مطالب جديدة من دي ميزير للولايات الألمانية حول طريقة ترحيل اللاجئين

وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير
وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير
برلين –  صوت ألمانيا/اكد دي ميزير وزير الداخلية الألماني انه ارسل مطالبات للولايات الألمانية ببذل مزيد من الجهد من أجل تنفيذ حازم لقرارات ترحيل اللاجئين المرفوضة طلبات لجوئهم. فيما انتقدت منظمة معنية بشؤون اللاجئين خطط برلين وطريقتها في ترحيل اللاجئين وقال دي ميزير في حديث صحفي مع برنامج “مورغن ماغاتسين” في القناة الألمانية الأولى “أ.أر .دي”  لهذا السبب علينا زيادة جهدنا من أجل ترحيل المرفوضين من اللاجئين. وأضاف دي ميزير يجب إنهاء حالة التهرب من المسؤولية بين الاتحاد والولايات الفيدرالية قائلا: ” علينا جميعا بذل جهود إضافية مشتركة في هذا المجال”. مضيفا أن على السلطات الاتحادية تولي مسؤولية أكبر بهذا الصدد.

وتشهدت المانيا اجتماعا لمسؤولي الاتحاد والولايات لمناقشة حزمة إجراءات تتكون من 16 بندا تهدف إلى تسريع عمليات ترحيل اللاجئين المرفوضة طلباتهم بالحصول على الحماية.

ومن أبرز بنود الحزمة هو تشكيل مركز موحد في برلين لتنسيق عمليات الترحيل يتواجد فيه ممثل عن كل ولاية إلى جانب تأسيس مراكز ترحيل في أمكان أخرى، وذلك بهدف تسهيل عمليات الترحيل وعدم توفير فرص التهرب والاختفاء لتجنب الترحيل، حسب ما أفاد الوزير توماس دي ميزير.

ومن بين المقترحات بند يخص إنشاء مراكز لتجمع اللاجئين المهددين بالترحيل قرب المطارات التي تنطلق منها رحلات العودة إلى أوطانهم.

من جانب آخر، انتقدت منظمة “برو أزول” الألمانية المعنية بالدفاع عن حقوق اللاجئين خطط الحكومة الاتحادية والولايات الرامية للإسراع من عمليات ترحيل اللاجئين من ألمانيا. وأشار رئيس المنظمة غونتر بوركهارت في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بالعاصمة برلين إلى إنه يتم اتخاذ الكثير من القرارات الخاطئة بالمكتب الاتحادي للهجرة وشؤون اللاجئين عند رفض طلبات اللجوء. وأوضح قائلا: “إن الهدف لا يتمثل في تقديم المشورة لهؤلاء الأشخاص عن أفضل الفرص بالنسبة لهم، ولكن يتمثل في ترحيلهم”…المزيد

You may also like...