أخبار ألمانيا والعالم اليوم : سر مظاهرة الآلاف في ألمانيا وماهي مطالبهم ؟/مطلب جديد لوزير الداخلية الألماني من المواطنين / تهديد سياسي ألماني شهير بالقتل /مدن ألمانية ترغب باستقبال هؤلاء اللاجئين

مظاهرة في ألمانيا
مظاهرة في ألمانيا
برلين - صوت ألمانيا/
برلين –  صوت ألمانيا/
سر مظاهرة الآلاف في ألمانيا وماهي مطالبهم ؟

تجمهر عشرات الآلاف من المتظاهرين أمام بوابة براندنبورغ بالعاصمة الألمانية برلين، في مسيرة دعت إليها نقابة “آي جي ميتال” للعاملين في القطاع الصناعي في البلاد، للمطالبة بالعدالة الاجتماعية خلال إعادة هيكلة القطاع.
في مسيرة حاشدة جرت في برلين اليوم طالب عشرات الآلاف من المتظاهرين بالعدالة الاجتماعية خلال معالجة موضوعات مثل التحول إلى الطاقة المتجددة والنقل والرقمنة وتأمين فرص العمل.
وقالت متحدثة باسم نقابة “آي جي ميتال” للعاملين في القطاع الصناعي، والتي دعت إلى المسيرة، إن أكثر من 50 ألف متظاهر من كافة أنحاء ألمانيا شاركوا في المسيرة التي خرجت تحت شعار “التحول العادل”.
 وتحدثت الشرطة عن مشاركة “عشرات الآلاف” في مسيرة سلمية. وارتدى العديد من أعضاء النقابة قمصانا حمراء وقبعات تحمل شعارات مثل “الجمود لم يحرك شيئا مطلقا” و”بدون خطة؟ بدوننا!”.

وقال رئيس النقابة، يورغ هوفمان، إنّ الرقمنة وتغير المناخ يمثلان تحديا كبيرا أمام الشركات ومستقبل فرص العمل. وذكر هوفمان أن نحو 50% من أصحاب الشركات “ليس لديهم اليوم فكرة عن كيفية إعداد شركاتهم لمواجهة المستقبل”

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين
مطلب جديد لوزير الداخلية الألماني من المواطنين 

في مساعٍ حثيثة لاحتواء ظاهرة المد اليميني المتطرف ومعاداة المهاجرين والسامية، طالب وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر المواطنين جميعا بإظهار مزيد من الشجاعة المدنية إزاء خطاب الكراهية والتمييز ضد الأجانب.
طالب وزير الداخلية الاتحادي الألماني هورست زيهوفر مواطني بلاده بالتصدي لمعاداة السامية والتمييز ضد الأجانب والكراهية والتحريض. وقال زيهوفر، المنتمي للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، في تصريحات لصحيفة “باساور نويه بريسه” الألمانية، الصادرة اليوم السبت (29 حزيران/يونيو): “كل مواطنة وكل مواطن، مطالبون هنا بذلك، وينبغي عليها وعليه إظهار الشجاعة المدنية، سواء في النادي أو مكان العمل أو المحيط الخاص. فقط بهذه الطريقة يمكننا السيطرة على هذا التحدي”.
وفي الوقت نفسه، طالب زيهوفر بزيادة عدد العاملين في هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) وتحسين التقنيات التي تعمل بها ومنحها مزيدا من الصلاحيات، لمواجهة مخاطر الإرهاب والتطرف على نحو كاف. وقال زيهوفر: “يتعين توسيع هيئة حماية الدستور. الأمر لا يدور فقط حول مراقبة أفراد على خلفية التطرف أو الإرهاب، بل حول الكشف عن روابط بين شبكات أيضا. هذا ينطبق كذلك على التطرف اليميني”، مطالبا بتحسين أدوات الرقابة، حتى تتمكن السلطات من الإمساك بالجناة عبر التقنيات الرقمية، إلى جانب توفير المزيد من العاملين والصلاحيات لهيئة حماية الدستور.

تأتي هذه التطورات على خلفية زيادة التهديدات التي يتلقها سياسيون ومسؤولون محليون يتعاطفون مع المهاجرين والأجانب ويدعون إلى تعايش سلمي، ما يثير غضب الجماعات اليمينية المتطرفة أو النازية الجديدة. وباتت ظاهرة عنف اليمين المتطرف ومخاطره مشكلة تثير قلقا كبيرا في المجتمع وفي الأروقة الرسمية.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين

 تهديد سياسي ألماني شهير بالقتل

في إطار موجة تهديدات يتلقاها سياسيون من مختلف الأحزاب، تلقى أحدة قادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، في ولاية سكسونيا بشرق البلاد، طردا مجهولا يحتوي على بندقية مزيفة كتعبير عن تهديده بالقتل من قبل مجهولين.
في إشارة إلى تهديده بالقتل، تلقى سياسي ألماني طردا من مجهول يحتوي على بندقية مزيفة. وذكر السياسي مارتن دوليغ، الذي يترأس الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ولاية سكسونيا، شرقي البلاد، ، أن الطرد أُرسل إلى عنوان سكنه الخاص.
وقال دوليغ /45 عاما/ إن هذه ذروة جديدة غير مقبولة من التهديدات والإهانات والشتائم، التي يتعرض لها على نحو متزايد منذ عام 2015. وبحسب البيانات، وصل الطرد، الذي يحوي نسخة مقلدة طبق الأصل من البندقية الهجومية “جي 36” التي تنتجها شركة “هيكلر أند كوخ” الألمانية، في منتصف أيار/مايو الماضي. وذكر دوليغ أن الشرطة تجري تحقيقاتها في الواقعة. وقال دوليغ، الذي يشغل منصب وزير الاقتصاد المحلي في ولاية سكسونيا، إن مثل هذه التهديدات لن تنال منه.
يُذكر أن رئيس الحكومة في منطقة كاسل الألمانية فالتر لوبكه، عُثر عليه مصابا بطلق ناري في رأسه ليلة الثاني من حزيران/يونيو الجاري في شرفة منزله ببلدة فولفهاغن في كاسل. ولم تنجح عمليات إنعاشه، وتوفي في أعقاب ذلك بفترة وجيزة. وأثبت تشريح الجثة أن لوبكه أصيب بطلق ناري من مسافة قريبة. وبعد تحريات مكثفة اعتقلت السلطات شخصا اشتبهت به والذي اعترف لاحقا بارتكاب الجريمة، حيث أظهرت التحريات أنه من اصحاب السوابق في جرائم على خلفية يمينية متطرفة.

كما تلقى العديد من السياسيين المحليين في مدن ألمانية، من أبرزهم عمدة مدينة كولن، تهديدات من يمينيين متطرفين، على خلفية مواقف هؤلاء السياسيين الإيجابية مع اللاجئين والمهاجرين.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين

مدن ألمانية ترغب باستقبال هؤلاء اللاجئين

أبدت عدة مدن ألمانية استعدادها لاستقبال اللاجئين العالقين منذ نحو أسبوعين على سفينة الإنقاذ الألمانية “سي ووتش 3” أمام جزيرة لامبيدوزا الإيطالية. ومن بين هذه المدن كولونيا ودوسلدورف ومونستر
مرّ نحو أسبوعين  على أزمة سفينة “سي ووتش 3” العالقة في ميناء لامبيدوزا، والآن سمحت السلطات الإيطالية بإجلاء أحد المهاجرين ممن تدهورت حالتهم الصحية من على متن السفينة، برفقة شقيقه القاصر، ليبقى 40 مهاجرا عالقين دون حل واضح. إذ يرفض وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، استقبال هؤلاء اللاجئين، بل حتى إنه هدد بنشر قوات أمنية في الميناء بعد أن تحدّته قبطانة السفينة، ودخلت المياه الإقليمية الإيطالية
ولكن عمدة مدينة مونستر الألمانية، ماركوس ليفي، جدد اقتراح إدارة المدينة القاضي باستقبال ثلاثة لاجئين على متن السفينة “Sea-Watch 3”. وكان ليفي قد أرسل خطابا بالفعل إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أخبرها بالقرار، مؤكدا أنه يحظى بدعم العديد من أبناء المدينة.
إلى جانب مونستر أبدت عدة مدن ألمانية في ولاية شمال الراين ويستفاليا رغبتها في استقبال لاجئين على متن السفينة التي ترسو مقابل جزيرة لامبيدوزا وما تزال تمنعها السلطات الإيطالية من الرسو في الميناء. حيث طلب كل من عمدة مدن: كولونيا ودورتموند ودوسلدورف وفيتر من وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر الاتصال بالسلطات الإيطالية وإعلامهم حول استعداد المدن المذكرة لاستقبال اللاجئين.
ولكي تتمكن المدن الألمانية من استقبال اللاجئين ينبغي أن تتفق ألمانيا وإيطاليا والاتحاد الأوروبي أولا على عملية توزيع المهاجرين. وكانت ناديا كايلولي مراسلة قناة “WDR”، والتي تتواجد على متن السفينة، أنه تم إعلام اللاجئين على متن السفينة برغبة المدن الألمانية في استقبالهم. لكن ذلك يتطلب مصادقة السلطات الإيطالية وهو ما لم يتحقق لغاية الآن بحسب المراسلة الألمانية.
يذكر أن سفينة الإنقاذ الألمانية “سي-ووتش 3”  تمكنت من إنقاذ 53 مهاجرا قبالة سواحل ليبيا في (12 حزيران/ يونيو) وافقت إيطاليا على استقبال 11 منهم لأسباب طبية وإنسانية، في حين أنها رفضت استقبال الباقين منهم.
وبموجب مرسوم حكومي صدر مؤخرا من وزير الداخلية االإيطالي ماتيو سالفيني، تتعرض سفن الإنقاذ التي تستهين بأوامر الابتعاد عن المياه الإيطالية لغرامة تترواح قيمتها بين 10 آلاف و50 ألف يورو. وبحسب سالفيني، يجب على سي ووتش أخذ المهاجرين إلى ألمانيا أو هولندا وهي الدولة التي ترفع السفينة علمها. وكانت منظمة الإنقاذ الألمانية قد طلبت في السابق من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أن تأمر إيطاليا باستقبال سفنها، ولكن المحكمة ومقرها ستراسبورغ رفضت الالتماس.

وكانت كارولا ريكيت قبطان سفينة “سي ووتش3” دخلت المياه الإقليمية الإيطالية عنوة يوم الأربعاء معتبرة أن حياة عشرات المهاجرين مهددة، وقالت خلال مقابلة صحفية “قررت الدخول إلى ميناء لامبيدوزا، أدرك خطورة ما أقوم به ولكن الـ42 ناجيا أرهقوا، سآخذ السفينة إلى شاطئ الأمان الآن”.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع  ألمانيا من برلين
……..المزيد 

الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: