برلين - صوت ألمانيا /
Ads by Eonads

على خطى كوريا.. ألمانيا تفكّر باستخدام GPS لمواجهة كورونا حيث بلغ عدد الإصابات في ألمانيا حتى أمس ، 42288 حالة، ووصلت الوفيات إلى 253، وفق بيانات رسمية.

حظر التجمعات لأكثر من شخصين وإغلاق المدارس والجامعات والمحلات التجارية
وقد سنت برلين مجموعة من الإجراءات على الصعيد الفيدرالي، منها حظر التجمعات لأكثر من شخصين وإغلاق المدارس والجامعات والمحلات التجارية التي تقدم سلعاً غير ضرورية.
تقتنع ألمانيا أن إجراءات العزل الصحي المعلنة حالياً غير كافية، لذلك تتجه إلى الاستفادة من التجربة الكورية، خاصة أن هذا البلد نجح في تطويق دائرة المصابين بفيروس كورونا، وفق ما أفادت وسائل إعلام ألمانية رصينة.

تصريحات وزير صحة ألمانيا
يرجع عالم فيروسات ألماني قلة عدد الوفيات بفيروس كورونا نسبيا في ألمانيا إلى أن بلاده تجري حاليا نحو نصف مليون تحليل في الأسبوع للكشف عن الفيروس. غير أن وزير الصحة يقول: “لا يزال الهدوء الذي يسبق العاصفة”.

وزير الصحة الألماني ينس شبان يقول إن انخفاض معدلات الوفيات نسبيا بفيروس كورونا في ألمانيا هو “الهدوء الذي يسبق العاصفة)

قال وزير الصحة الألماني ينس شبان إن قدرات ألمانيا في إجراء الفحوص للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد لا تزال حتى الآن تفوق دولا أخرى، مضيفا أنه يجب استخدام الفحوص بشكل انتقائي.

وأوضح الوزير أنه لا يزال من الضروري العمل لإبطاء انتشار فيروس كورونا عبر فرض القيود الاجتماعية، مع تعزيز قدرات المستشفيات في نفس الوقت. وقال شبان: “لا يزال الهدوء الذي يسبق العاصفة”، في إشارة إلى المعدل المنخفض نسبيا للوفيات جراء كورونا في ألمانيا.

ومن جانبه صرح عالم فيروسات الألماني كريستيان دروستن بأنه يتم إجراء نحو500 ألف تحليل للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا أسبوعيا خلال الفترة الحالية.

وقال العالم بمستشفى شاريتيه الألمانية في برلين : “السبب وراء أنه لدينا في ألمانيا حاليا عدد قليل للغاية من الوفيات مقارنة بأعداد المصابين يمكن تفسيره بشكل كاف بأننا نقوم بالتشخيص المختبري في ألمانيا على نحو كثير للغاية”.

وأضاف دروستن أنه وفقا لآخر التقييمات، يمكن افتراض أنه يتم إجراء نحو نصف مليون اختبار (بي سي إر) في ألمانيا أسبوعيا. ويتم خلال هذه الاختبارات أخذ مسحة من الأنف، أو الحلق، وفحصها في المختبر.

وبالنسبة للأبحاث بالنظر إلى علاج مرضى “كوفيد-19” قال دروستن إن الأمر يتعلق حاليا باستخدام أدوية موجودة بالفعل. وبحسب تقييم عالم الفيروسات الألماني، هناك مادتان، على الأقل، “واعدتان بشكل كبير”، وذكر بشكل مباشر اسم دواء الانفلونزا ” فافيبيرافير” الذي تم اعتماده في بعض الدول الآسيوية، وأوضح أنه يمكن رؤية “دليل أولي على حدوث تأثير” بهذه المادة، ولكن هذا التأثير محدود ولا يزال هناك حاجة لمزيد من الدراسات من أجل التوصل لشئ ملموس بشأنه.

التجربة الكورية في مكافحة كورونا

ترغب ألمانيا باقتفاء أثر كوريا الجنوبية في استخدام قاعدة البيانات الضخمة، ونظام تتبع المواقع GPS الموجود في الهواتف الذكية، لأجل عزل المصابين بفيروس كورونا المستجد، بمجرد أن تؤدي إجراءات التباعد الاجتماعي المطبقة حالياً إلى إبطاء انتشاره، وفق ما ذكرته “دير شبيغل” و”زودﻳﺘﺸﻪ تساﻳﺘﻮﻧغ” الألمانيتين
وجاءت هذه الخطة باقتراح من وزارة الداخلية الألمانية في مذكرة لها، وتضمنت الخطة كذلك إجراء التحاليل المخبرية بشكل مكثف لمعرفة عدد المصابين. ويعدّ النموذج الكوري جد فعال في المجالين التكنولوجي والمخبري،إذ استطاعت هذه الدولة تخفيف حالات الإصابة بكورونا بشكل كبير، بعدما كانت في المراتب الأولى عالميا لانتشار الفيروس.

وتنظر الدراسة الألمانية، التي تحمل عنوان “كيف نضع كوفيد-19 تحت السيطرة”، في سيناريو زيادة اختبارات الكشف عن المصابين في الأسابيع المقبلة من خلال مراكز اختبار متنقلة وفرض عزلة صارمة على المصابين. ولن يكون الاختبار أسرع، إلّا باستخدام البيانات الضخمة ونظام GPS.

غير أن فكرة استخدام البيانات وتتبع المواقع قد لا تلقى ترحيباً كبيراً في ألمانيا، بسبب الماضي السيء للنازية، وبعدها اعتماد ألمانيا الشرقية للمراقبة والتجسس، إذ كانت سلطات الشطر الشرقي، الواقعة آنذاك تحت النفوذ السوفياتي، تتجسس على الناس بشكل واسع. وهو الماضي الذي دعا الدولة الألمانية الحديثة إلى سن قوانين جد صارمة لاحترام الخصوصية.

وفي حالة اتباع هذا النموذج، تشير حسابات العلماء الذين عملوا في الدراسة إلى أن حوالي مليون شخص في ألمانيا سيصيبهم المرض، لكن 12 ألفا فقط سيموتون بسببه. عكس توقعات سابقة كانت قد أشارت إلى أن المرض قد يصيب 60 إلى 70 في المئة من السكان، وهي توقعات لا تزال موجودة في الدراسة التي أشارت إلى أن المستشفيات لن تتمكن من استقبال 80 في المئة من المرضى

المحتاجين لوحدات الرعاية المركزة، وسيتخطى عدد الوفيات المليون إن لم تقم الدولة بإجراءات أخرى.

ووفق تقرير سابق نشره دير شبيغل، فإن القدرة العامة للمختبرات الألمانية القادرة على تحليل الفيروس، والبالغ عددها 47، يمكنها إجراء 160 ألف تحليلاً في الأسبوع، بينما استطاعت كوريا الجنوبية إجراء أكثر من ضعف ذلك، رغم أن الإصابات لديها لم تتجاوز إلى الآن حاجز 10 آلاف إصابة…..المزيد

الكاتب
محمد النعماني
info@almoghtribon.net

#رابط التقديم للفيسبوك للطعن في قرار حظر أو غلق حسابك بالفيسبوك,#طريقة إسترجاع حساب فيسبوك معطل بدون هوية,#عنوان وتليفون وايميل المحامية العربية المختصة بشئون اللاجئين في ألمانيا,#كيف تقوم بتجديد تصريح الاقامة بسهولة في ألمانيا وما الأوراق المطلوبة,#ألمانيا تطرح طريقة جديدة لتقديم طلبات اللجوء بعد انتشار كورونا,#أسماء وعناوين أهم الجمعيات الخيرية التي تساعد الحالات الانسانية للاجئين في ألمانيا,#تحويل الأموال في ألمانيا وخارجها – الطرق الصحيحة والمخاطر,#المفوضية لللاجئين بالقاهرة,#مدكرة جميع ايام شهر رمضان٢٠٢٠,#هل ترحل.المانيا اصحاب الحماية الفرعية,#تقديم طعن فيسبوك,#افعال المانية مع حروف الجر,#كيف يحصل اللاجئون في ألمانيا على المساعدة المالية,#تقارير وقرارات خطيرة وحظر تجول في هذه الولايات الألمانية,#الفيسبوك لايت الأخضر- يعمل بدون انترنت مجانا,#محامي مجاني في ألمانيا لقضايا اللجوء ولم الشمل,#طريقة جديدة لتقديم طلبات اللجوء لألمانيا,#مواطني دولة عربية معفية من تأشيرات أوكرانيا,#تحذير عاجل من مخاطر كورونا في الحج والعمرة,#تنزيل برنامج فوتوشوب cs6 2019 نسخة كاملة ومفعلة,#منح دراسية في قطر لغير القطريين 2020,#تحميل برنامج فوتوشوب مجانا,#فيروز كورونا كوتبوس,#
amazon

.......المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا

للحصول على استشارة قانونية عاجلة في شئون الهجرة واللجوء من هنا

By Admin