أخبار ألمانيا اليوم :.تحذير من هذه الولاية التي اصبحت معقل السلفيين في ألمانيا/ ألقاء مقزوفات على سفارة بوسط برلين /أانفجار قنبلة بولاية سكسونيا السفلى / قانون جديد لبصمات أطفال اللاجئين

سلفيين في المانيا
سلفيين في المانيا

برلين    صوت ألمانيا/  .تحذير من هذه الولاية التي اصبحت معقل السلفيين في ألمانيا

في تحذير عاجل قالت وزارة الداخلية الألمانية أن عدد السلفيين في البلاد يتزايد بشكل مطرد، ما يطرح تحديات كبيرة على السلطات الأمنية، في وقت دعت فيه الاستخبارات الألمانية إلى إجراءات وقائية بهذا الصدد منها حماية أبناء السلفيين من التشدد.. حيث كشف تقرير إعلامي أن عدد السلفيين في ألمانيا ارتفع في الوقت الراهن إلى 11500 شخص. وذكرت صحيفة “راينيشه بوست” الألمانية استناداً إلى أعداد من وزارة الداخلية، أن عدد السلفيين كان قد وصل في 2017 إلى 10800 شخص.
وحسب وزارة الداخلية في ولاية شمال الراين ويستفاليا التي تمثل معقلاً للسلفيين في ألمانيا منذ سنوات، فإن عدد السلفيين في هذه الولاية ظل عند 3100 شخص، وقال هربرت رويل وزير داخلية الولاية للصحيفة إن هذا الأمر “لا يبعث على الاطمئنان منذ فترة طويلة”.
وأوضح الوزير أنه لم يطرأ تغيير على مخاطر وقوع هجوم إرهابي في ألمانيا، إذ لا تزال هذه الخطوة مرتفعة، وقال رويل: “ليس لدينا في الوقت الراهن معلومات على مكان أو موعد محدد لشن هجوم، لكن علينا أن نضع في حسباننا بشكل مستمر أن هناك أناساً يدبرون خططاً”.
يُذكر أنه سبق رئيس المكتب الاقليمي لهيئة حماية الدستور الألمانية (الاستخبارات الداخلية) في ولاية هامبورغ لتروستن فوس أن دعا إلى توسيع اختصاصات المكاتب الإقليمية التابعة للهيئة فيما يتعلق بأبناء العائدين من “داعش” وعائلات السلفيين بشكل عام.

وتعتبر الاستخبارات الداخلية أنه من مصلحة هؤلاء الأطفال أن يكون متاحاً لهيئة حماية الدستور تخزين بيانات من دون هم 14 عاماً، حتى يمكن تسليم هذه البيانات لسلطات أخرى حال وجود خطورة على مصلحة الطفل، وبالتالي تفادي أن يتحول هؤلاء إلى متشددين.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

ألقاء مقزوفات على سفارة بوسط برلين

        أعلنت الشرطة الألمانية، اليوم أن أربعة أشخاص مجهولون هاجموا السفارة البرازيلية وسط العاصمة الألمانية برلين باستخدام مقذوفات.
        وعلمت صوت ألمانيا من مصدر بالشرطة أنه استنادا إلى بيانات مكتب أمن السفارة، فإن “أربعة أشخاص على الأقل قاموا في ساعة مبكرة من صباح اليوم برشق واجهة السفارة بأكياس ألوان ومقذوفات ما أدى إلى تحطم عدد من النوافذ”.
        وتولت هيئة حماية الدولة التحقيق في الواقعة نظرا لاحتمال أن تكون لها خلفية سياسية.

كما سيتم مراجعة ما إذا كان لهذا الهجوم علاقة بالهجوم على مبنى شركة امازون,أمس
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

انفجار قنبلة بولاية سكسونيا السفلى

تسبب تفجير قنبلة، من الحرب العالمية الثانية، في حدوث أضرار مادية في مدينة لينجن بولاية سكسونيا السفلى الألمانية.
وأفادت الشواهد الأولية بأن التفجير الشديد تسبب في تحطم نوافذ مبنى تجاري.
وأعلنت الشرطة أن تفجير القنبلة، البالغ وزنها 250 كيلوجراما، وتجاوز دويه حدود المدينة.
ولا يزال من غير الواضح بعد حجم الأضرار الناجمة عن التفجير، وذكرت الشرطة أن التفجير لم يسفر عن وقوع إصابات.
وكان إبطال مفعول القنبلة أكثر تعقيدا مما كان مفترضا، وأوضحت الشرطة، على تويتر، مساء أمس الخميس، أن هذه الخطوة تمت لكن “ليس دون مخاطرة كبيرة” كما كان يشير إليه الافتراض الأول.
وأضافت الشرطة أن خطوة نقل القنبلة كانت خطيرة لدرجة استلزمت تفجيرها تحت السيطرة.
وكان قد تم إجلاء قطاعات كبيرة من سكان المدينة، البالغ عددهم نحو 50 ألف نسمة، بعد العثور على القنبلة، أمس الخميس، وقد بلغ عدد السكان الذين تم إجلاؤهم نحو 8800 شخص، ووصل الإجلاء أيضا إلى أجزاء من المدينة التاريخية القديمة.
وتم إخلاء ثلاث دور للمسنين، وكذلك مبنى بلدية المدينة، وكان قد تم العثور على القنبلة خلال أعمال بناء في الميناء القديم.
وقد تم إعادة الأشخاص إلى منازلهم بعد وقت قصير، من منتصف ليلة أمس.

يشار إلى أن العثور على قنابل من مخلفات الحرب العالمية الثانية أمر معتاد في ألمانيا، رغم مرور أكثر من 70 عاما على انتهاء الحرب، حيث يتم اكتشاف هذه القنابل خلال العمليات الخاصة بالبنية التحتية والتشييد.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

قانون جديد لبصمات أطفال اللاجئين
تغييرات على قانون اللجوء الألماني،يضم أخذ بصمات الأطفال الذين تبدأ أعمارهم من 6 سنوات وما فوق حيث سيتم تسجيل اللاجئين القصر غير المصحوبين بذويهم بسرعة أكبر في المستقبل، حيث ستخزن بصمات الأطفال من عمر 6 أعوام وهذا سوف تيح للشرطة الاتحادية مستقبلاً التعامل مع طالبي اللجوء بمطقة تبعد 30 كيلومتراً عن الحدود الألمانية، وبالتالي تلافي أخطاء التسجيل، كالأخطاء الناتجة عن تهجئة الأسماء. زيهوفر وصف القانون بأنه “علامة فارقة”، وسيساهم بالمزيد من سلامة ودقة البيانات………المزيد 
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: