أخبار ألمانيا والعالم اليوم : اتهام 11 لاجئ باغتصاب جماعي لفتاة في ألمانيا /سر حالة القلق التي اصابت ميركل /مافيات التهريب والصناعة الألمانية /ليلة اعلان ترامب بدأ الهجمات على إيران

اغتصاب جماعي لفتاة
اغتصاب جماعي لفتاة
برلين –  صوت ألمانيا/
اتهام  11 لاجئ باغتصاب جماعي لفتاة في ألمانيا

أثارت قضية اغتصاب فتاة ألمانية في الثامنة عشر من عمرها جماعياً بمدينة فرايبورغ الألمانية الكثير من الجدل في ألمانيا عام 2018، خاصة وأن 11 متهماً في القضية هم من اللاجئين. المحاكمة ستبدأ قريبا في ظل إجراءات أمنية واسعة.
تبدأ محكمة في مدينة فرايبورغ الألمانية في السادس والعشرين من حزيران/ يونيو الجاري النظر في التهم الموجهة بحق 11 شخصاً من أصل 12 – أغلبهم من اللاجئين – لارتكاب جريمة اغتصاب جماعي لفتاة ألمانية تبلغ من العمر 18 عاما خارج أحد الملاهي الليلية العام الماضي.
وبحسب ما قالت الفتاة، فإنها كانت متواجدة في ملهى ليلي مع إحدى صديقاتها، وحصلت على مشروب من رجل لا تعرفه. وبحلول منتصف ليل 13 من تشرين الأول/ أكتوبر 2018 غادرت الفتاة الملهى مع الرجل.
وتدعي الفتاة أن الرجل وضع لها مادة غير معروفة في المشروب جعلتها غير قادرة على المقاومة. ووفقا لبيانات المدعية، فإنها تعرضت للاعتداء الجنسي على يد شخص بالقرب من منطقة غابات، ثم قام آخرون باغتصابها.
وعلى خلفية الحادث تم إيداع 11 مشتبهاً السجن على ذمة التحقيقات في الجريمة وهم  9 سوريين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما وقت وقوع الجريمة، وشاب جزائري يبلغ من العمر 18 عاماً وألماني يبلغ من العمر 25 عاماً، فيما شكلت السلطات مجموعة من 13 محققاً من رئاسة شرطة فرايبورغ للتحقيق في الجريمة بالتعاون مع مكتب الشرطة الجنائية المحلي في شتوتغارت.
وتحظى القضية التي عمل عليها فريق التحقيق لثمانية أشهر متواصلة بقدر كبير من الاهتمام في ألمانيا. ويشارك في العمل على القضية خبراء من مكتب التحقيقات الجنائية الألمانية من خلال تتبع آثار الحمض النووي للمتورطين في الجريمة.
وشملت قائمة المشتبه بهم 12 شخصا، 11 منهم قيد الاحتجاز تمهيداً لمحاكمتهم، فيما لا تتوافر معلومات عن المشتبه به الثاني عشر والذي يعتقد أنه ألماني يبلغ من العمر 33 عاماً ولم يتمكن الادعاء العام خلال التحقيقات من الوصول إلى أدلة كافية تربطه بالجريمة، لكن الشرطة بدأت في البحث عنه بعد أن نشرت له صورة تقريبية رسمها المختصون، بحسب ما أفادت لورا ريسك المتحدثة باسم الشرطة، والتي لم تستبعد وجود متهمين آخرين في القضية.
وبحسب التحقيقات، فإن الجاني الرئيسي هو شاب سوري عمره 22 عاماً قام باغتصاب الفتاة ثم حرض الآخرين على المشاركة في الجريمة، لكن اللافت في الأمر أن الشاب نفسه كان قيد تحقيقات مكثفة من جانب الشرطة للاشتباه في ضلوعه في جريمة أخرى وصدر بحقه مذكرة توقيف قبل وقوع جريمة الاغتصاب الجماعي للفتاة، الأمر الذي أدى لأن يتلقى وزير الداخلية في بادن فورتمبيرغ توماس ستروبل سيلاً من الانتقادات واللوم بدعوى عدم اتخاذ سلطات المدينة ما يكفي من الإجراءات بحق المشتبه به السوري.
وتتعلق القضية الأخرى باغتصاب امرأة تبلغ من العمر 19 عامًا في شقته في سبتمبر/ أيلول 2017، مع رجلين آخرين متهمين أيضًا في قضية، سيتم النظر فيها لاحقاً.
وتعد المحاكمة التي ستعقد خلال أيام هي الأكبر من نوعها في تاريخ محكمة فرايبورغ إلى جانب كونها قضية غير اعتيادية بحسب ما يقول أندرياس نيف رئيس المحكمة، وذلك بسبب العدد الكبير للمتهمين في الواقعة وطول الفترة المتوقعة لتداول القضية أمام المحكمة إلى جانب الاهتمام الكبير من جانب المجتمع بالقضية والتغطية المكثفة المتوقعة من جانب وسائل الإعلام ما سيؤدي لاتخاذ إجراءات أمنية مشددة، بحسب ما أضاف رئيس المحكمة.

وفقًا للمحكمة، سيستغرق نظر القضية ستة أشهر على الأقل، سيتم خلالها تخصيص ثلاثة أيام لاستجواب المتهمين في بداية المحاكمة، كما سيتم الاستماع إلى حوالي 50 شاهدًا بحلول نهاية ديسمبر. بالإضافة إلى ذلك ، سيكون هناك خمسة خبراء في الطب النفسي إلى جانب مترجمين فوريين ومساعدين. ومن المرجح أن تكون شهادة الضحية – البالغة من العمر 18 عاماً وقت وقوع الجريمة – سرية دون حضور الجمهور، فيما يتوقع أن يكون أقرب موعد للحكم في القضية هو 19 ديسمبر 2019.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين
سر حالة القلق التي اصابت ميركل 

في مؤتمر صحافي عقب ختام قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل عبرت المستشارة أنغيلا ميركل الجمعة عن “قلقها الكبير” إزاء تطورات الأزمة مع إيران داعية إلى حلها يجب حلها سياسيا ودبلوماسيا.
عبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن قلقها الكبير إزاء تطورات الأزمة الإيرانية. وقالت المستشارة في حديث مع الصحفيين في بروكسل عقب ختام قمة الاتحاد الأوروبي “إن الأمر يتعلق بوضع متوتر بشدة”، ما يستوجب حلا سياسيا ودبلوماسيا. وأضافت ميركل أنه تمت مناقشة الأمر على هامش القمة الأوروبية من قبل المستشارين للشؤون الخارجية في دول الاتحاد الأوروبي.
وكانت الحكومة الألمانية قد دعت بشدة إلى تسوية النزاع الحالي في الخليج بالطرق السلمية. وقالت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية، مارتينا فيتس، اليوم  في برلين إن ألمانيا تسعى إلى التأثير بهذا المنطلق على كافة أطراف النزاع، وخاصة إيران. وبحسب تقديرات الحكومة الألمانية، يريد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجنب نزاع حربي. وقالت فيتس إن الحكومة الألمانية ترحب بذلك.
ولم تعلق المتحدثة عن وجود اتصالات محتملة للحكومة الألمانية في هذا النزاع، خاصة بشأن تحذيرات محتملة من الولايات المتحدة. كما لم تعلق المتحدثة على رد فعل الإدارة الأمريكية. وفي إشارة إلى الهجمات الأخيرة على سفن في مضيق هرمز، قالت فيتس إن مثل هذه الأعمال لا تعرض فقط الأفراد للخطر، بل قد تساهم أيضا في تصعيد النزاع، مؤكدة ضرورة ضمان حماية السفن التجارية، موضحة أن هذا مهم بالنسبة لألمانيا أيضا بصفتها دولة تجارية.

وبحسب بيانات وزارة الدفاع الألمانية، فإن مهمة التدريب التي تقوم بها القوات الألمانية في دولة العراق المجاورة لإيران تسري على نحو طبيعي حتى الآن. ووفقا للبيانات، يوجد بالقرب من العاصمة العراقية بغداد وفي إقليم كردستان العراق 150 جنديا ألمانيا لتدريب قوات أمن هناك.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين

مافيات التهريب والصناعة الألمانية

لا يزيد حجم الحبة عن مليمترين، ولكنها ضمن إحدى أكثر السلع المطلوبة في السوق الدولية، نحن نتحدث عن الرمال وليس عن طحين الخبز. وفقا لبيانات الأمم المتحدة فإن الرمال هي ثاني أكثر المواد الخام تداولا في العالم، بعد المياه!
فيما يخال الناس أن الرمل والتراب هو أرخص ما موجود على سطح الأرض، فإن السوق تكشف عن شيء آخر، إذ يقدر برنامج الأمم المتحدة للبيئة حجم تجارة الرمال بما يتراوح بين 40 إلى 50 مليار طن سنويا. ويوجد في ألمانيا، نقص في الرمال. فرغم وجود احتياطي كبير منه، إلا أنه موجود في المحميات الطبيعية، أو تحت مناطق مأهولة أو صناعية، أو طرق و خطوط سكك حديدية.
ماذا عن رمال الصحراء؟ هي أدق حجماً من المطلوب، ولا تتمتع بقوة تماسك تكفي لخلطها في صناعة الخرسانة، حيث أن رياح الصحراء تَحُف رمالها، مما يجعل الدول التي تمتلك صحراء، تضطر نفسها لاستيراد أطنان من الرمال.
لذلك طورت شركة مولتي كون الصغيرة في مدينة ميونخ الألمانية، تقنية، لجعل الرمال الناعمة صالحة لاستخدامها في صناعة الخرسانة. تقوم فكرة هذه التقنية على طحن الرمال، وتكثيفها مع بعضها إلى حبيبات أكبر، من خلال الدوران السريع على أطباق تحبيب، حسبما أوضح المدير الفني للشركة، هلموت روزن لوشر. ثم يتم خلط هذه الحبيبات المستخلصة من رمال الصحراء، مع طينة إسمنتية باستخدام خلاط فائق السرعة. يقول روزن لوشر، مشيرا لهذه التقنية: “حاجة دول الشرق الأوسط لها هائلة”، مشيرا إلى أنه باع هذه الآلات في دبي ومصر، وبدأ اتصالاته في الأردن والسعودية والكويت، لتسويق التقنية.
وتتعاون شركة مولتي كون، في هذه التقنية، مع شركة هافر أند بوكر، المنتجة للآلات في مدينة “أولده Oelde” في غربي ألمانيا، ربما ساعدت هذه الطريقة يوما ما في الحد من الاستخراج غير المشروع للرمال، “حيث يتم نحت الأنهار ومناطق الدلتا والشواطئ، وتزدهر عصابات الرمال”، وفقا لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.
ففي المغرب، مثلا، حفر مهربو رمال جزء من أحد الشواطئ، إلى مستوى عميق جدا، ولم يتركوا في هذا الجزء سوى الصخور، وهو ما يصعب تطوير السياحة في مثل هذه الشواطئ، ويزيد من مخاطر التعرض لفيضانات. عن ذلك يقول روزين لوشر: “لا تستطيع مافيات الرمال العمل إلا في ظل عدم توفر الرمال المطلوبة لصناعة الخرسانة”.

وليست شركة مولتي كون الشركة الوحيدة التي تعكف على تطوير طرق لتصنيع الرمال، حيث طور رجل الأعمال غيرهارد دوست، بمدينة تورينغن الألمانية، نظاما لصب قوالب طوب بالرمال وبقايا مواد البناء، “والأمر يسير مثل مكعبات الليغو”. تستخدم شركة دوست في سبيل ذلك راتينج البوليستر كمادة رابطة، لصناعة خرسانة البوليمر من الرمال ونفايات البناء، “وهو أشد صلابة من الرخام، ويتماسك في 20 دقيقة”، حسب دوست، مشيرا إلى إمكانية استخدام رمال الصحراء أيضا، في صناعة هذه الخرسانة.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين

ليلة اعلان ترامب بدأ الهجمات على إيران 

قال الرئيس الأميركي إنه ألغى في اللحظات الأخيرة ضربات كانت تستهدف مواقع إيرانية، زاعما أنها كانت ستؤدي لمقتل عدد كبير من الأشخاص وأن ذلك لم يكن ليأتي متناسبا مع إسقاط طهران لطائرة مسيرة، مضيفا أنه فرض المزيد من العقوبات.
قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب  إنه “ليس مستعجلا” للرد عسكريا على إيران، مؤكدا أنه ألغى في اللحظات الأخيرة ضربات ضدها ليل أمس الخميس لأنه يريد تجنب وقوع العديد من الضحايا كما رأى أنها ستكون ردا مفرطا.
وكتب ترامب على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن السقوط المحتمل لـ150 ضحية بحسب تقديرات الجيش الأمريكي “غير متناسب” مع قصف إيران لطائرة مسيرة أمريكية.
وفي سلسلة من التغريدات اليوم الجمعة، قال الرئيس إن الولايات المتحدة كانت مستعدة “الليلة الماضية للرد في 3 مواضع مختلفة ولكن ألغيت الغارات قبل 10 دقائق من قيام الطائرات بالتحرك”.
وقال ترمب أيضا: “لست في عجلة من أمري، جيشنا أعيد بناؤه، وجديد، وعلى استعداد للمضي قدما، وإلى حد بعيد هو الأفضل في العالم”.
وأوضح ترامب إنه تم تشديد العقوبات الليلة الماضية، وقال “العقوبات موجعة وأضفت المزيد ليلة أمس”. مضيفا أنه لن يتم السماح لطهران بامتلاك أسلحة نووية. وقال ترامب إن إيران أمة  أكثر ضعفا الأن.

وكان ترامب صرح الخميس أنّ إيران ارتكبت “خطأ جسيماً” بإسقاطها طائرة أميركية مسيّرة في الأجواء الدولية فوق مضيق هرمز، في حين أكّدت طهران أنّ الطائرة انتهكت مجالها الجوي.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين

…….المزيد 
الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...

error: Content is protected !!