إلى بيروت الأنثى مع الإعتذار – نانسي عجرم

إلى بيروت الأنثى - نانسي عجرم
إلى بيروت الأنثى - نانسي عجرم
برلين - صوت ألمانيا /

#إلى بيروت الأنثى – نانسي عجرم
النجمة نانسى عجرم طرحت اغنية “إلى بيروت الأنثى”، وذلك عبر قناتها الرسمية على موقع يوتيوب وهي مأخوذة عن قصيدة الشاعر نزار قباني “إلى بيروت الأنثى مع حبي”، والتي قدمها قبل 39 عام وتحديدًا سنة 1981
كانت نانسى عجرم قد كشفت عن موعد طرح الأغنية لها من خلال تغريدة لها عبر “تويتر، قالت فيها “لكل عشاق بيروت الكتار وكل شخص مآمن إنو بيروت ما بتموت.. اسمعوا غنيتي الجديدة 7 مساءً بتوقيت لبنان على كل المواقع الموسيقية بيروت”، كما قالت في تغريدة أخرى: “إِنَّ كَونًا لَيسَ لُبنَانُ فِيهِ.. سَوفَ يَبقَى عَدَمًا أَو مُستَحِيلاَ.. #بيروت”.

نانسي عجرم تعتذر للجمهور

الفنانة نانسي عجرم،طرحت تدوينة اعتذرت من خلالها عن اللحظات المؤثرة التي عرضت من خلال أغنيتها الجديدة المصورة “إلى بيروت الأنثى”، والتي أثرت في الكثيرين ممن شاهدوها.

نشرت “عجرم” التدوينة عبر حسابها الشخصي على موقع “تويتر” وجاء نصها كالآتي: “ما كان قصدي بكّيكن ولا زعِّل حدا فيكن.. أنا كمان بكيت كتير اللي راحوا كتار، كل يوم عم نودّع بعض، عم نخسر أحلى إيام حياتنا نحنا وبعاد عن بعض، بس الأمل بيبقى موجود وحبنا لبلدنا كل يوم رح يكبر أكتر وأكتر ولكل من وما يجبرنا على الرّحيل.. سنعود”.

يشار إلى أن أغنية “إلى بيروت الأنثى” من قصائد الشاعر اللبناني الكبير نزار قباني، التي قدمها عام 1981، وتعيد نانسي غنائها للتضامن مع بلادها بعد حادث انفجار بيروت الذي وقع منذ شهرين.

يشار إلى أن نانسي عجرم كانت قد أعلنت تأجيل ألبومها المقبل، نظرًا للظروف التي تمر بها بلادها بعد انفجار بيروت.

يذكر أن نانسى عرضت، حفلها الغنائي الأخير الذي شاركت فيه عبر تطبيق “تيك توك” منذ نحو 5 أيام، عبر قناتها الرسمية على يوتيوب، حتى يستطيع من لم يشاهد الحفل على التطبيق، أن يشاهده على يوتيوب حيث نشرت عبر حسابها على تويتر مقطع الفيديو معلقة: “برنامج Tiktok 2020 Live Show متوفر الآن على قناتي على YouTube استمتع بالمشاهدة”….المزيد

شاهد الأغنية :

 

كلمات قصيدة إلى بيروت الأنثى مع الإعتذار

كان لبنــان لكم مروحةً
تنشُـر الألوان والظلّ الظليلا
كم هربتم من صحاراكم إليه
تطلبُـون الماءَ والوجهَ الجميلا
وأغتَسَلتُم بِنَدَى غَابَاتِهِ
وِاختَبَأتُم تَحتَ جِفنَيِه طَوِيلاَ
وِتَسَلَّقتُم عَلَى أَشجَارِهِ
وِسَرَحتُم فِي بَرَارِيِه وُعُولاَ
وِشَرِبتمُ مِن خَوَابِيِه نَبِيذَاً
وَسَمِعتُم مِن شَوَادِيهِ هَدِيلاَ
وِقَطَفتمُ مِن رَوَابِيهِ الخُزَامَى
وَالعُيُونَ الخُضرَ وِ الخَدَّ الأَسِيلاَ
وِاقتَنَيتمُ شَمسَهُ لُؤلُؤَةً
وِرِكبتمُ أَنجمُ اللَّيلِ خُيُولاَ
إِنَّهُ عَلّمَّكُم أَن تَعشَقُوا
لَم يَكُن لُينَانُ فِي العُشقِ بَخيِلاَ
إِنَّهُ عَلَمَّكُم أَن تَقرَأوا
هَل تَقولون لَهُ : شُكراً جَزِيلاَ؟
آه يَا عُشَّاقَ بَيرُوتَ القُدَامَى
هَل وَجَدتُم بَعدَ بَيرُوتَ البَدِيلاَ ؟
إِنَّ بَيرُوتَ هِيَ الأُنثَى الَتِي
تَمنَحُ الخَصبَ وَتُعطِينَا الفُصُولاَ
إِن يَمُتْ لُبنَانُ … مِتُّم مَعَهُ
كُلُّ مَن يَقتُلُهُ … كَانَ القَتِيلاَ
كُلُّ قُبحٍ فِيِه …. قُبحُّ فِيكُمُ
فَأَعِيدُوهُ كَمَا كَانَ جَمِيلاَ
إِنَّ كَوناً لَيسَ لُبنَانُ فِيهِ
سَوفَ يَبقَى عَدَماً أَو مُستَحِيلاَ
كُلُّ مَا يَطلُبُهُ لُبنَانُ مِنكُم
أَن تُحِبُوهُ ……. تُحِبُّوهُ قَلِيلاَ

#إلى بيروت الأنثى,#نانسي عجرم,#النجمة نانسى عجرم ,#اغنية “إلى بيروت الأنثى”,#نزار قباني “إلى بيروت الأنثى مع حبي,#نانسي عجرم تعتذر,#أغنيته إلى بيروت الأنثى,#برنامج Tiktok 2020 Live Show ,#قناة نانسي عجرم على YouTube

.......المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا

للحصول على استشارة قانونية عاجلة في شئون الهجرة واللجوء من هنا