أخبار ألمانيا اليوم : السجن 8 سنوات لهذا العمل الغير انساني في ألمانيا /مراقبة الكترونية في ألمانيا/محاكمة شخص حصل على 68 ألف يورو بالكذب /توفير المزيد من المساكن بأسعار معقولة

محاكمة لاجئ بتهم إغتصاب
محاكمة لاجئ بتهم إغتصاب
برلين    صوت ألمانيا/ السجن 8 سنوات لهذا العمل الغير انساني في ألمانيا

جريمة اهتز لها الرأي العام الألماني في تموز/ يوليو الماضي، بعدما صب شخص البنزين على رجلين مشردين ببرلين ثم أشغل فيهما النيران، ما أدى إلى مقتل أحدهما. وأصدرت المحكمة حكمها بسجنه ثماني سنوات معتبرة ما قام به قتلا غير عمد حيث قضت محكمة ألمانية بسجن رجل ألماني لمدة ثماني سنوات بعد إدانته بتهمة إشعال النار في رجلين مشردين في محطة قطار برلين في تموز/يوليو الماضي، ما تسبب في مقتل أحدهما.
وقالت محكمة في برلين إن الرجل صب البنزين على ضحيتيه قبل أن يشعل فيهما النيران بعد شجار. وتوفي أحد الرجلين بعد أشهر في المستشفى متأثراً بجراحه، بينما نجا الآخر بعد إصابته بجروح طفيفة.

وأدين الرجل البالغ من العمر 48 عاماً بتهمة القتل غير العمد والشروع في القتل غير العمد.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين
محاكمة شخص حصل على 68 ألف يورو بالكذب

فتحت شرطة مدينة هامبورغ الألمانية تحقيقاً في قيام شخص ادعى أنه “طالب” بتزوير أوراق ثبوتية حصل بموجبها على 68 ألف يورو بموجب “القانون الاتحادي لدعم التعليم” المعروف اختصاراً بـ”بافوغ” (BAföG). فكيف حصل ذلك؟ حيث ذكر الموقع الإلكتروني لمجلة “دير شبيغل” الألمانية أن شخصاً لم يكشف عن هويته نجح عن طريق الغش في الحصول على حوالي 68 ألف يورو من الأموال التي تمنح كقروض للطلاب. وأضاف الموقع أن الشخص الذي كان يدعي أنه طالب قدم حوالي 19 طلباً بين الأعوام 2015 و2018، تم الموافقة على 14 منها.
وقالت المتحدثة باسم الشرطة، مارتينا ناغ، للمجلة الألمانية: “إنها عملية ممنهجة مدفوعة بطاقة إجرامية كبيرة”، مضيفة أن هذا الشخص قام بتزوير أوراق هويات شخصية والعديد من وثائق التسجيل في عدة جامعات في مدينة هامبورغ.
وأردفت المتحدثة باسم الشرطة أن مراجعة دورية داخلية في الهيئة التي تمنح القروض التي تهتم بالشؤون الطلابية والمعروفة باسم “شتوديرندنفيرك” (Studierendenwerk) كشفت التحايل، بيد أنها لم تعلق على احتمال ارتكاب موظفيها لأي أخطاء.
من جهتها رفضت إحدى الجامعة المعنية “هافن سيتي أونيفرسيتيت هامبورغ” HafenCity Universität Hamburg التعليق على الأمر مكتفية بالقول: “لا يمكننا ولا يجوز لنا التصريح بأي شيء ما دام التحقيق في القضية جار، إذ أن أي تصريح قد يؤدي إلى الإضرار بمجرى التحقيق”.

بقي أن نذكر أن “بافوغ” (BAföG) هو اختصار لكلمة “Bundesausbildungsförderungsgesetz”، والتي تعني”القانون الاتحادي لدعم التعليم”. ويستطيع الطلاب الألمان وبعض حاملي الإقامات من نوع خاص من الأجانب التقدم للحصول على القرض، بشرط عدم امتلاك الطالب أو والديه ما يكفي للإنفاق عليه. والمبلغ الأقصى للقرض هو 735 يورو شهرياً. ويتوجب على الطالب المستفيد من القرض تسديد نصفه فقط بعد الانتهاء من الدراسة.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

