أخبار ألمانيا والعالم اليوم : هذه الولايات الألمانية تبحث عن مهاجرين / حظر التقاب في جامعة ألمانية /.برلين تهدد الدواعش/20 قتيلاً من الحرس الثوري في تفجير انتحاري

قانون لتجريد مقاتلي تنظيم داعش
قانون لتجريد مقاتلي تنظيم داعش

برلين – ألمانيا بالعربي/ حظر التقاب في جامعة ألمانية

في خطوة غير مسبوقة حظرت جامعة كريستيان ألبريشت في مدينة كيل الألمانية ارتداء النقاب أثناء المحاضرات. واستندت الجامعة في قرارها إلى حقيقة مفادها أن التواصل أثناء البحث العلمي يشمل أيضاً الإيماءات وتعابير الوجه.
فعقب خلاف مع طالبة مسلمة، قررت جامعة كريستيان ألبريشت في مدينة كيل الألمانية حظر ارتداء النقاب خلال المحاضرات. وأوضح المتحدث باسم الجامعة، بوريس بافلوفسكي أنه “يمكن للطالبات في الحرم الجامعي ارتداء البرقع أو النقاب الذي يسمح بإظهار العينين”.
وأصدرت رئاسة الجامعة قرار حظر النقاب في 29 كانون الثاني/ يناير الماضي. وذكر بافلوفسكي أن الحد الأدنى من شروط التواصل خلال نشاطات البحث العلمي والتعلم والإدارة لا يقتصر فقط على الكلمات المنطوقة، بل يتضمن أيضاً الإيماءات وتعبيرات الوجه.

ورحبت وزيرة التعليم المحلية في ولاية شليزفيغ-هولشتاين، كارين برين، بقرار الجامعة، معلنة التقدم بمبادرة تشريعية لمنع ارتداء النقاب في المدارس أيضاً.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

.برلين تهدد الدواعش

قبل انعقاد مؤتمر ميونخ الدولي للأمن، دعت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين إلى عدم التراخي في مكافحة تنظيم داعش. وكشفت الوزيرة الألمانية أن المؤتمر سيبحث سبل مكافحة الأساليب الجديدة للتنظيم الإرهابي وقالت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين “نعلم أن تنظيم داعش لم يُهزم، لكنه غير وجهه وطريقة تصرفه”. وذكرت الوزيرة أنه قبل بدء مؤتمر ميونخ الدولي للأمن ستتباحث المجموعة الرئيسية لتحالف مكافحة داعش، التي تضم 13 دولة، حول المسار المقبل للمهمة، وقالت “سنبحث على نحو مكثف كيفية درء ومكافحة الانتشار المتسلل والمتجاوز للحدود الإقليمية لتنظيم داعش عبر شبكات سرية”.

وعن تحقيق استقرار للأوضاع عقب انتهاء العمليات القتالية في سوريا، قالت فون دير لاين “هنا من الممكن أن تلعب أوروبا دورا مهما للغاية”، مشيرة إلى أن إعادة إعمار سوريا ستستغرق أعواما وستتكلف مليارات اليورو، موضحة أنه لن يكون بمقدور روسيا أو الحكومة السورية تحقيق ذلك بمفردهما، وقالت “لذلك يتعين علينا نحن الأوروبيين أن نوضح أننا سنقدم مساعدات إنسانية، لكن إعادة إعمار سورية ستكون مرهونة بشرط أن تكون العملية السياسية تحت عباءة الأمم المتحدة سارية على نحو يضمن عودة الأفراد الذين فروا من ديكتاتورية الأسد إلى بلدهم دون تعرضهم للخطر”، مؤكدة أيضا ضرورة ضمان حقوق الأقليات، مثل الأكراد.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

هذه الولايات الألمانية تبحث عن مهاجرين

البحث جار على قدم وساق عن مهاجرين ليكونوا معلمين وشرطيين وموظفي ضرائب، وذلك لاسيما في المؤسسات الحكومية حيث الحاجة كبيرة إلى هذه الفئة من الناس. لكن رغم فرص العمل الجيدة تبقى الأحكام المسبقة سيدة الموقف تجاه المهاجرين.
“هنا هامبورغ. هل أنت معنا؟”، بهذا الشعار تبحث هامبورغ عن مهاجرين للعمل في إدارة البلدية. فالمدينة التي بها ميناء كبير تبحث عن موظفين من أصول أجنبية ليصبحوا رجال شرطة ومدرسين ومشرفين روحيين من المسلمين ورجال إطفاء وحراس سجون.
وهذا البحث عن مهاجرين لا يحصل فقط في هامبورغ، بل في جميع أنحاء ألمانيا حيث هناك حاجة إلى هذه المجموعة من الناس في الاقتصاد والقطاع العام.
وساهم في هذا التوجه مستوى التكوين المرتفع للمهاجرين في ألمانيا. ففي 2011 اجتاز ربع الشباب بين 18 و 25 سنة الباكالوريا، وفي 2015 كانت نسبتهم بحدود 33 في المائة. ولدى الشباب بدون أصول أجنبية ارتفع عدد من تقدموا للباكالوريا في مثل الفترة الزمنية من 32 إلى 39 في المائة.
وحتى فيما يخص التكوين يلحق المهاجرون الركب، إذ أن 38 في المائة من المرشحين في 2015 حتى سن 35 عاما كان بحوزتهم تكوين مهني و16 في المائة كانت لهم شهادة دراسة عليا. أما نسبة المهاجرين بدون تأهيل فظلت منذ مدة طويلة في مستوى مرتفع بحدود نحو 30 في المائة.
“يجب علينا ببساطة أن نراعي وضع أهلنا”، تقول جميلة أوروك، المعلمة لمادة الإنجليزية والتربية الاجتماعية. “هم لم يأتوا إلى ألمانيا كي لا نفعل شيئا، بل من أجل أن نحقق شيئا في حياتنا”. وجميلة أوروك تنتمي لشبكة المعلمين من أصول أجنبية وتريد أن تكون مثلا أعلى، ليس فقط لتلامذتها، بل للألمان من أصول تركية أيضا. وهذه الشبكة تم تأسيسها في 2007 من وزارة التعليم في ولاية شمال الراين ويستفاليا لتحقيق “تنوع” داخل حجرات الدرس.
وفي الأثناء تتوفر جميع الولايات الألمانية على مثل برامج الدعم هذه. وهذا ضروري جدا، لأن الفجوة بين الرغبة والواقع ماتزال كبيرة، وبالتالي فإن 26 في المائة من مجموع التلاميذ في أكبر ولاية في ألمانيا، حسب الشبكة ينحدرون من عائلات مهاجرة. ونسبة طاقم التعليم في الولاية تصل فقط إلى 5 في المائة.
وفي المؤسسات الحكومية يكون الوضع أحسن بعض الشيء. فحسب استطلاع للرأي أجراه المعهد الاتحادي لبحوث السكان ومكتب الإحصائيات وصلت نسبة العاملين من أصول أجنبية داخل 24 مؤسسة ووزارة اتحادية في عام 2015 إلى 15 في المائة. ويقول علاء الدين المفعلاني في مقابلة مع مجلة “دير شبيغل” بأن “انفتاح المؤسسات مهم للغاية للمهاجرين، لأنهم يرون بأن الدولة تعول علينا. ولكن هذا يطال الآخرين، لأن المعلم من أصول أجنبية لا يغير فقط حجرة الدرس، بل أيضا الحجرة الخاصة بالمعلمين”.
والمفعلاني يعرف هذا الأمر، فالباحث في علم الاجتماع وُلد في ألمانيا من عائلة سورية، وهو يشتغل حاليا كمدير قسم في الوزارة الخاصة بالأطفال والعائلة واللاجئين والاندماج في مدينة دوسلدورف. وكتابه حول الاندماج الناجح جلب له شهرة كبيرة.
وليس فقط المفعلاني هو من يحذر في كتابه من أن اللحاق بالركب لا يتم بصورة مثالية، لأن النضال ضد التمييز والأحكام المسبقة لا يحصل فقط بين الألمان من أصول أجنبية أو بدون، بل هو يحصل كذلك بين المجموعات المختلفة للمهاجرين.
فانعدام الثقة والنقص في التأهيل وسوء الظن والبعد الثقافي ولاسيما الأحكام المسبقة المتجذرة تمنع في الغالب انطلاقة ناجحة في الحياة المهنية. وتفيد دراسة بأن التمييز في العمل تجاه المهاجرين حقيقة قائمة رغم النقص الحاصل في اليد العاملة المختصة.
والنتيجة القاسية هي أنه “في الوقت الذي يحصل فيه مرشحون بأسماء ألمانية في 60 في المائة من الحالات على رد إيجابي، فإن هذه النسبة تكون لدى المرشحين من أصول أجنبية فقط في حدود 51 في المائة”.
ويفيد الخبراء بأن التنوع لا يحقق المكاسب في كل مكان، ومستوى التعليم لا يحل جميع المشاكل بحيث أن “الأحكام المسبقة والتفضيل الثقافي لها تأثير أكبر على التمييز مقارنة مع الاختلاف في مستوى التعليم”.
الكاتب

أستريد دي أوليفيرا
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

20 قتيلاً من الحرس الثوري في تفجير انتحاري

ذكرت وكالة أنباء إيرانية محلية أن جماعة “جيش العدل” المتشددة في جنوب إيران أعلنت مسؤوليتها عن هجوم استهدف الحرس الثوري الإيراني أسفر عن مقتل 20 شخصاً.
ذكرت وكالة “فارس” للأنباء  أن 20 من أفراد الحرس الثوري الإيراني قتلوا في هجوم انتحاري بجنوب شرق الجمهورية الإسلامية. وأكدت الوكالة أن جماعة تطلق على نفسها اسم “جيش العدل”، وهي جماعة متشددة، تبنت مسؤوليتها عن الهجوم.
وقال الحرس الثوري في بيان إن حافلة تقل أعضاءه تعرضت لهجوم انتحاري بسيارة مفخخة. ووقع الهجوم على الطريق بين مدينتي زاهدان وخاش، وهي منطقة مضطربة قرب حدود باكستان، حيث تنشط جماعات متشددة ومهربو المخدرات.
وقالت وكالة “فارس” إن عشرة من أفراد الحرس الثوري أصيبوا أيضاً في الهجوم، الذي استهدف حافلة كانت تنقل أفراد القوة. وأظهر مقطع مصور نشرته الوكالة المحلية دماء وأنقاضاً على الطريق السريع في موقع الهجوم.

وكان هجوم لمسلحين على موكب عسكري في مدينة الأحواز في الخريف الماضي قد أسفر عن مقتل 25 على الأقل، بينهم 12 من الحرس الثوري…..المزيد 
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

 
ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// السفر واللجوء والهجرة لنيوزيلندا واستراليا///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: