أخبار ألمانيا والعالم اليوم : أسباب الحكم على لاجئ سوري في ألمانيا بالسجن 9 سنوات /قصة الوزير الألماني في مواجهة عاريات الصدر/صدق أو لا تصدق ..سجن للبيع في ألمانيا/قصة نجاح مهاجرة تجسد نجاح اللاجئين

وزير الصحة الألماني ينس شبان
وزير الصحة الألماني ينس شبان
برلين –  صوت ألمانيا/
 أسباب الحكم على لاجئ سوري في ألمانيا بالسجن 9 سنوات

أفادت صحيفة “دوتشه ميتل” الألمانية بأن محكمة مدينة “زاله هالة” أصدرت حكما على لاجئ سوري يبلغ من العمر 41 عاما، بالسجن 9 سنوات، بسبب محاولته قتل زوجته، بالإضافة إلى دفع تكاليف علاج زوجته .
وعن تفاصيل المحاكمة، قالت الصحيفة إنه في شهر تشرين الثاني من العام الفائت هاجم الرجل زوجته بينما كانت تحضر ابنها من المدرسة، وطعنها بسكين عدة طعنات قاتلة، ما تسبب لها بجروح عميقة وكسر عدة ضلوع.
صدمات كهربائية
وأضافت الصحيفة أن الشرطة قامت بإسعاف الزوجة ونقلها إلى المشفى، موضحة أنها احتاجت 4 صدمات كهربائية لإنعاشها من أجل البقاء على قيد الحياة، وما تزال الزوجة تعاني حتى الآن من إصابات بالغة، ما يتوجب بقاءها 5 أشهر أخرى في المشفى.
وعند سؤال القاضي حول هل هي محاولة قتل عمد أم قتل بغير قصد، أجاب أن شدة الإصابات التي تلقتها الزوجة تؤكد نية الجاني محاولة قتل زوجته عن سبق الإصرار، وعليه تقرر الحكم عليه 9 سنوات مع دفع تكاليف علاج زوجته، بحسب الصحيفة.

يشار إلى أن الزوجة انفصلت عن زوجها قبل فترة، وسكنت هي وابنها في منزل مخصص للنساء المهددات من قبل عائلاتهن.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين
قصة الوزير الألماني في مواجهة عاريات الصدر

قاطعت ناشطتان عاريتا الصدر وزير الصحة الألماني ينس شبان خلال كلمة له بسبب دراسة عن الآثار النفسية على المرأة نتيجة الإجهاض. الوزير أوضح مباشرة سبب عدم تأثره من ظهور الناشطتين أمامه وهما عاريتا الصدر، فماذا قال؟
فوجئ وزير الصحة الألماني ينس شبان خلال ظهور جماهيري باثنتين من مناصرات المرأة المنتميات لحركة فيمين لذوات الصدور العارية أمامه. وأظهر شريط فيديو نشرته الحركة اعلى صفحتها بموقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي أن المرأتين تظاهرتا شبه عاريتين احتجاجا على دراسة أعدها شبان عن الآثار النفسية على المرأة نتيجة عمليات الإجهاض وألقتا عليه قصاصات الورق.
في هذه الأثناء غنت المرأتان أغنية تتندر بالوزير شبان “إنه من الجنون أن يرسل” ينس “شبان النساء للجحيم، جحيم، جحيم” فيما يشبه تقليدا لأغنية سابقة أداها فولفغانغ بيتري.
من جانبه أبدى شبان – الذي يعيش زواجا مثليا مع رجل – عدم اكتراثه وسط ضحكات الجمهور قائلا: “معي لن تصلا إلى شيء من خلال التعري” في إشارة منه إلى أنه لا يميل إلى النساء. وأخرج الحرس الشخصي للوزير الناشطتين من القاعة.
وعلق كثيرون على الفيديو، منهم من استهجن ظهور الناشطتين بهذا الشكل، وآخرون انتقدوا تعليق الوزير المباشر.

يذكر أن حركة فيمن انطلقت من أوكرانيا وانتشرت في أوروبا تهدف إلى حماية حقوق المرأة وتحاول لفت الأنظار من خلال تنظيم احتجاجات تصاحبها تعرية الصدر
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين

صدق أو لا تصدق ..سجن للبيع في ألمانيا

بسعر رخيص جداً عرضت سلطات مدينة ألمانية سجناً للبيع، مبنى السجن في وضع جيد جداً وتمت صيانته حديثاً، ويضم خمسة طوابق، إلا أن هناك شرطاً واحداً في حال شراء السجن، فما هو؟
عرضت مدينة “غيرا” في ولاية تورينغن بشرق ألمانيا سجنا للبيع. مبنى السجن يعود للقرن التاسع عشر، وشيد على الطراز الفني الحديث. ونقل موقع “شبيغل أونلاين” أن مساحة البناء نحو 3400 متر مربع، كما أن مساحة الأرض أكثر من 7 آلاف متر مربع.
ويحتوي المبنى على خمسة طوابق، وقبو يتضمن أجهزة غسيل، وحمامات، ومطابخ. وذكر الموقع أن السجن كان يستعمل نهاية القرن التاسع عشر كمخزن لتخمير الحبوب المستعملة في صناعة البيرة، ثم استعمل منذ عام 1945 كسجن. وأغلق في عام 2017.

أما المفاجأة فتكمن في السعر، الذي يبلع 298 ألف يورو فقط، رغم أنه في حالة جيدة جدا. إلا أن إدارة البلدية وضعت شرطا مهما في حال شراء السجن، إلا وهو تقديم المشتري خطة يوضح فيها نيته في تحويل السجن. وبكل تأكيد ليس سجنا مرة أخرى!.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين

قصة نجاح مهاجرة تجسد نجاح اللاجئين 

نشر مؤتمر رؤساء الجامعات الألمانية (HRK) استطلاعاً كشف أن عدداً أكبر من اللاجئين يبحثون عن برامج دراسية متقدمة ويسجلون أنفسهم في الجامعات الألمانية. ريحانة لاجئة أفغانية في ألمانيا واحدة منهم.
ريحانة قاهر هي واحدة من أكثر من 10 آلاف لاجئ دخلوا الجامعة في ألمانيا منذ عام 2015. تبلغ ريحانة 30 عاما ووصلت إلى ألمانيا قادمة من أفغانستان مع والدتها وشقيقين.  حصلت ريحانة على درجة البكالوريوس في علم الاجتماع في أفغانستان وعملت لبضع سنوات قبل مغادرتها. وفي مفاجأة سارة، اكتشفت ريحانة أن شهادتها الأفغانية معترف بها في ألمانيا. لم تكن الشابة الأفغانية تفكر حينما كانت في بلادها أن تواصل دراستها حيث كانت بحاجة إلى العمل، ولكن بمجرد وصولها إلى ألمانيا بدأت في التفكير: “هذه دولة جديدة، ولابد من بداية جديدة”، لتبدأ في تعلم اللغة الألمانية حتى تصل إلى مستوى مرتفع من الإجادة يؤهلها للتقدم للتسجيل في الجامعة.
 وصلت ريحانة قاهر وعائلتها إلى ألمانيا آواخر عام 2014 في وقت لم تكن المنح الخاصة باللاجئين منتشرة على نطاق واسع كما هو الحال الآن، وبالتالي فقد استغرق الأمر من ريحانة بعض الوقت لمعرفة كيفية التسجيل في دورة اللغة الألمانية والتي بدأتها في كنيسة كاثوليكية كانت في ذلك الوقت هي المكان الوحيد الذي كان يقدم المساعدة لعائلات مثل عائلتها.
كانت ريحانة واضحة منذ البداية في أنها تريد أن تتعلم لغة هذا البلد الجديد. التحقت في عام 2018 بالجامعة بعد أن حضرت بضعة فصول لدراسة اللغة الألمانية داخل الجامعة لرفع مستوى إجادتها للغة إلى المستوى المؤهل للالتحاق بالجامعة. وتوشك ريحانة اليوم على البدء في فصلها الدراسي الثالث. وتأمل في الانتهاء من الدراسة والحصول على درجة الماجستير في نيسان/ أبريل 2020، وحتى ذلك الحين تتحصل ريحانة على خبرة عملية في مركز للاجئين، وهو أحد المجالات التي تهتم بها ريحانة لأنها نفسها لاجئة و”بالتالي لدي خبرة في ما يعنيه هذا الأمر”. ومن الممكن أن تسهم درجة الماجستير في العلوم التربوية في فتح الكثير من الأبواب للوظائف الاستشارية المختلفة، بالإضافة إلى فرص العمل كمستشارة في رياض الأطفال والحضانات الملحقة بالمدارس.
قصة ريحانة هي قصة نجاح. ترى الشابة الأفغانية مستقبلها في ألمانيا، وذلك بعد أن فقدت كل الأمل في تحسن الوضع في بلادها. وتقول في هذا السياق “الأمر صعب خاصة بالنسبة لنا كنساء”، مشيرة إلى أنها كسيدة تقدمت بطلب للجوء وحصلت عليه، وتريد البقاء في ألمانيا وهي تقدر الفرص التي أتيحت لها هنا. تقول ريحانة إنها كانت تأمل دائما “أن أحصل على فرصة لبداية جديدة ذات يوم عندما كنت في أفغانستان، والآن أتيحت لي هذه الفرصة”.
من المقرر أن تتم مراجعة الوضع القانوني لريحانة قاهر كلاجئة مرة أخرى في شهر يونيو/ حزيران من العام الجاري 2019، لكنها تأمل في استكمال دراستها والحصول على عمل وتحسين مستواها -الممتاز بالفعل- في اللغة الألمانية. وبعد أكثر من خمس سنوات في ألمانيا يمكن أن تحصل قريباً على فرصة للإقامة الدائمة. وتأمل ريحانة في النهاية أن تتقدم بطلب للحصول على الجنسية الألمانية والمساهمة في البلد الذي منحها الفرصة لتكون الشخص الذي طالما كانت تحلم أن تكونه.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين
……..المزيد 

الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: