أخبار ألمانيا والعالم اليوم : أغرب حادث اعتداء جنسي في العالم شهدته ألمانيا /هام من ميركل/ أسعار العقارات والإيجارات فى ألمانيا/خطايا النظام المدرسي في ألمانيا

العقارات والإيجارات
العقارات والإيجارات
برلين    صوت ألمانيا/   أغرب حادث اعتداء جنسي في العالم شهدته ألمانيا

أوردت تقارير صحفية أن امرأة في ألمانيا اعتدت جنسياً على أشخاص طاعنين في السن. المتهمة تتواجد الآن رهن الاعتقال الاحتياطي، فيما تتواصل تحقيقات الشرطة معها من أجل معرفة كل ملابسات هذا الحادث حيث تواجه عاملة في رعاية المسنين في ألمانيا اتهامات بالاعتداء جنسياً على ثلاثة أشخاص طاعنين في السن، في مدينة غوبينغن، والتي تقع في ولاية بادن فورتمبيرغ، وفقا لموقع صحيفة “Stuttgarter- Nachrichten”.
وأشار موقع “س.ف.ر”، نقلاً عن الشرطة الألمانية، أن المتهمة (وعمرها 47 عاما) اعتدت جنسياً على ضحاياها، الذين تتراوح أعمارهم بين 75 و87 عاماً، وأضاف الموقع الألماني أنها صورت بالفيديو لحظات الاعتداء جنسيا على الضحايا ( امرأتان ورجل)، وأرسلت ذلك إلى شخص تعرفه وطلب منها القيام بذلك من أجله.
وتابع نفس المصدر أن وقائع هذا الحادث تعود إلى الفترة الممتدة بين (أغسطس/ آب  وأكتوبر/ تشرين الأول 2018)، مؤكدا أن تحقيقات الشرطة مع المتهمة ستكشف إن كانت هذه الأخيرة اعتدت جنسياً على أشخاص آخرين.
وفي نفس السياق، أفاد موقع صحيفة “فيلت” الألمانية أن المتهمة الآن تتواجد رهن الاعتقال الاحتياطي، فيما لم يعرف بعد السبب الذي دفعها للاعتداء جنسيا على أشخاص كانوا يتوقعون منها أن ترعاهم بدلاً من الاعتداء عليهم.

الجدير ذكره أنه يوجد في ألمانيا حالياً 3.3 مليون شخص بحاجة إلى الرعاية. ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد حسب تقديرات الوزارة الاتحادية للأسرة إلى أكثر من أربع ملايين شخص بحلول سنة 2030، فيما يعاني هذا المجال من نقص الأيدي العاملة، التي تستطيع الاعتناء بالأشخاص الطاعنين في السن.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين
هام من ميركل

في خطابها الأسبوعي المتلفز، دعت المستشارة ميركل إلى عدم النظر إلى الحياة في ظل الديمقراطية والحرية كمسلّمات، داعية إلى حمايتهما.
دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى عدم النظر إلى الحياة في ظل الديمقراطية والحرية على أنها من المسلّمات. وفي رسالتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت، قالت ميركل إنها عاشت، كملايين الناس الآخرين في ألمانيا الشرقية السابقة، حيث كانت حقوق الإنسان الأساسية منعدمة.
وأضافت: “لهذا، علينا دائماً أن نعمل ونكافح بوعي من أجل ما هو مهم لجمهورية ألمانيا الاتحادية، لاسيما في العام الذي نحتفل فيه الآن بمضي 70 عاماً على وضع القانون الأساسي (الدستور)”.
وأشارت ميركل في حديثها إلى فينفريد فرويدنبرغ، آخر ضحايا سور برلين، الذي لقي حتفه في الثامن من آذار/ مارس من عام 1989 أثناء محاولته العبور من شرق برلين إلى غربها باستخدام منطاد.

