ابحث مع المدعي العام بألمانيا عن قيادي “داعشي” متهم بجرائم حرب وإبادة جماعية واستعباد النساء الإيزيديات

برلين –  صوت ألمانيا/نشرت صحيفة ألمانية ماصدر عن المدعي العام في ألمانيا بأصدار أول مذكرة توقيف دولية ضد أحد إرهابيي تنظيم “داعش” بتهمة ارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية ضد الأقلية الإيزيدية في شمال العراق.

وقالت صحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية أن المدعي العام الاتحادي في كارلسروه طالب الجميع بمساعدة السلطات الالمانية بالبحث عن أحد إرهابيي تنظيم “داعش” بتهمة ارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية، من دون كشف أي تفاصيل عن هويته.

وذكرت الصحيفة الألمانية أن المكتب الاتحادي للتحقيقات الجنائية تمكن من خلال مقابلة العديد من الضحايا من التعرف على أحد كبار قادة التنظيم، والذي تولى مسؤولية أسر آلاف النساء الإيزيديات واستعبادهن في شمال العراق. ووفقا للصحيفة الألمانية فإن محققي المكتب الاتحادي للتحقيقات الجنائية درسوا العام الماضي أكثر من 3.900 دليل يرتبط بالمشتبه بهم، خصوصاً فيما يتعلق بالحرب الأهلية في سوريا. وفي كثير من الحالات، كان الارتباك أو اتهامات كاذبة متعمدة. وأضافت أن التحقيقات تنحصر الآن بأكثر من 20 شخصاً وفقا للمعلومات الحالية.

وكان تنظيم “داعش” قد اختطف عام 2014 آلاف النساء والفتيات الإيزيديات في جبال سنجار شمالي العراق، ونفذ التنظيم عمليات قتل وأسر واسترقاق ممنهجة بحق الآلاف من الإيزيديين. واعتبرت لجنة تحقيق أممية أن هجمات إرهابيي التنظيم الإسلامي المتطرف على الأقلية الإيزيدية ترقى إلى “إبادة جماعية”….المزيد

You may also like...