توفير المزيد من المساكن بأسعار معقولة

الحكومة الالمانية تعمل على توفير المزيد من المساكن بأسعار معقولة لتلبية احتياجات المشردين في فانكوفر حيث قال بيان صادر عن وزارة الشؤون البلدية والإسكان الالمانية حصلت صوت ألمانيا علي نسخة منه ان الحكومة تستثمر 3.1 مليون دولار للحفاظ على الملاجئ المؤقتة في الشتاء في فانكوفر مفتوحة لمدة 12 شهرا القادمة. إن هذه الخطوة ستضمن حصول المشردين على ما يقرب من 240 سريرا في منشآت كان من الممكن إغلاقها في 31 مارس من هذا العام.
وقالت الوزارة إن الأموال المستثمرة سوف تذهب نحو تشغيل الأموال في ثمانية ملاجئ مؤقتة في فانكوفر ، وتبقى مفتوحة الآن حتى 31 مارس 2020.
ووفقاً للبيان ، سيتأكد فريق التوعية من التشرد في المدينة من حصول الأشخاص الذين يستخدمون المآوى على مساعدة الدخل والدعم الصحي والإسكان.
وعلمت صوت ألمانيا انه يأتي هذا الاستثمار بعد تقديم اقتراح في مجلس مدينة فانكوفر  من قبل Coun.
قالت سوانسون الأسبوع الماضي إن الأشخاص الذين يتم إجبارهم على الخروج من الملاجئ عندما تغلق ، ليس لديهم مكان يذهبون إليه ، وأن جميع السكان يستحقون مكانًا دافئًا وآمنًا يبقيهم في حالة صحية طوال العام.
وأضافت سوانسون أنها كانت تزور ملجأ قبل بضع سنوات ، عندما كانت على وشك الإغلاق لهذا الموسم.
كان الناس يبكون. كانوا يقولون ، “أنا لا أعرف ما الذي سأفعله.”  كان الكثير منهم مرضى ، وكان السرطان منتشر فى البعض منهم ، وكان لديهم مشاكل في القلب ، وكانوا مسنين ، ونعم ، إنه أمر صعب حقا “، قال سوانسون.
وأضافت أن السكن الدائم أرخص من تشغيل الملاجئ وهو أول شيء في قائمة أمنياتها. وقال سوانسون إن تمويل المأوى الذي أعلن عنه مؤخرًا هو إجراء مؤقت.

“في حين أن الوصول إلى المأوى أمر بالغ الأهمية لضمان سلامة أولئك الذين يعانون من التشرد ، فإن المحافظة والمدينة تظل ملتزمة بتوفير المزيد من المساكن بأسعار معقولة لتلبية احتياجات الناس في فانكوفر” ، كما جاء في البيان.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

مراقبة الكترونية في ألمانيا

قبل عام ، كان “بي كيو إيه” قد صنف حوالي 760 شخصًا كمجرمين إسلاميين ، وكان أكثر من نصفهم حسب المعلومات في ألمانيا.
وحسب المعلومات التي حصلت عليها صوت ألمانيا لقد انخفض عدد الارهابيين الإسلاميين في ألمانيا بشكل هامشي فقط ، على الرغم من محاولات السلطات لترحيل إرهابيين محتملين. وفقا لمعلومات من وكالة الأنباء الألمانية ، في بداية فبراير كان هناك 446 إسلاميًا في ألمانيا يقلقون السلطات الأمنية “بأنهم يمكن أن يرتكبوا جرائم خطيرة”. ومن بين هؤلاء ، لم يكن 330 رهن الاحتجاز.
وكما قال متحدث باسم وزارة الداخلية الاتحادية للوكالة ، ففي عام 2018 تم ترحيل 52 من الجناة والأجانب الآخرين ، الذين ينسبون إلى الطيف الإسلامي المتطرف ، في العام 2018. قبل عام واحد ، اضطر 57 شخصًا وغيرهم من المتطرفين الإسلاميين إلى مغادرة ألمانيا.
في المجموع ، تم القبض على 153 شخصا في الربيع الماضي. في عام 2017 ، تمت إزالة 72 شخصًا كانوا يعتبرون ضعفاء سابقًا من هذا التصنيف من قبل السلطات. في العام الماضي ، وفقا للأرقام الأولية ، كان هذا هو الحال أيضا لأكثر من 40 شخصا.
لم يتم ترحيل الجناة السوريين
إن ما يسمى بوضع Arbeitsgemeinschaft للمركز المشترك لمكافحة الإرهاب للاتحاد و Lander (GTAZ) قرار بشأن ترحيل الأشخاص المعرضين للخطر. هذا المركز هو نقطة تنسيق مشتركة للسلطات الأمنية الاتحادية والتابعة للدولة. ويتعامل بشكل حصري مع الحرب ضد الإرهاب الإسلامي.
وحسب صوت ألمانيا بالنسبة لسوريا ، لا يزال حظر الترحيل صالحًا. هذا يعني أنه حتى المجرمين لا يتم جلبهم تحت الإكراه. كان السوري الذي يعتبر تهديدًا إسلاميًا قد سافر من ألمانيا عبر اليونان إلى تركيا.
لم يكن فيكسفيل الإلكترونية الذي أنشأه مكتب الشرطة الجنائية الفيدرالي (BKA) يحمل مرتكب إسلامي واحد في فبراير الماضي ، كما أعلنت الحكومة الفيدرالية ردا على سؤال مكتوب من قبل عضو الوكالة الفرنسية مارتن هيس.
وقد تم تكريس المراقبة الإلكترونية للمجرمين في قانون BKA منذ صيف عام 2017. ومع ذلك ، تنص اللائحة على أنه يجب على السلطة الفدرالية التنسيق مع سلطات الدولة الفيدرالية المعنية قبل أن تضع قيداً للكاحل و يحتمل أن يكون خطراً. فقط في بافاريا ، شمال الراين-وستفاليا ، بادن-فورتيمبرغ ، هيس ، مكلنبورغ-فوربومرن وساكسون-أنهالت هذا ممكن أيضا بدون BKA – هناك لوائح مماثلة في قانون شرطة الولاية.

في يناير / كانون الثاني ، قُبض على ثلاثة رجال في شليسفيغ هولشتاين ، ويُزعم أنهم يخططون لهجوم إسلامي في ألمانيا. ألقت الشرطة القبض على المشتبه في أنهم إرهابيون في Meldorf في مقاطعة Dithmarschen. هم الآن في الحجز……..المزيد 

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين


الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// السفر واللجوء والهجرة لنيوزيلندا واستراليا///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...