ودعت المستشارة أيضاً إلى الإبقاء على فترة الحكم الديكتاتوري في ألمانيا الشرقية السابقة في الذاكرة حتى يعلم الشباب كيف كان الحال آنذاك. كما رأت أنه لا ينبغي نسيان أن حياة العديد من الناس تغيرت تماماً رغم كل السعادة بالوحدة الألمانية، مشيرة إلى عدم تمكن عدد من الألمان من مواصلة السير في طريقهم المهني كما كانوا ينشدون. واختتمت ميركل بالقول: “هذا يتطلب منا تطوير مفهوم ألماني جماعي واتخاذ تدابير سياسية مناسبة”.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

أسعار العقارات والإيجارات فى ألمانيا
هل فكرت أن الإيجارات في ميونخ غالية الثمن؟ تثبت Mietspiegelindex الجديدة: لم تعد المدينة الضخمة في بافاريا العداءة الأمامية.
كارلسفلد الآن محل ميونيخ من  متر مربع هناك في المتوسط 10.63 يورو صافي الإيجار.
على بعد 20 كيلومترًا في ميونيخ نفسها ، تبلغ التكلفة 10.45 يورو. لهذه الأسعار ، ومع ذلك ، فإن المستأجرين لا يحصلون على الترف.
 Karlsfeld: رئيس البلدية لا يمكن تفسير ارتفاع الإيجارات
لكن ما الذي يجعل المدينة التي يسكنها 22.000 نسمة جذابة للغاية لدرجة أن المستأجرين يدفعون مبالغ باهظة؟ هو القرب من ميونيخ  حسب صوت ألمانيا
أن المدينة تحظى بشعبية كبيرة ، ولكن ليس الجميع الأذواق. “وعرقلة المكان تماما. الإفطار هو دائما الفوضى مربى وكانت معبأة في الحافلات. وفي الصيف لا يكاد أي مساحة في البحيرة،” ونقلت امرأة من السكان المحليين في “صورة”.
 رئيس بلدية Karlsfelder يفاجأ. “لكننا لم نتوقع ذلك في الترتيب على الصعيد الوطني في الرقم 1 ، وعلينا أن نقول بصراحة تامة ، لا أستطيع أن أشرح ذلك على هذا النحو.”
يمثل مؤشر شركة F + B صافي الإيجار البارد للشقق العادية بمساحة 65 متر مربع. يظهر مؤشر الإيجار الذي تنشره المدن أعلى القيم. السبب: تؤخذ بعين الاعتبار فقط الشقق التي تمت إعادة إيجارها في السنوات الأربع الأخيرة.
تقرير الربيع من جمعية الصناعة: الإيجارات ترتفع أكثر فأكثر
حقيقة أن أسعار الإيجارات وشراء الشقق لا تزال ترتفع ، وكان ذلك قبل أيام قليلة فقط ، وكشف التقرير الربيع للرابطة العقارية ZIA. وحسب صوت ألمانيا وفقا لذلك ، ارتفعت أسعار شراء الوحدات السكنية في ألمانيا بشكل عام في العام الماضي بنسبة 8.2 في المئة ، وسجلت برلين مع 15.2 في المئة ، وهي أكبر زيادة. ارتفعت الإيجارات بنسبة 3.9 في المئة في غضون عام واحد.
ويقول التقرير إن ارتفاع الأسعار هو “تعبير عن عدم التوافق المستمر بين العرض الإسكاني والطلب على الإسكان”. هذا ينطبق بشكل خاص على مناطق النمو. من المتوقع أن يستمر الاتجاه الصعودي في إيجارات الشقق في عام 2019 ، وتوقع المؤلفون – لتغيير شددت في بداية الفرامل سعر الإيجار لا شيء.
من حيث أسعار الإيجارات للشقق ، استمرت الفجوة بين المدن الألمانية الرئيسية البالغ عددها 68 مدينة والتي يقطنها أكثر من 100.000 نسمة. في 48 مدينة ، كان معدل الشواغر في العام الماضي أقل من ثلاثة في المئة وارتفعت الإيجارات. أسوأ حالة وفقا للتقرير في مونستر ، حيث معدل 0.5 في المئة. في Salzgitter و chemnitz ، ومع ذلك ، فإنه أكثر من ثمانية في المئة.
الاختلافات في تطوير الإيجارات الجديدة واضحة بشكل خاص. منذ عام 2005، زادت مستويات الإيجار الاسمية تقريبا في كل من إنجولشتادت، فورتسبورغ، أوغسبورغ، نورمبرج، أوسنابروك وهايلبرون بأكثر من النصف. ومع ذلك، إذا الحسبان التضخم، لذلك يمكن للمستأجرين يعيش اليوم أرخص مما كانت عليه في عام 2005، على سبيل المثال، في فوبرتال، دويسبورغ، مونشنغلادباخ، إيسن، كيمنتس وهالي.
“السياسة تضع إشارات خاطئة”
وقال رئيس “زيا” أندرياس ماتنر: “إن السياسة تضع الإشارات الخاطئة بدلاً من الحوافز الصحيحة”. وبالتالي ، فإن المبانى الجديدة في البلاد “مهملة تماما”. ، كما أن الأسعار تزداد صعودا.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

خطايا النظام المدرسي في ألمانيا

يرغب كل أب وأم بأن يلتحق أطفالهما بأفضل المدارس لضمان مستقبلهم. في ألمانيا يختلف النظام المدرسي عن باقي دول العالم، إذ أن انتساب الطفل للمدرسة الثانوية المناسبة له أمر شاق ومعقد. تجربة شخصية تقدمها لكم إحدى صحفيات
يعتقد الكثيرون أن تسجيل الطفل في المدرسة الثانوية ليس بالأمر الصعب، فما عليك أنت كأب أو أم سوى تعبئة بعض الاستمارات وتقديمها للمدرسة. ولكن الأمر ليس بهذه السهولة هنا في ألمانيا.
أتبادل دائما، أنا وزملائي الأجانب، المزاح عن الألمان والبيروقراطية المتفشية في مؤسساتهم، والتي تنسحب على النظام التعليمي المعقد. فهو كما علق عليه صديقي الأسترالي الجنسية “يجب أن تحصل على شهادة دكتوراه لكي تفهم نظام المدارس العامة في ألمانيا”.
تختلف الأنظمة التعليمية وأنواع المدارس باختلاف الولايات الألمانية الستة عشر؛ إذ أن التعليم مسؤولية الولاية وليس الحكومة الاتحادية كما يتبادر لذهن البعض. غير أن بعض القواسم المشتركة نجدها في كل الولايات. على سبيل المثال، ينتقل الطفل من المدرسة الأساسية (الابتدائية) إلى المدرسة الثانوية ابتداءً من الصف الخامس، باستثناء ولايتي برلين وبرندبورغ؛ إذ تسمح الولايتان بذلك بعد العام الدراسي السابع.
هذا يعني أنه يتعين عليك قضاء وقتٍ طويلٍ خلال سنة ابنك الخامسة في المدرسة للتفكير في أي نوع من المدارس الثانوية تناسبه. الاستعداد لرحلة البحث الطويلة من سبتمبر/أيلول وحتى شهر شباط/فبراير خلال العام الدراسي يعتبر أمراً مهماً، في هذه الفترة سيتعين على الأهل قضاء معظم فصل الخريف وفترة أعياد الميلاد في محاولة العثور على المدرسة المناسبة لطفلهم.
تفتح العديد من المدارس الألمانية أبوابها للتلاميذ والأهل في أيام السبت فيما يعرف بـ”اليوم المفتوح”، حيث يستطيع الطفل الجلوس على المقاعد الدراسية، والتجوال في أروقة المدرسة، كما يمكن للأهل الحديث مع الأساتذة والطلاب لتحديد إن كانت تعتبر خياراً جيداً بالنسبة لهم.
في بداية شهر فبراير/شباط، تصدر المدارس الألمانية كشوف العلامات النصف سنوية، ملحقة برسالة توصية من مدرس الطفل، بخصوص نوع المدرسة الأنسب له، وهنا بجب أن يتخذ الأهل القرار وومن ثم القيام بالإجراءات الرسمية.
ينكر الكثير من الألمان أن النظام المدرسي الألماني هو نظام هرمي يعتمد على إلحاق التلاميذ بالمدارس التي تناسب أدائهم المدرسي وقدراتهم العقلية والذهنية. ففي ولاية شمال الراين-فيستفاليا، يقسم النظام المدرسي التلاميذ إلى ثلاثة أصناف. أولاً، المتفوقون الذين يلتحقون بمدارس Gymnasium، وهم الطلاب المتوقع انتسابهم للكليات الجامعية بعد ذلك. ثانياً، متوسطو الأداء الذين يتم تسجيلهم في مدارس Realschule، والانتساب إلى الجامعة بالنسبة لتلاميذ هذه المدارس أمر غير مؤكد. ثالثاً، محدودو الأداء المدرسي يلتحقون بمدارس Hauptschule ويتوجه تلاميذ هذه المدارس لاحقاً إلى تعلم الحرف المهنية.
