الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين بألمانيا في موقف حرج بسبب 262 طلب لجوء

المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة في ألمانيا
المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة في ألمانيا

برلين –  صوت ألمانيا/ كتب – احسان محمد / قالت وسائل اعلام ألمانية اليوم أن الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين فيموقف حرج بسبب 262 طلبا مقدما من دبلوماسيين وعسكريين أتراك للجوء في ألمانيا، لم يتم البت في أي طلب منها حتى الآن. وتتهم الحكومة التركية هؤلاء بأنهم جزء من جماعة “فتح الله غولن” ولم تحسم أألمانيا موقفها السياسي مع تركيا وسط تزايد عدد الدبلوماسيين والعسكريين الأتراك الذين تقدموا بطلبات لجوء في ألمانيا بصورة ملحوظة. فقد ذكرت مجلة “دير شبيغل” الألمانية أن هناك 262 طلبا مقدما من دبلوماسيين وعسكريين أتراك أمام الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين، لكن لم يتم البت في أي طلب منها حتى الآن.

وكانت وزارة الداخلية الألمانية قدرت في شباط/فبراير الماضي عدد طلبات اللجوء من “حاملي جوازات سفر دبلوماسية من تركيا” مؤخرا بـ 136 شخصا، من بينهم أفراد أسر دبلوماسيين. وذكرت الوزارة في ذلك الحين أن هناك أيضا نحو 40 جنديا تركيا مشاركين في قوات حلف شمال الأطلسي “ناتو” يبحثون عن حماية من الاضطهاد السياسي.

وتتهم الحكومة التركية هؤلاء بأنهم جزء من جماعة الداعية “فتح الله غولن” التي تحملها تركيا مسؤولية محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تموز/يوليو الماضي.

وبحسب تقرير دير شبيغل، فإن الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين تعدل حاليا قواعدها بشأن تركيا وفقا  لتقديرات وزارة الخارجية الألمانية، والتي تتحدث عن وجود “أدلة واضحة على ملاحقة ممنهجة لأنصار مزعومين لحركة غولن”.

وأشارت الوزارة في هذا التقييم إلى أن توجيه اتهامات بالإرهاب يجرى بصورة “مبالغ فيها ” في تركيا….المزيد

You may also like...