رسولُ الحُبِّ

  إبراهيم أمين مؤمن
  إبراهيم أمين مؤمن
برلين –  صوت ألمانيا/

رسولُ الحُبِّ..قصيدة نثر للكاتب إبراهيم أمين مؤمن

باحثاً

أُحلق بجناح مرتعِش

مختنقة ً

أنفاسى تخرج من سَمِّ ضوءٍ جريح ٍ

عبثا ً

عينى تختبئ خلف جفنى المرقَّع

بين خيوط السحاب الدامية

أخترقُ

أبحثُ عن طريد الأرض

عن لائذ الأمس

عن الحُبِّ

على السماء.. الراعفة ..! أجده

محتمياً فى قلاعها الثائرة

غارقاً فى دمه

تحسّسته ..تلمّسته ..

ماذا أرى ؟

بصمة َ خناجر!

طعناتٍ .. ثقوباً ..ندوباً

مِن أُمناء الحبِّ!!!!!!

ثرثرة الدهشة اخترقتْ أنفاسي

فأوجعتنى

تبّاً  لأرضٍ إستعمرته الشياطين.

فى ثياب الملائكة

 

***

ماذا أرى؟

بكاءً فى مضاجع السماء!

رعداً شرخَ عروقها فأدمتْ غضباً!

تسابيح باكية ً بخشوع اللاعنين!

وأجنحة ً سوداء على الملائكة البيضاء !

أبصرْته يتألم فى الزحام

وسمعتُ كبيرهم يقول “إرفعوه لأعلى علّيين”

جنّبوه أرض المجرمين الكارهين

قلتُ ..

رويدك..فما زال

النهر يجرى بأنفاس بعض المحبين

والفجر يؤذن بقشعريرة العابدين

والصبح يتنفس ،ما زال يتنفس

وحملتُه بجناحى المرتعش

لكنه استقام

إستقر

بصرخة المظلوم

وحسرة العجائز

ونداء المستغيث

وأعدتُه فوق رؤوس الأشهاد.

تارة أُخرى

 

 

****

يتنفس الصّعداءَ

يمسح خضْبَ الدماءِ

أبصرَه ناصرُه وخاذلُه

وحديثُ النفس كهمس الريح

لعنة ٌمضمرةٌ ومدحٌ بواح

تنافسا

أعادا الكرّة ..حرب الشيطان والملاك

تناوشا مضمريْن..

وذبذبات الرهبة والدهشة تخترق الصدور

متسائليْن ..

أعادَ من الموات أم حبّ مهجّنٍ وليد !!

علّه رَحِمٌ خصيبٌ رابض فى السماء!!

بل الحُبُّ لا يموت أيها الكارهون

صوره كأصله أيّها التافهون

تفائلَ المحبُّ مبتسم الثغر

ودارتْ عين الكاره رهبة ًالموت

خطفه عاصموه وبذروه حَبّا ً

فى ربوع اليباب الفسيح الفسيح

فأينع واخضرَّ

فلابد أن يحيا الحبَّ

من أجل بقاء الإنسااااااااان

***

بقلمى : إبراهيم أمين مؤمن

روائى خيال علمى

المزيد 

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// السفر واللجوء والهجرة لنيوزيلندا واستراليا///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...