يعترف الكثير من الآباء في ألمانيا، إذا كانوا صادقين مع أنفسهم، بأنهم يشعرون بالفخر عند حصول ابنهم على شهادة توصية للالتحاق بمدرسة Gymnasium.
تعتبر لويزا شيفر، أن تحديد مستقبل الطفل بناء على أدائه في الصف الرابع أمر سابق لأوانه: “طفلتي منتظمة في مدرسة جميلة جداً في أحد ضواحي مدينة كولونيا. عندما اصطحب ابني وابنتي من المدرسة للبيت، أجدهم وزملاءهم يلهون بساحات المدرسة الكثيفة الأشجار، حولهم الخراف والدجاج التي تدخل الساحة بعض الأوقات. أجد الأطفال يركضون حولهم بمرح وسعادة، هم يحصدون العديد من المهارات من خلال التعلم، كمساعدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة المندمجين بصفوفهم”.
بالطبع تعتبر هذه المدرسة استثناءً، ولكن من مِنا لا يرغب بترك طفله البالغ من العمر عشر سنوات في بيئة كهذه؟ لماذا يجب علّي أن أرمي طفلي بصف يكتظ بطلاب تتراوح أعمارهم 15-16 عاماً؟ لقد نشأت في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث مررنا بالمرحلة المتوسطة (الصفوف من 6 إلى 8) قبل الانتقال إلى المرحلة الثانوية (الصفوف من 9 إلى 12).
السؤال الذي يبرز هنا: لماذا ليس بإمكان الطفل البقاء بالمرحلة الأساسية حتى الصف السادس، كما هو الحال في برلين؟ أو أي دولة أخرى حول العالم.
“بالصف الرابع، لا يزال الأطفال بحاجة للعب، وليس التفكير بالمدرسة المقبلة التي يجب الانتقال إليها” هذا ما حدثتني به معلمة طفلتي مستشهدة بحديث لها في نفس الاتجاه مع معلمات أخريات.
نقابة المعلمين(GEW)، تتفق بالرأي مع معلمة ابنتي: “من السابق لأوانه اتخاذ قرارٍ بخصوص نوع التعليم الأفضل لكثير من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين التسعة والتسعة أعوام ونصف” كما صرحت لصحيفة “دي فيلت” الألمانية.

“يتيح نظام الست سنوات في كل من برندبورغ وبرلين للأطفال التعلم من بعضهم البعض لفترة زمنية أطول” هذا ما قالته بياتي شتوفرز، الناطقة الإعلامية باسم وزارة التربية والشباب والأسرة في ولاية برلين.ولكن حتى في برلين يمكن لبعض التلاميذ الانتظام في مدارس Gymnasium من الصف الخامس…….المزيد 
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// السفر واللجوء والهجرة لنيوزيلندا واستراليا///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: