استفتاء حول ذلك..فقد أظهر استطلاع حديث للرأي أن اثنين من كل ثلاثة مواطنين ألمان تقريبا سوف يصوتون لصالح بقاء بلادهم في الاتحاد الأوروبي، إذا ما تم إجراء استفتاء شعبي لذلك.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية فان 60 بالمائة من المواطنين الألمان الذين شاركوا في الاستطلاع الذي أجراه معهد “يوغوف” لقياس مؤشرات الرأي أنهم يعتزمون التصويت لصالح بقاء ألمانيا في الاتحاد، حال تم إجراء استفتاء شعبي حول عضوية ألمانيا به.

وفي المقابل أوضح 26 بالمائة من الأشخاص الذين شاركوا في الاستطلاع أنهم سوف يصوتون لصالح خروج بلادهم من الاتحاد.

يشار إلى أنه ليس منصوصا من الناحية القانونية في ألمانيا أن يتم إجراء استفتاءات شعبية على مستوى اتحادي.

وشارك في هذا الاستطلاع الذي تم إجراؤه عبر الإنترنت 2075 شخصا بالغا في ألمانيا في الفترة بين 19 و24 كانون ثان/يناير الماضي…المزيد

You may also like...