أخبار ألمانيا والعالم اليوم : حملة أمنية عاجلة في ألمانيا تحسبًا لهجمات محتملة/انقسام وخلاف بين الوزراء في ألمانيا /قطة ترث الملايين / 7 آلاف يورو لكل تلميذ

حملات أمنية واسعة بالعديد من مناطق البلاد في ألمانيا
حملات أمنية واسعة بالعديد من مناطق البلاد في ألمانيا
برلين    صوت ألمانيا/   حملة أمنية عاجلة في ألمانيا تحسبًا لهجمات محتملة

قامت الشرطة الألمانية، بحملة مداهمات بعدد من منازل مشتبه فيهم فى ولايتى هيسن وفيستفاليا، وذلك للتحقيقات ضدهم بعد الاشتباه فى أعدادهم لتنفيذ عمل عنيف يمثل خطرا على ألمانيا.
وقالت متحدثة باسم الإدعاء العام بولاية هيسن في مدينة فرانكفورت: أن الشرطة، قامت بتفتيش15 شقة يعيش بها المشتبه بهم في ثلاث مدن بولاية هيسن، وسط ألمانيا.

كما داهمت الشرطة شقة بولاية شمال الراين فيستفاليا، غرب ألمانيا، ومن المنتظر أن تعلن الشرطة في وقت لاحق عن مزيد من التفاصيل بشأن حملة المداهمة.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

انقسام وخلاف بين الوزراء في ألمانيا 

تشهد ألمانيا سجالا حادا حول كيفية التعامل مع عودة الجهاديين من حاملي الجنسية الألمانية الذين اعتقلوا أثناء المعارك مع “داعش”. والانقسام سيد الموقف حتى بين الوزير الاتحادي ووزراء داخلية الولايات. فما أبرز ما يطرحه هؤلاء؟
هاجس الخوف هو سيد الموقف في كل مكان في العاصمة الألمانية برلين يتم فيه مناقشة ملف عودة أو استرجاع مقاتلين متشددين في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف باسم “داعش” باتوا معتقلين لدى القوات الكردية بشمال سوريا وأصبحوا خطرا ليس للمنطقة في الشرق الأوسط فحسب، بل في أوروبا أيضا إذا نفذت واشنطن تهديدها بإطلاق سراحهم بعد إتمام انسحاب قواتها من شمال سوريا، كما هو معلن.
وبعد تردد طويل وبانتظار حل سحري يبعد المشكلة عن البلاد ولو إلى حين، تطرق السياسيون إلى حلول يمكن أن تشكل في نهاية المطاف مخرجا قانونيا ومجتمعيا للمشكلة المعروفة منذ أعوام. وفي مقدمة من أدلى بدوله في هذا السياق كان وزير الداخلية الاتحادي والزعيم السابق لمحافظي بافاريا، الاجتماعي المسيحي، هورست زيهوفر، الذي وضع شروطا لعودة المعتقلين “الداعشيين” وعائلاتهم إلى ألمانيا منها: عدم وجود شكوك بشأن هوياتهم الشخصية إلى جانب عدم وجود مخاطر خارجة عن السيطرة في حال عودتهم إلى ألمانيا. كما يطالب وزير الداخلية الاتحادي بدراسة كل حالة على حدة في المنطقة التي يتواجد فيها المعتقل الألماني قبل صعوده للطائرة.
أما زميل زيهوفر في الحزب الاجتماعي المسيحي وفي المنصب السياسي، يواخيم هيرمان وزير داخلية بافاريا، فيطالب بمراقبة مكثفة لكل العائدين حاملي الجنسية الألمانية الذين لا توجد أدلة على تورطهم في جرائم يعاقب عليها القانون الألماني. وبعبارة واضحة: كل متشدد عائد لا يدخل السجن مباشرة، يجب مراقبته بشكل مكثف، حسب رأي الوزير المحلي في بافاريا.
أما إذا كانت أدلة وقرائن لتورط عائد ما في جرائم، فلابد من مثوله فورا أمام القضاء، وهذا يعني، وفق الوزير البافاري، دخوله السجن على ذمة التحقيق فور وصوله إلى الأراضي الألمانية. ولكن في حال عدم كفاية الأدلة والقرائن على أدانة العائد، فيجب، وفق الوزير هيرمان، وضع العائد تحت رقابة مشددة ومكثفة وإذا اقتضى الأمر، حسب الوزير، على مدار الساعة، ما يعني إضافة عبء إضافي على عاتق جهاز الأمن الداخلي “حماية الدستور”.
رأي آخر يحول الأنظار إلى أفق بعيد عن ألمانيا، حيث يقول وزير الداخلية في ولاية بادن ـ فورتمبيرغ بجنوب غرب البلاد توماس شتروبل وهو من المحافظين في حزب المستشارة ميركل: إذا كان العائد من معتقلي سوريا يحمل جنسية أخرى إلى جانب الجنسية الألمانية، فيجب سحب الجنسية الألمانية منه وترحيله إلى موطن جنسيته الأصلية أو الأولى. ويبرر شتروبل مقترحه بالقول: “إن من يخدم في جيش غريب عن بلاده، يفقد الجنسية التي يحملها، وهذا يجب أن ينطبق بشكل أساسي على من يخدم في قوة عسكرية إرهابية، كما هو الحال في القتال في صفوف “داعش”، حسب تصريحات الوزير شتروبل لصحيفة “بيلد”.
في هذا السياق ذهب أيضا وزير داخلية ولاية شمال الراين ويتسفاليا هربرت رويل والذي أوضح في كلمته أمام مؤتمر الشرطة الأوروبية المنعقد في برلين قائلا إن مشكلة عودة الأطفال واليافعين من هذه الشريحة تشكل تحديا كبيرا في ظل عدم وجود حلول صحيحة للمشكلة، حسب تعبيره.
أما بشأن المقاتلين الرجال، فطالب الوزير في أكبر ولاية ألمانية من حيث السكان بضرورة جمع المعلومات الاستخبارية عنهم وبشكل مبكر قبيل البت في ملف عودتهم إلى البلاد لكي يكون ممكنا إدخالهم السجن بشكل سلسل. لكن الوزير يعترف أيضا بصعوبة التعامل مع المتشددين الذين لا توجد أدلة على تورطهم في ارتكاب جرائم في الخارج، ما يعني إطلاق سراحهم في البلاد.
لكن وزير داخلية ولاية برلين أندرياس غايزل وهو من الاشتراكيين فذهب إلى ما بعد مرحلة المقاضاة القانونية للعائدين من المتشددين الداعشيين، حيث طالب ببرامج تسمح بخروج المتشددين من مسار التشدد الإيديولوجي والعودة إلى مسار المجتمع الاعتيادي، هذا إلى جانب مراقبة مكثفة لكل من يشكل منهم خطرا على الأمن الداخلية أو يتم تصنيفه “بالخطير” أمنيا.

كما طالب الوزير الاشتراكي بإقامة حوار مستديم مع جماعات وصفهم “بالإسلاميين في الإطار القانوني”. أما وزير الداخلية في ولاية ساكسونيا السفلى، بوريس بوستوريوس، فقال في تصريح له في هذا السياق إن مراقبة العائدين من مقاتلي “داعش” أمر مزعج للغاية ومجهد ويكلف الكثير من الأموال، لكنه شر لا بد منه لعدم وجود بديل لذلك
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

قطة ترث الملايين!

بعد وفاة مصمم الأزياء الشهير كارل لاغرفيلد، تستعد قطته الشهيرة “تشوبيت” لوراثة جزء من ثروته الطائلة. القطة كانت تحتل مكانة كبيرة في قلب المصمم الألماني، ويتابعها الكثير من الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي.
كثيراً ما خطفت شخصية مصمم الأزياء الألماني الشهير كارل لاغرفيلد الأضواء بنظارته الشمسية السوداء، وشعره الأبيض القصير المصفف في شكل ذيل حصان، فضلاً عن ارتداء آخر صيحات الموضة.
تسليط الأضواء على كارل لاغرفيلد لم يقتصر فقط على موهبته الكبيرة في عالم الموضة، إذ يعد هذا المصمم الألماني أيقونة دار “شانيل”، التي اشتغل فيها كمدير فني لأكثر من ثلاثة عقود، بل أيضاً بسبب بعض الأشياء، التي كانت تشغل حيزاً كبيراً من حياته على غرار قطته الشهيرة “تشوبيت لاغرفيلد” والتي تحمل اسمه العائلي أيضا. فقد ظهر لاغرفيلد برفقتها في أكثر من مناسبة وفي أكثر من صورة انتشرت على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.
وقبل يومين ، توفي كارل لاغرفيلد عن 85 عاماً، بعد نقله إلى مستشفى في منطقة “نويي- سور- سين” خارج العاصمة الفرنسية باريس.
وترك  لاغرفيلد ثروة طائلة تقدر بحوالي 150 مليون جنيه استرليني. ويشير موقع صحيفة “الإندبندت” البريطانية إلى أن القطة “تشوبيت” من المتوقع أن ترث أيضاً جزءا من ثروته.
وكان لاغرفيلد قد صرح في مقابلة سابقة له مع صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية سنة 2015 أنه سيخصص جزءا من ثروته لقطته المحبوبة “تشوبيت”، وأضاف: “ستحصل على ثروة صغيرة. إنها وريثة، وإذا ما حدث لي شيئ ما، فإن الشخص الذي سيعتني بها لن يكون في حالة بؤس”.
وفي السنة الماضية، أكد كارل لاغرفيلد مرة آخرى أن قطته “تشوبيت” ستنال جزءا من ثروته، وقال في تصريحات نقلها موقع مجلة “numero” المتخصصة في عالم الموضة والأزياء “لا داعي للقلق، هناك ما يكفي للجميع”، وذلك في إشارة إلى أن القريبين منه سينالون أيضاً جزءا من ثروته.
وأفاد موقع “لوفيغارو الفرنسي” أن “تشوبيت” شاركت سابقاً في عدة حملات إشهارية جنت من خلالها الكثير من الأموال. وأردف الموقع الفرنسي أن “تشوبيت” تملك حساباً بنكياً يحمل اسمها، فضلاً عن حساب خاص على مواقع التواصل الاجتماعي يتابعه الكثير من الأشخاص.

يشار إلى أن حساب القطة “تشوبيت”، نشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لها وهي بوشاح أسود، بعد وفاة صاحبها. وكتب حساب القطة على “تويتر” تغريدة يقول فيها “شكراً للجميع على عبارات التعازي والمواساة…”، فيما لم يتضح بعد مصير هذه القطة الشهيرة وفي رعاية من ستكون بعد وفاة صاحبها، الذي طان يظهر حاملا لها في الكثير من المناسبات.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

 7 آلاف يورو لكل تلميذ

تم تخصيص أكثر من 7 آلاف يورو لكل تلميذ في المدارس الحكومية في ألمانيا، حسب آخر إحصائية نشرتها دائرة الإحصاء الاتحادية. وكانت برلين وهامبورغ الأكثر إنفاقا.
بزيادة تقدر بنحو 200 يورو تم تخصيص 7100 يورو وسطيا لإنفاقها على كل تلميذ في المدارس الحكومية، وذلك حسب الإحصائيات التي نشرتها دائرة الإحصاء الاتحادية
وحسب باحثين، فإن الزيادة في الانفاق تعود إلى تراجع عدد التلاميذ. وكان هناك اختلاف في حجم الانفاق على كل تلميذ حسب نوع المدرسة. في المدارس التعليم العامة تم إنفاق 7700 وسطيا على كل تلميذ، أما في المدارس الابتدائية فتم تخصيص 6200 يورو لكل تلميذ. في المدارس الشاملة كانت التكلفة أكثر إذ بلغت 8200 يورو وسطيا لكل تلميذ، في حين أنا المدارس المهنية المتخصصة كانت الأقل كلفة إذ لم تتجاوز 4900 يورو لكل تلميذ.
أما سبب تكلفة التعليم في المدارس المهنية مقارنة بالمدارس الأخرى فيعود إلى الدوام الجزئي في هذه المدارس التي تعتمد على نظام التأهيل الثنائي أي النظري والعملي.
وبالنسبة للولايات فكانت العاصمة برلين وهامبورغ في قمة الهرم، إذ تراوح المبلغ المخصص من الميزانية للإنفاق على كل تلميذ بين 9 آلاف و9 ألاف و200 يورو، وفي ولاية ولاية شلسفيغ هولشتاين 6300 يورو. أما الولاية الأقل إنفاقا فكانت ولاية شمال الراين ويستفاليا إذ لم يتجاوز المبلغ المخصص لكل تلميذ 6200 يورو.

وتجدر الإشارة إلى أن الجزء الأكبر التكلفة فكان الإنفاق على الجهاز التعليمي والإداري أي مخصصا للموظفين، إذ بلغت النسبة حوالي 80 بالمائة من المبلغ المخصص للإنفاق…….المزيد 
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// السفر واللجوء والهجرة لنيوزيلندا واستراليا///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: