العطلات الرسمية في ألمانيا وماذا يجب ان تفعل فيها

احتفالات العيد في ألمانيا
احتفالات العيد في ألمانيا
برلين –  صوت ألمانيا/تَغلق معظم المحلات التجارية أبوابها في العطل الرسمية، وكثير من الناس لديهم هذه الأيام عطله من أعمالهم. وبهذه الطريقة، تعتبر العطلات الرسمية سمة إضافية من نمط الراحة في العمل الذي يحدده يوم الأحد الذي هو يوم الراحة.
يوم الوحدة الألمانية
بعد الحرب العالمية الثانية ظهرت انقسامات سياسية جديدة في أوروبا، مع ما يسمى “الحرب الباردة” بين الدول الشيوعية في أوروبا الشرقية، التي يسيطر عليها الاتحاد السوفياتي وأوروبا الغربية التي تقودها الولايات المتحدة. ونتيجة لهذه الانقسامات، تأسست ألمانيا الديمقراطية (ألمانيا الشرقية) وجمهورية ألمانيا الاتحادية الغربية (ألمانيا الغربية) في عام ١٩٤٩.وكذلك ايضا قد تم تقسيم العاصمة القديمة، برلين.
قد أدى الازدهار سريع النمو والحريات السياسية الكبيرة في ألمانيا الغربية الخاضعة للحكم الديمقراطي إلى دفع العديد من الألمان الشرقيين إلى الفرار إلى الغرب. ونتيجة لذلك، قامت ألمانيا الشرقية ببناء جدار مع أسلاك شائكة وما يسمى بشريط الموت لتقسيم ألمانيا وبرلين حرفيا إلى قسمين. و على ما يبدو فقد جعل هذا تقسيم ألمانيا سمة دائمة.
على مدى عقود بدا هذا التقسيم دائم. وفي ألمانيا الشرقية قد تداعت الأيديولوجية الشيوعية مكان الدين. وكان معظمهم من المسيحيين الذين كانوا مضطهدين، على الرغم من أن الإيمان المسيحي كان راسخا بقوة في التقاليد الثقافية في ألمانيا. على الرغم من أن المسيحية ترتكز ثقافيا في ألمانيا. لكن المسيحيين عاشوا إيمانهم حتى في أوقات الاضطهاد من قبل الدولة. لهذا السبب نمت المقاومة في الكنائس. واصبحت صلوات السلام فى كنيسة القديس نيكولا فى لايبزج والعديد من المدن والمدن الاخرى فى المانيا الشرقية سمة رئيسية من سمات المقاومة التى ادت فى النهاية الى سقوط الجدار فى عام ١٩٨٩.
وقال هورست سيندرمان، وهو سياسي في جمهورية ألمانيا الديمقراطية، في وقت لاحق: “كنا مستعدين لكل شيء، باستثناء الشموع والصلاة”. وبعد سقوط الجدار، تم التعبير عن الأصوات الأولى التي تدعو إلى إعادة توحيد الجزأين المنفصلين في ألمانيا. وهكذا جاءت لم الشمل في ٣ أكتوبر ١٩٩٠ ويذكر يوم الوحدة الألماني كل عام في هذا اليوم هذا الحدث الخاص، وتعقد خدمات الشكر المسيحي.
١مايو / أيار
 أيار / مايو “يوم العمال” يحتفل به في العديد من البلدان. ويعود إلى حركة إضراب العمال في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي أظهرت في عام ١٨٨٦ ضد ظروف عملهم السيئة. كان عليهم أن يعملوا ١٢ ساعة في اليوم مقابل القليل من المال وطالبوا بالثمانية ساعات. ورافق هذا الاضراب العام الذي استمر عدة ايام اعمال شغب عنيفة وانفجرت قنبلة وفقد عدد من العمال ورجال الشرطة حياتهم.
ومنذ عام ١٨٩٠، تم الاحتفال بهذا الحدث أيضا في أوروبا. وفي العديد من المدن الكبرى فكانت هناك إضرابات ومظاهرات قد قاموا بها العمال من أجل ظروف عمل أفضل – وفي كثير من الأحيان كانت هذه المظاهرات لمقاومة عدد كبيرة من أصحاب المشاريع والحكومات. وفي ألمانيا أيضا برزت حركة عمالية واسعة، بدعم من النقابات العمالية بصورة منتظمة ضد الاستغلال والاضطهاد حيث أصبح “١ أيار / مايو” عطلة قانونية منذ بداية القرن العشرين، وأصبح كثير من العمال يأخذون هذا اليوم عطله.
في الوقت الحاضر، لم يَعود يشارك الكثير من الناس في مظاهرات عيد العمال، حيث تحسنت ظروف العمل بشكل كبير مقارنة مع ذلك الحين، فقد أصبح يعد هذا اليوم هو يوم حر أكثر لرحلة مع العائلة.
في المناطق الريفية في ألمانيا لا يزال هناك تقليد في ١ مايو من إقامة قطب، وعادة ما يكون جذع طويل من شجرة البتولا أو الصنوبر مزينة بشرائط ملونة وغالبا ما يرافقه في القرى من خلال الاحتفالات بمصاحبة الرقص والموسيقى.
ليله رأس السنة وليلة الميلاد
على الرغم من ليلة رأس السنة الميلادية ورأس السنة الجديدة تأتي مباشرةً بعد عيد الميلاد، فهي ليست من العطلات المسيحية. في أوقات سابقة، كان الناس يعتقدون أنهم اضطروا إلى الابتعاد عن الأرواح الشريرة في بداية العام الجديد. هذا هو تقليد ألماني واحد لا علاقة له بالإيمان المسيحي. حتى لو لم تكن متأصلة في الإيمان المسيحي. من أجل طرد الأرواح الشريرة، تم إشعال الألعاب النارية والألعاب النارية، والتي تم الحفاظ عليها ومازالت تمارس حتى يومنا هذا.
في هذه الأثناء يتم الاحتفال بليلة رأس السنة الجديدة مع العائلة أو الأصدقاء للترحيب بالعام الجديد. حيث يجتمعون معاً و يأكلون معا ويلعبوا الألعاب الاجتماعية أو يجلسوا بشكل مريح معا. البعض الآخر يحتفلوا خارج البيت في الهواء الطلق وفي الأماكن المفتوحه – وفي كثير من الأحيان يتواجد الكثير من الكحول. الكثير من الناس ينطقون قرارات السنة الجديدة مع كوب من النبيذ الفوار في منتصف الليل ويتنمون لبعضهم البعض كل التوفيق كذلك المسيحيين ايضا يرغبون في ينالوا بركات الله للسنة القادمة.

لا يسمح للالعاب النارية إلا في هذا اليوم وفي إطار معين للأفراد مخصصين كإحتفالات خاصه. فليلة رأس السنة الميلادية هو يوم عطلة رسمية وكذلك ١ يناير يعد يوم عطله رسمياً تماما من قبل الدوله حتى أن معظم الناس لا يجب أن تعمل والمحلات التجارية تبقى مغلقة……..المزيد 

لمعرفة امساكية شهر رمضان 2019 في المانيا اضغط هنا
ابحث عن مدينتك وتابع امساكية رمضان 2019 في كل مدينة ومقاطعة المانيا اضغط هنا ،، أخبار وانشطة رمضانية من المانيا اضغط هنا

الكاتبة
Rita Mohseny
Rita.Mohseny@outlook.com

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// السفر واللجوء والهجرة لنيوزيلندا واستراليا///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: