أخبار ألمانيا والعالم اليوم :من وراء منشورات التهديد للمسلمين في ألمانيا ؟ /الكشف عن المتهم بقتل السياسي الداعم للاجئين في ألمانيا/وقف ترحيل اللاجئين إلى هذه الدولة /تفاصيل الكاملة حول تهديد ركاب محطة قطار في السويد

نقل اللاجئين من بلدانهم إلى أوروبا بالطائرات
نقل اللاجئين من بلدانهم إلى أوروبا بالطائرات
برلين –  صوت ألمانيا/
من وراء منشورات التهديد للمسلمين في ألمانيا

“غزوكم لبلادنا سوف يفشل” هذه هي إحدى العبارات التي تضمنتها منشورات تحمل الصليب المعقوف وتتضمن تهديدات للمسلمين وزعت قبيل الاحتفال بذكرى هجوم ضد أجانب نفذته خلية نازية في نفس الحي بمدينة كولونيا قبل 15 سنة.
كشفت السلطات الألمانية أنه تم العثور على منشورات ورسائل تحمل الصليب المعقوف وتهديدات للمسلمين وزعت في أحد أحياء مدينة كولونيا، والذي يعيش فيه الكثير من العائلات المنحدرة من تركيا. وقد قام مجهولون بتوزيع هذه المنشورات وكذلك رمي رسائل بريدية داخل مظاريف داخل صناديق البريد الخاصة لبعض السكان، والذين قاموا بتسليمها للسلطات الأمنية، التي قامت بدورها بفتح تحقيق في الأمر.
 ويصادف يوم الأحد (التاسع من يونيو/حزيران) الذكرى الخامسة عشر لتفجير شهده نفس الحي من قبل خلية “إن إس يو” اليمينية المتطرفة (النازيون الجدد)، وهي الخلية التي ارتكبت عددا من الجرائم خلال الفترة من 2000 و2007. وتمثلت تلك الجرائم في قتل تسعة أفراد منحدرين من أصول تركية ويونانية، وشنّ هجوم مميت على أفراد الشرطة، وتنفيذ هجوم على متجر تابع لأسرة إيرانية في كولونيا، وتفجير قنبلة مسامير شديدة الانفجار في نفس المدينة، وارتكاب عدة جرائم سطو مسلح.
ومن ضمن العبارات التي تضمنتها هذه المنشورات، والتي نشرت قناة WDR الألمانية العامة مقتطفات منها، “إلى المسلمين في ألمانيا، غزوكم لبلادنا سوف يفشل. الشعب الألماني يقظ ونحن نعي جيدا أنكم أعداء، وتكرهوننا”، وفق ما جاء في أحد المنشورات، الذي عُنون بعبارة “شعبة الأسلحة النووية الألمانية”، في استعارة على ما يبدو لاسم مجموعة يمينية أمريكية متطرفة تطلق على نفسها “شعبة الأسلحة النووية”، حسب قناة WDR.
وإضافة إلى التهديد بالعنف حملت الرسائل والمنشورات شعار الصليب المعقوف (شعار النازيين)، حسب ما كشفت الشرطة التي قالت إنه تم توزيع هذا المنشورات في الفترة ما بين 29 مايو/أيار والثالث من يونيو/حزيران، لكن تم تسليط الضوء عليها الآن بعد انتشارها على وسائل التواصل الاجتماعي.
وأكدت الشرطة الألمانية بأنه لا يوجد “تهديد ملموس” حتى الآن يستهدف الحفل، الذي سيقام غدا الأحد في الذكرى الخامسة عشر لتنفيذ التفجير بقنبلة المسامير في نفس الشارع، إلا أنها وبغض النظر عن ذلك ستكون حاضرة لتأمين المكان مثل كل عام.

يُذكر أن قضية خلية “إن إس يو” كانت قد هزت المجتمع الألماني بعد اكتشافها، وبعد مداولات استمرت نحو خمسة أعوام أصدر القضاء الألماني في 11 يوليو/ تموز 2018) حكما بالسجن المؤبد ضد المتهمة الرئيسية بياته تشيبه، وأربعة متهمين آخرين، لتختتم بذلك واحدة من أطول وأكثر القضايا تكلفة في التاريخ القضائي لألمانيا بعد الحرب.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين
الكشف عن المتهم بقتل السياسي الداعم للاجئين في ألمانيا

هز مقتل فالتر لوبكه، المسؤول المحلي في مدينة كاسل بولاية هيسن الوسط السياسي الألماني. ورغم أن التحقيقات لم تسفر بعد عن معرفة دوافع الجريمة، اكتفت الشرطة بالقول إنها تحتجز شخصا بشكل مؤقت على خلفية إطلاق النار على لوبكه.
احتجزت الشرطة الألمانية شخصا مشتبها به احتجازا مؤقتا على خلفية حادث إطلاق نار على فالتر لوبكه وهو مسؤول محلي بولاية هيسن، هذا ما أعلنه المتحدث باسم لجنة خاصة شكلتها الشرطة للتحقيق في الحادث.
وكان فالتر لوبكه، رئيس حكومة مركز ومدينة كاسل بولاية هيسن، قتل برصاصة في رأسه ليلة الأحد الماضي، وإن هذه الرصاصة أطلقت عليه من مسافة قريبة من سلاح قصير المدى. ووفقا للادعاء العام فقد عثر على السياسي البالغ من العمر 65 عاما مقتولا في منزله بمدينة كاسل برصاصة في رأسه، ليلة السبت/الأحد. وفشلت جميع محاولات إنعاشه، ثم تأكد موته في نحو الثانية والنصف صباحا
وكانت الشرطة قد أعلنت في وقت سابق اليوم أنها أنهت بحثها المكثف عن الأدلة في واقعة مقتل مسؤول المجلس المحلي في مدينة كاسل غربي ألمانيا، فالتر لويبكه. وقال متحدث باسمها إنه تم اختتام أعمال البحث، مضيفا أنه سيتعين الآن تقييم كافة الأدلة التي تم تحريزها.
وكان لوبكه على رأس حكومة مركز ومدينة كاسل على مدى عشر سنوات. وتعد هذه الحكومة سلطة إدارية تربط على المستوى المتوسط بين حكومة ولاية هيسن والمجالس البلدية بمركز ومدينة كاسل. وأثار الموت المفاجئ للسياسي الألماني لوبكه بهذه الطريقة ذهولا في الوسط السياسي.
 وقد نعاه عدد من السياسيين  ورأوا فيه “مادا للجسور بشكل لم يُجده إنسان آخر” . ومنهم رئيس وزراء ولاية هيسن، فولكر بوفيير، وميشائيل بودينبرغ، رئيس الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الديمقراطي في برلمان الولاية، أي حزب المستشارة ميركل وهو الحزب الذي كان ينتمي إليه لوبكه،  حيث كان على مدى عدة سنوات نائبا عن الحزب في برلمان الولاية.

وكان الرئيس الألماني فرانك ـ فالتر شتاينماير قد أدان ردود الفعل اليمينية المتطرفة على مقتل السياسي المحلي. إذ تعرض لوبكه، المسؤول عن إنشاء مراكز استقبال اللاجئين عام 2015، بعد مقتله للإهانة والسخرية من قبل يمينيين متطرفين على وسائل التواصل الاجتماعي. بعض التعليقات كانت مرحبة بمقتله
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين

وقف ترحيل اللاجئين إلى هذه الدولة

أعربت المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة عن رفضها لاتساع نطاق الترحيل من ألمانيا إلى أفغانستان وذلك نظرا للوضع الخطر هناك. المنظمة الأممية نصحت الحكومة الألمانية بوقف ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين لأفغانستان.
قال دومينيك بارتش، ممثل المفوضية في ألمانيا إن “الوضع الأمني في أفغانستان لا يسمح بعمليات الترحيل إليها إلا في الحالات الاستثنائية، كما أن الموقف تفاقم هناك خلال الأشهر الأخيرة”.
ويذكر أن حركة طالبان صارت تسيطر مرة أخرى على أجزاء واسعة من أفغانستان في الوقت الراهن وتمثل ضغطا على الشرطة والقوات الحكومية. وتدعم دول مختلفة من حلف شمال الأطلسي (ناتو) حكومة كابول بمدربين للقوات الأفغانية كما تسهم الولايات المتحدة بقوات مقاتلة.
وتشهد أفغانستان من وقت لآخر وقوع هجمات ينفذها إرهابيون من تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف على نطاق واسع باسم “داعش” إلى جانب حركة طالبان. وتجري الحركة في الوقت الراهن مفاوضات مع الولايات المتحدة حول تسوية الصراع.
وقال بارتش إن “طالبان عادت لتكسب أرضا على نحو مأساوي” وأضاف أن أفغانستان ليست في وضع يمكنها من الدفاع عن نفسها في مواجهة “العصابات المغيرة”، وأضاف أنه حتى العاصمة كابول التي كان يُنْظَر إليها في السابق على أنها ملاذ للاجئين، صارت في غاية الخطورة في الوقت الراهن.
وصرح بارتش بأن كابول “مثقلة بأعباء فوق طاقتها تماما كما أنها صارت أكثر خطورة بشكل واضح مقارنة بما كانت عليه في السابق، ولم تعد بديلا للجوء”.
وقال بارتش إن المفوضية تنصح السلطات في ألمانيا لهذا السبب بدراسة كل طلب لجوء مقدم من أفغاني بدقة “ليس لأن كل إقليم في أفغانستان مختلف عن الآخر وحسب بل أيضا لأن الأخطار التي تحدق بكل شخص مختلفة عن الآخر حسب عمره ونوعه ومسقط رأسه”.

واختتم بارتش تصريحاته  بالقول إن بعض قرارات اللجوء قد مر عليها عدة سنوات وقد تغير الوضع في تلك الأثناء.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين

تفاصيل الكاملة حول تهديد ركاب محطة قطار في السويد
في خبر عاجل قالت جهات أمنية في السويد إن الشرطة أصابت بالرصاص، اليوم الاثنين، رجلاً في محطة القطارات المركزية في مدينة مالمو بجنوب البلاد بعدما أبدى “سلوكا ينطوي على تهديد”.
وحسب رويترز جرى إخلاء المحطة التي تقع في وسط مدينة مالمو بعد الحادث. ولم ترد حتى الآن تقارير عن سقوط مصابين آخرين باستثناء الشخص الذي أطلقت الشرطة عليه النار. وقالت الشرطة في بيان إنه يتلقى العلاج من قبل خدمات الطوارئ.

وقال متحدث باسم الشرطة إنها استدعت فريقا للكشف عن المفرقعات لتمشيط الموقع، مضيفاً أنه من السابق لأوانه القول بأن الحادث له صلة بالإرهاب.

وحسبما ذكرت صحيفة “ديلي اكسبريس” تم إخلاء محطة القطار المركزية في المدينة واستدعت فرقة القنابل بعد أن صرخ الرجل وهو يحمل قنبلة، وفقًا لشهود عيان.

تظهر لقطات فيديو من مكان الحادث على الأقل أربعة من ضباط الشرطة يوقعون رجلًا على أرضًا خارج المحطة المركزية، بينما يقف حراس آخرون، وكانت هناك سيارتان للشرطة وسيارة إسعاف واحدة.
وتم إخلاء المحطة في وسط مدينة مالمو، وهي مركز رئيسي لحركة السكك الحديدية الإقليمية، في أعقاب الحادث، ولم تقع إصابات أخرى بخلاف الرجل الذي أطلق عليه النار.

وقال متحدث باسم الشرطة إنه تم استدعاء فرقة القنابل التابعة لها إلى الموقع للتحقيق في المنطقة، مضيفًا أنه من السابق لأوانه تحديد ما إذا كان الحدث مرتبطًا بالإرهاب أم لا.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين

…….المزيد 
الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: